الشيخ همام حمودي : تشويه الحشد مسعى مقصود ولا نسمح به وسنقف بقوه لمنعه

الاعلامي محمود المنديل
21 كانون الثاني, 2016

أوضح عضو هيأة رئاسة مجلس النواب الشيخ د. همام حمودي ان الانتصارات الكبيرة لحشدنا الشعبي وقواتنا الامنية وعودة النازحين والتعايش السلمي هي حصيلة بطولات وتضحيات جسيمة وتلاحم وطني وهي مقدمة لتحرير الموصل ، مشدداً على ” ان تشويه الحشد الشعبي مسعى مقصود ولا نسمح به وسنقف بقوة لمنعه”.
وبين الشيخ حمودي خلال استقباله السفير الفرنسي مارك باريتي في مكتبه ، ان ما حدث من تشويه ابتداءً منذ تفجير مساجد بابل واحداث البصرة واعمال الخطف والقتل في بغداد واخرها في المقدادية عملية واضحة لمخططات سيئة ، مؤكداً ” ان التصعيد السياسي وتحويل هذه الخروقات المرفوضة الى ازمة سياسية تخدم اصحاب المشروع السيء الذي يقف وراءه داعش ومن يدعمها ونتمنى ان ينتبه الى ذلك الحريصين على امن وسلامة العراق وشعبه ” .
وطالب النائب الاول لرئيس المجلس ، الصحفيين الدوليين بزيارة الأماكن والإطلاع عن قرب لاوضاع المدن المحررة ، مشيراً الى ” إننا ماضون في تحرير باقي المناطق واعادة النازحين واستقرارهم كما حصل في تكريت والتي كانت رسالة بارزة لما بعد داعش ولتبديد المخاوف الموجودة ، داعياً الامم المتحدة والمجتمع الدولي لاخذ دور حازم بإستئصال الفكر الارهابي وتعزيز مفاهيم السلام والتعايش بين الشعوب .
بدوره أكد السفير الفرنسي ان بلاده اتخذت اجراءات صارمة عديدة ضد الارهاب كمنع الدخول الى المواقع المتطرفة ومنع الفرنسي الدخول للمناطق المشكوك فيها وسحب الجنسية المزدوجة للمتطرف ، لافتاً الى ان عودة النازحين واستقرارهم وتلبية متنطلباتهم ، عامل قوي أعاد الثقة بين مختلف العراقيين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *