ستة عشر عاما بطعم العز .. بقلم مصطفى المصري

مصطفى المصري بعلبك – البقاع ستة عشر عاما على التحرير بطعم العز بلون شتلة التبغ الصامدة في جنوب لبنان ، ستة عشر عاما لا تقاس بمقياس الوقت بل بمقياس العزة والكرامة ، ستة عشر عاما ما زالت تلال وأودية الجنوب تخطه اقدام رجال الله ، ستة عشر عاما على اندحار العدو الصهيوني ولعل الجنوب كسر

صانع الانتصارات بقلم مصطفى المصري

مصطفى المصري  لبنان – البقاع يطل اليوم الأمين على الدماء سماحة السيد حسن نصرالله بذكرى أسبوع الشهيد القائد السيد مصطفى بدر الدين ، يطل ليرسم صورة البدر المكتمل بوجه المصطفى ، ليستعرض مسيرة قائد أفنى عمره في خدمة المقاومة ومشروعه النضالي في كل الساحات وعلى كل الجبهات ليكشف جزء من شخصية السيد ذوالفقار الذي عاش

مصطفى المصري : عذرا يا مملكة الاعراب

مصطفى المصري البقاع – لبنان عذرا يا مملكة الاعراب عذرا على شيء لم نفعله وعذرا على شيء لم يكن ليحصل بالأصل.. عذرا صاحب الجلالة طال عمرك وطال عمر حساباتك في البنوك وقصورك فحاشيتك في لبنان تقدم كل أساليب الاعتذار والتذلل لحضرتكم وترفع لكم عريضة الذل ارجع لنا يا صاحب الجلالة هبة ٣ مليارات للجيش التي لم

مصطفى المصري : مقاومة لا تهزم

مصطفى المصري لبنان- البقاع واتى شباط من جديد حاملاً معه قافلة العزة و الكرامة ، قافلة من إلتحق بها إستُشهِد ومن تخلّفَ عنها لم يَبلُغ الفتح. انها قافلة الشهداء القادة الذين صنعوا مجد هذه الأُمّة من شيخهم الى سيِّدهم الى قائدهم ، مسيرٌ لا يتوقف ومسيرَةٌ شهدائها قادة وقادتها شهداء . سنينٌ تمر منذ البدايات

بركات انتصار الثورة الاسلامية بقلم مصطفى المصري

مصطفى المصري لبنان – البقاع بالتزامن مع ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران هلت بشائر النصر المدوي في نبل والزهراء ومعظم ريف حلب لترسم خط التواتر الزمني لروحية الثورة التي لم تخمد في قلوب العاشقين فكل يوم ينتصر فيه الحق على الباطل هو ذكرى لانتصار الثورة الاسلامية . فتاريخ 11 شباط 1979 قلب موازين الاستراتجيا