الشيخ حمودي يدين تفجير أقدم دير مسيحي في الموصل ويؤكد : داعش تخطى جميع العرف السماوية والإنسانية بأعماله الوحشية

الاعلامي محمود المنديل
22 كانون الثاني, 2016

ادان عضو هيأة رئاسة مجلس النواب الشيخ د. همام حمودي قيام داعش بتفجير أقدم دير مسيحي في الموصل والذي يعود تأريخه الى 1400 عام حيث قاموا بإزالة معالمه بالكامل ، مبيناً ان هذه العصابات التكفيرية تخطت جميع العرف السماوية والإنسانية بإعمالها الوحشية ، التكفيرية .
وقال الشيخ حمودي خلال البيان ” نحن اذا ندين ونستنكر العمل الجاهلي الذي قامت به عصابات داعش من تفجير لإقدم دير في الموصل نؤكد في الوقت ذاته ان هذه الممارسات الهمجية لا تزيدنا الا التفافا حول هويتنا الوطنية وقوة امام عدونا المشترك” ، مؤكداً على وجوب تغليب الوحدة والتماسك لإبناء بلدنا سيما في الوقت الراهن للوقوف بوجه هذه الزمرة الإرهابية وان ينصب جل اهتمامنا لإستعادة باقي مدننا وخاصة ارض الموصل من دنس داعش “.
وتابع النائب الاول لرئيس المجلس ” لقد حافظ العراقيون جيلا بعد جيل على ارثهم الحضاري وهويتهم العراقية الجامعة لكل تنوعاتهم القومية والدينية والمذهبية ، ومنذ الاف السنين لطالما كانوا اخوة متحابين في هذا الوطن ، ثم جاءت عصابة التكفير الظلامية محملة بالكراهية لتعيث في الارض فسادا “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *