النص الكامل للبيان الختامي للدورة الحادية عشر لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الاعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 426 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامي محمود المنديل
24 كانون الثاني, 2016

اختتم مؤتمر اتحاد مجالس الدول الاعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي اعماله, مساء اليوم الأحد, بعد أن تلا رئيس الدورة الحالية الدكتور سليم الجبوري البيان الختامي وفيما يلي نصه.

بسم الله الرحمن الرحيم
وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ
صدق الله العظيم

السادة رؤساء البرلمانات الاسلامية وممثلوها الافاضل
ايتها الاخوات المكرمات
ايها الاخوة المكرمون
يطيب لي ونحن نشرف على ختام اعمال مؤتمرنا ان احييكم باسم شعب العراق ومجلس نوابه باخلص التحايا واشكر لكم كل ما تجشمتموه من عناء لاجل الوصول الى هذه المثابة الجديدة في العمل البرلماني الاسلامي التي ندعو الله جلت قدرته ان يتم نعماءه علينا فيوفقنا في تنفيذ كل الاستراتيجيات والبرامج التي خلص اليها المؤتمر.
وفي الوقت الذي اشكر فيه برلمان جمهورية تركيا الصديقة على قيادته الرشيدة للدورة السابقة واحيي بتقدير عال ما تم انجازه فيها، يتعين علينا ان نؤكد على جملة من الحقائق التي لا بد من التوقف عندها ملياً في مواجهة التحديات الجسام التي تواجهنا كأمة اسلامية، وتأتي في مقدمتها اننا الامة التي شرفها الله تعالى بكونها خير امة اخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وانها الام الولود لكل الحضارات الاولى والابداعات الاولى ومسلات حقوق الانسان الاولى وانها صانعة المدنية الاولى، وامة تتوفر على هكذا خصائص جديرة بان تكون امة رائدة في عالم اليوم، امة منتجة للحياة النيرة الكريمة السعيدة لا امة مستهلكة لما ينتجه الاخرون من انواع حياة يجد فيها بعض ابناء امتنا هجنة او غربة عن منظومة قيمهم الاسلامية الرشيدة.
ولكننا لن نستطيع بلوغ تلك الريادة ان لم نتجاوز الخلافات والاختلافات الموضعية هنا او هناك، وان نلجأ الى الحوار المسؤول الحريص على الامة ووجودها ومستقبلها (وجادلهم بالتي هي احسن) وان نجسر هوى الاختلاف ونعمق الثقة ونربأ عن مهيضات الفرقة والشتات.
واننا، في العراق، سنعمل في هذا الاطار ما استطعنا الى ذلك سبيلا، وسنكون جسرا للتلاقي والمحبة والتعاون والتكافل بين جميع دول الامة، فقوة امتنا ومنعتها في وحدة قرارها السياسي والاقتصادي وفي انسجام مؤديات فعلها على الصعيد العالمي، وقوة الامة وامنها من قوة وامن اية دولة من دولها.
وان جميع الاختلالات البنيوية على اصعدة السياسة والاقتصاد والعلوم والتكنولوجيا قابلة للتصحيح والخروج من مآزقها بالارادة الاسلامية الجمعية المتوحدة وبما وهبنا الله تعالى من ثروات طبيعية كبيرة وثروات بشرية خلاقة ومبدعة.
ان العراق اذ يجدد تأكيده على انه سيبذل كل الجهود للحفاظ على قيم الاتحاد الاسلامية ودعم المجالس الاعضاء بكل الوسائل الممكنة بغية خدمة مصالحها السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتعزيز التعاون المشترك بين البلدان الاسلامية لمواجهة التحديات الراهنة، واذ يؤكد التزامه التام بتنفيذ توصيات المؤتمر واعادة وتنشيط برنامج العمل الاستراتيجي لاتحاد مجالس منظمة التعاون الاسلامي وملاءمة خطته التنفيذية مع اهداف الامم المتحدة للتنمية المستدامة، يتطلع باخلاص الى ان تسود الروح المسؤولة التي شهدها المؤتمر سائر فعالياتنا المشتركة خلال الفترة الواقعة بين الدورة الجديدة والدورة اللاحقة التي نتمنى ان نلتقي فيها وقد قضي على الارهاب في كل ديار المسلمين ومادت الارض تحت آفته الفكرية، وان نكون قد بلغنا حلا شاملا لقضيتنا المركزية فلسطين.
وباسم شعب العراق اكرر شكري وتقديري لتحملكم عناء السفر والعمل الدؤوب في جلسات المؤتمر، كما اعرب عن شكر شعب العراق لكل الاشقاء والاصدقاء الذين وقفوا معه وقفة مسؤولة من اجل تجاوز محنه والعودة الى ممارسة دوره المعروف في محيطه العربي والاسلامي والدولي.
وأسأل الله تبارك وتعالى ان يمن علينا جميعا بجليل توفيقه وعزيز سداده انه المعين القادر القدير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المكتب الاعلامي
لرئيس مجلس النواب العراقي
24/1/2016

1

التعليقات :

اكتب تعليق

المركز الثقافي الألماني يقيم دورة في فن التمثيل التلفزيوني الأحترافي.
البياتي يستقبل وفد الاتحاد الدولي الآعلام الاقليات وحقوق الانسان .
باجلان سفير للتنمية المستدامة في العراق
و….. أغلقها وهجر اهلها أرهاب الداخل والخارج …عن كنيسة الحكمة الالهية اتكلم
الايزيديون والصابئة المندائيون يهنئون اخوتهم المسيحيين
مفوضية الانتخابات تفاتح مجلس النواب لغرض الاسراع بالمصادقة على تحديد موعد الانتخابات البرلمانية
عام التعافي والانطلاقة فهل يكون العام القادم عام المواطن والعدالة الاجتماعية ……
الاتروشي يهنىء مسيحيي العراق باعياد الميلاد ورأس الجديدة
التدمير الممنهج والإنسانية المفقودة بدواعي زائفة للدمقطرة/ استهلاك الثقافة وثقافة الاستهلاك
كشف موقعي للمقابر الجماعية في سنجار
الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان يستقبل الوفد الهولندي في بابل
تكريم رئيس الطائفة الايزيدية في العراق والعالم البابا الشيخ
أجتماع لمناقشة الآليات التنفيذية ودعم مشروع التعايش السلمي
رئيس الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق يحضر ندوة نقاشية في ديوان اوقاف الديانات حول المقابر الجماعية للايزيدين
دعوة سمبوزيوم القدس في النبطية
زيارة السفاره البريطانية
أحتفالية النصر الكبير
نيافة المطران افاك اسادويان رئيس طائفة الارمن.. يرعى أحتفالية لفرقة سايات نوفا
أجتماع السفيرة الفلندية في العراق مع ناشطات عراقيات عضوات سكرتارية تحالف 1325
الهوية الاقتصادية والنهج التنموي
القوات اﻻمنيه تدخل منطقة الكرطان وزويه الخالدية وهروب عناصر داعش اثناء تقدم القوات المشتركه
عاجل… الشرطة الاتحادية : قوات المغاوير والالوية الالية اقتحمت مركز الصقلاوية من ثلاثة محاور وتقدمت اكثر ١كم ورفعت العلم العراقي على عدد من الابنية .
السيدمقتدى الصدر يستقبل العبيدي في زيارته للنجف
ألجزء ألخامس من أللقاء ألصحفي معرألأديبه وألشاعره منور ملا حسون
الرواية الألمانية على مائدة النقاش بالمجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة
لبنان النصر والشعر يتضامن مع قصيدة الشعب اليمني الشجاع
وزير العدل: دماء الشهداء عبدت طريق حرية العراق من نير الارهاب
اعداءالنجاح‬ ..
دعني أحبك
نائب رئيس لجنة التربية النائب سيروان سيريني يلتقي برئيس جامعة مالايا الماليزية
بيان الرسمي لحركة اﻻبدال
قيادة شرطة الاتحادية تعزي قناة السومرية باستشهاد مصورهاعلي ريسان
“بلومبرج” تتنبأ بحرب طاحنة بين السعودية وإيران في 2017
كولشان رئيس صندوق دعم المرأة في الشرق الأوسط / العراق تلتقى بالوكيل الخارجية لشؤون القانونية “عمر البرزنجي “
تكريم محافظ ميسان الدكتور علي دواي لازم بشهادة دولية
تقرير شبكة النساء العراقيات على موقع لجنة سيداو بشأن تنفيذ توصيات لجنة سيداو في العراق
مراد : جدد دعوته لحوار سني سني لمصلحة الطائفة والوطن
الدكتور اياد علاوي يزور معرض الكتاب المقام على ارض معرضها الدولي، ويلتقي المطران بشار وردة في اربيل .
أفتتاح المعرض الصوري التوثيقي للجرائم والانتهاكات التي مورست بحق المجتمع الايزيدي في أربيل
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك