التنظيمات اليساريه الفلسطينيه ضحية قياداتها

محمود الشيخ القدس _فلسطين منذ نشأت تنظيمات اليسار الفلسطيني تميزت في دورها بالمد والجزر،بفعل اشتداد العداء لها والتحريض عليها من قبل الأطراف الأخرى المعاديه للفكر اليساري ولشعاراتها ومواقفها،وبفعل ايضا دور الحكومات المتعاقبه التى تولت الوصاية على فلسطين او اجزاء منها،رغم انها كانت الأجرأ في مواقفها السياسيه من المسألة الفلسطينية،دون ان تهاب من عداء او تحريض

الطبقة العامله الفلسطينيه في الأول من ايار

محمود الشيخ فلسطين عندما يجري الحديث عن الطبقات الإجتماعية الفلسطينية ودورها الوطني نجد انفسنا مضطرين للوقوف بشموخ امام الدور البارز للطبقة العامله الفلسطينية في الوطن المحتل من فلسطين،اذ انها كانت رائدة في عملها ومواقفها الصلبة المتسمة بالصلابة والمبدئية رغم كل محاولات ترويضها وتدجينها من قبل الكثيرين،بإغرائها بالمال من جهة وترهيبها من جهة اخرى،الذى كان يمارسه

التجهيل هو مستقبل الطلبة الفلسطينين ان استمر التعنت الحكومي

محمود الشيخ فلسطين  منذ اربع اسابيع والعملية التعليميه متوقفه بسبب تعنت الحكومه وموقفها غير المتعاون مع لجان التنسيق النقابي للمعلمين ( 34000) ونيف معلم متوقف عن التعليم بل مضرب عن ممارسة مهامهه بسبب عدم حصولهم على الكرامة والعدالة التى يستحقونها في مرتباهم ولاسف الحكومة يتمثل موقفها في ( ذان من طين وذان من عجين )