رغم حصار السنوات العشر تبقى غزة صامدة ومنتصرة بمقاومتها

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 850 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامية د.مي مراد
بيروت _ لبنان

11103867_10153279306588586_961596526_nما تزال غزة تخوض غمارحرب متعددة الوجوه والالوان يسعى فيها الدجل السياسي الاميركي وقيادات الرأي في الغرب الى التعمية على الحقائق الدامغة التي تدل على اصحابها وعلى ادارة الازمات المستمرة والمؤامرات الواضحة المعالم وعلى تبعية النظام الرسمي العربي وخصوصا الخليجي …ورغم ارادة الفلسطينين المتمثلة بوحدة الموقف في الانتفاضة ووحدة الدم والمواجهات البطولية المنقطعة النظير تبقى ما تسمى بالقيادات الفلسطينية غير متفقة ولقاءات المصالحة بين فتح وحماس لم تعقد منذ فترة طويلة ولم تبحث حتى الملفات التي تعيق المصالحة كما وان اقتراح تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الذي نقل الى حماس في اطار السعي لتضيق الخلاف لم يتوصل الى نتيجة علما ان اسماعيل رضوان صرح باسم حماس انها :”منفتحة على اي اقتراحات واقعية تحقق الشراكة والتوافق “.
غزة التي تقع في قلب وصميم القضية العربية المركزية فلسطين خصوصا هذه الايام حيث تلتهب نيرانها على وقع الاوضاع المتفجرة في محيطها وعلى اصداء وتوجيهات المواقف الغربية الغامزة من جهة سياساتها التحريضية حيث يصرح وزير الدولة الفرنسي هارلم ديزيري ان “الوضع في المكان بالغ التوتر في منطقة مضطربة للغاية بسسب نزاعات عديدة خصوصا في سوريا العراق واليمن وتقدم “داعش” بما في ذلك في مصر بجوار غزة اليوم لا يوجد اي حل للنزاع يرتكز على مبدأ الدولتين ”
ويتابع بتصريح آخر :”الاتحاد الاروبي يدعو بإلحاح ” اسرائيل” والسلطة الى استئناف المفاوضات من اجل التوصل الى حل يرتكز على مبدأ الدولتين “؟
وتستمر غزة في صمودها وفلسطين في انتفاضتها
واللجنة التنفيذية للاتحاد البرلمان العربي تؤكد دعم الصمود الفلسطيني بالحبر على ورق اسود من التغافل والتغاضي والنفاق والارتهان وحتى الخيانه وكأنهم بكم عمي لا يبصرون ولا يسمعون فقد صرحت القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي عن عودة وزير الطاقة الاسرائيلي من زيارة عمل سرية لامارة “ابو ظبي “تناولت مواضيع تتعلق بالتعاون في مجال الطاقة وبمساع اسرائلية لفتح مكتب مصالح في ابو ظبي !!..
وان تكون هذه الزيارة في اسبوع ذكرى اغتيال المبحوح في دبي على يد الموساد الاسرائيلي لتذكرنا ان الصمت العربي والخليجي لم يكن من ضعف بقدر ما كان خيانة وعمالة وانخراطا بالمؤامرة .. 
وتستمر غارات التحالف العربي على صنعاء واشتباكات عنيفة يخوضها الجيش والمقاومة في تعز وقد مرَّ ما يقارب الثمانية والستين عاما على احتلال فلسطين ولم يقم اي “تحالف عربي” فعليّ بغارات على المغتصبين المحتلين رغم مجازر اليهود الموصوفه المغصوبة واغتصابهم لفلسطين ..
وقد اصاب وزير الدفاع الفرنسي رغم ضلوعه في كل المؤامرات واشتراك دولته في التخطيط والدعم لكل المجازر في منطقتنا التي يعملون على ان تصبح “الشرق الاوسط الجديد” حيث قال في تصريح له اخيرا: “التدخل العسكري الخارجي في ليبيا والشرق الاوسط لا يمكن ان يتم بدون موافقة المجتمعات المحلية “..وربما اخطأ فقط في تسمية المجتمعات حيث كان يجب ان يقول الحكام المحليين وما اشبه اليوم بالامس ولكن الحقائق ترى اكثر على ضوء التواصل الاجتماعي والاخباري العالمي والمحطات الفضائية والصحافة الاستقصائية التي تفضح العمالات وتؤكد الافعال بالتاريخ والارقام والصور ومن جهة اخرى تنبه صحيفة هآرتس الاسرائلية يكتسب خبرات خطيرة من الجيش الروسي خلال مشاركته في معارك في سوريا .
ويتشارك مع اسرائيل في القلق من تنامي قوة حزب الله العرب في جامعة الدول العربية التي انعقدت اخيرا بناء لطلب السعودية حيث اصرت على ادراج اسم حزب الله على لائحة الارهاب لكن لبنان ممثلا بوزير الخارجية جبران باسيل انقذ الشرف العربي من اثمهم واعترض ولم يوافق وربما انتقلت عدوى الموقف المشرف بالتحالف بالمواقف الاخيرة على سمير جعجع خصم الامس وحليف اليوم مع عون فصرح بعد تأيده لعون لرآسة جمهورية لبنان ودعوته “ثورة الارز” لتبني هذا الترشيح حيث قال :”ونعتبر اسرائيل عدوة ونتمسك بحق العودة للفلسطينين ونرفض التوطين ” وكأنه خرج من خانة الاصطفاف العربي المنخرط في تضييع قضية فلسطين وتطبيع العلاقات معها وتوجيه الصراع ضد ايران الدولة التي اسقطت علم “اسرائيل” وطردا ممثليها ورفعت علم فلسطين ودعمت بكل المجالات القضية الفلسطينية .وقد خضع النظام العربي بذلك للمشروع الغربي الراعي لما سمي ” الربيع العربي ” الذي خطط له الغرب ونفذه بأدوات واموال تدعي العروبة والاسلام وهدم وتدمير بلاد العرب وتكاملت جهود التابعين والرعاة حيث جاء في صحيفة الاندبندنت البريطانية اخيرا :” الشرق الاوسط على موعد مع حرب نفطية عقب رفع العقوبات عن ايران وايران تسعى لزيادة خطط تصدير النفط ” , وكأن الاندبندنت بذلك تصب الزيت على النار ولا ننسى قول ونستون تشرشر الشهير :” اذا ماتت بريطانيا تموت السياسة في العالم واذا مات العرب تموت الخيانة واذا الخ … وفي حين تستمر “اسرائيل ” بعمليات القتل والاجرام المنظم بتدمير فلسطين واحراق غزة ومعالمها وانسانها تحت عناوين كثيرة وقد صرح نتنياهو الاسرائيلي المخادع ان “اسرائيل تطبق القانون على الاسرائليين والفلسطينيين على السواء ”
وكأن العالم لا يرى ولا يسمع انه يدعم المستوطنات اليهودية رغم كل القرارات الدولية بالاضافة الى انتهاك الحقوق العمالية للشعب الفلسطيني وضرب حريته وقد جاء عن منظمة مؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية الاونكتاد :” ان 95% من المياه الجوفية في قطاع غزة غير صالحة للشرب” كما وان الاتحاد الاوروبي يندد بالاستيطان .
يبقى الخيار الوحيد والقرار الاكيد مقاومة كل مشاريع الذل مهما تعددت تسمياتها وان كل حالات العدوان والاستيطان والارهاب الى زوال والنصر للاحرار المقاومين في غزة وفلسطين وكل بقاع الارض .


1

التعليقات :

اكتب تعليق

المركز الثقافي الألماني يقيم دورة في فن التمثيل التلفزيوني الأحترافي.
البياتي يستقبل وفد الاتحاد الدولي الآعلام الاقليات وحقوق الانسان .
باجلان سفير للتنمية المستدامة في العراق
و….. أغلقها وهجر اهلها أرهاب الداخل والخارج …عن كنيسة الحكمة الالهية اتكلم
الايزيديون والصابئة المندائيون يهنئون اخوتهم المسيحيين
مفوضية الانتخابات تفاتح مجلس النواب لغرض الاسراع بالمصادقة على تحديد موعد الانتخابات البرلمانية
عام التعافي والانطلاقة فهل يكون العام القادم عام المواطن والعدالة الاجتماعية ……
الاتروشي يهنىء مسيحيي العراق باعياد الميلاد ورأس الجديدة
التدمير الممنهج والإنسانية المفقودة بدواعي زائفة للدمقطرة/ استهلاك الثقافة وثقافة الاستهلاك
كشف موقعي للمقابر الجماعية في سنجار
الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان يستقبل الوفد الهولندي في بابل
تكريم رئيس الطائفة الايزيدية في العراق والعالم البابا الشيخ
أجتماع لمناقشة الآليات التنفيذية ودعم مشروع التعايش السلمي
رئيس الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق يحضر ندوة نقاشية في ديوان اوقاف الديانات حول المقابر الجماعية للايزيدين
دعوة سمبوزيوم القدس في النبطية
زيارة السفاره البريطانية
أحتفالية النصر الكبير
نيافة المطران افاك اسادويان رئيس طائفة الارمن.. يرعى أحتفالية لفرقة سايات نوفا
أجتماع السفيرة الفلندية في العراق مع ناشطات عراقيات عضوات سكرتارية تحالف 1325
الهوية الاقتصادية والنهج التنموي
بكاء الياسمين
تحالف القوى الوطنية يدين اغتيال الشيخ عثمان الجنابي
هندية تسجل لحظة غرق زوجها في شهر العسل
نائبة رئيسة لجنة الثقافة والاعلام عهود الفضلي تترأس ندوة حوارية لقياس الاثر التشريعي لقانون حقوق الصحفيين في البصرة
حملة ألشعب ضد ألفساد والمفسدين
ألتفتيش ألعام ،،، هدر للمال ألعام
وفد من أبناء شعبنا يزور نيافة المطران افاك اسادوريان
د. حمودي يدعو لحماية المنتجات الزراعية المحلية بوصفها أساس الأمن الغذائي بالبلد
مدير عام الموانئ يلتقي القنصل المصري في البصرة
امرأة تقرأ ولولة الريح
الجيل الثالث للمقاومة بقلم مصطفى المصري
وزارة الهجرة والمهجرين تشكيل لجان للكشف عن اضرار واحتياجات المخيمات
ألكهرباء
يسرق مهر سعودية ويعتذر بعد 20 عاماً
نائب رئيس البرلمان ئارام شيخ محمد يدين التفجيرات الأرهابية في مدينة الصدر، ويدعو الى ضربات إستباقية للخلايا الأرهابية ودك أوكارهم.
بالفيديو.. كيف أقنع “داعشي” مراهقة بالزواج منه عبر “سكايب” ؟
النائب حنين قدو يلتقي رئيس قسم حقوق الانسان بعثة الامم المتحدة بالعراق
في ذكرى يوم الشهيد العراقي النائب قاسم الاعرجي: شهيد المحراب (قدس) لعب الدور الابرز في تغيير النظام المقبور وارساء قواعد الديمقراطية في العراق
المجلس العسكري لداعش : بهاء الأعرجي لن يفلت من عقابنا ودعمه للمرتدين لن يمر مرور الكرام
المهاجرون.. ضحايا الإنسانية على أعتاب أوروبا
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك