قابوس.. السلطان الأبيض وعمان سويسرا العرب السياسية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 797 views » طباعة المقالة :

 

د. حكم أمهز

newpenكنت في ريعان الصبا وأنا أشاهد عبر التلفاز رجلا ذا وجه جميل يتحلّى بسمرة الصحراء العربيّة وهو مسكون بالهدوء والثقة..

وعندما بدأت العمل في مجال الإعلام والسياسة، تعرّفت أكثر على هذه الشخصية وأعجبت بسياسة هذه القامة العربية المميزة، التي لو قيض للدول العربية رجال مثلها، لكانت الآن في مصاف البلدان الحديثة، ومثالا يحتذى في صيغ الترابط والتآلف والنمو والتطور.. ومع الأيام تزداد معرفتي بالسلطان قابوس بن سعيد، سلطان سلطنة عمان.. وأنا أواكب مواقف هذا السلطان، وأراجع تاريخه ودوره المميّز في قيادة بلاده وشعبه، وحل أزمات المنطقة، وعلاقاته مع الجيران العرب وغير العرب.

اشتدّ إعجابي بسياسته، خصوصًا مع بدء الأزمات العربيّة قبل نحو خمس سنوات. وبعد اطلاع دقيق على سياسته وإدارته، وجدت أنّه يستحق وعن جدارة، لقب السلطان الأبيض.

سلطان أبيض في زمن أسود من الزعماء.. سلطان ذو قلب أبيض في زمن زعماء ذوي قلوب ظلماء خائنة لدولها وشعوبها، سلطان أبيض في زمن قادة خنافس العتمة السياسيّة ..

سلطان أبيض أخرج شعبه وبلاده من الجهل إلى النور، ومن التخلّف إلى التقدم، ومن الانحياز الأعمى إلى الحياد الموضوعي والمنطقي القائم على فهم الواقع واللعبة الدوليّة، وهذا ما منح عمان وعن جدارة أيضًا لقب سويسرا العرب في الحياديّة، وحل الأزمات العربية والإقليميّة، وفرضت نفسها طوعًا، وسيطًا نزيهًا لا يستطيع طرف أن يرفضها.

وأكثر من ذلك، تحلّى السلطان المحنك بشجاعة الموقف، فمشهد الهدوء المرسوم على محيا السلطان قابوس، يؤكد على أنه سلطان قوي صلب، وأن خلف وجهه الساكن، بركان غضب، يتحرك عند الحق، لينصف المظلوم ويردع الظالم.

لماذا تميّز حاكم عمان عن غيره من الحكام العرب، وفرض نفسه محترمًا وعادلا عند الجميع، وحكما نزيهًا مقبولا غير مرفوض؟

إنّ بعض الحكام العرب ممن كان من المفروض أن يكون أبا لهذه الأمّة، لم تتوفر فيه صفات القيادة والعدالة، فبعض القادة أميّون لا يجيدون القراءة والكتابة، وبعضهم تخلّى عن سيادة قراره وانقاد دون تردد للغرب، وآخر لم تتوفر له مقوّمات لعب دور لأسباب ومعوّقات خارجية وداخلية

أما قابوس فركب حصان العلم شابا، ونهل من معين كبريات الكليّات العسكريّة البريطانية.. مخر عباب الثقافات الغربية، وفهم الغرب وسياسته، وأدرك نظريات الحكم والعلاقات الدولية بعد أن جال وهو في العشرينيات من عمره معظم الدول المؤثرة والكبيرة على مدى ثلاثة أشهر متواصلة.

سخّر الكثير من الوقت لقراءة الكتب، في مختلف المجالات وتعمّق في تاريخ بلده عمان والبلاد العربيّة، وغاص في بحر الأفكار السياسيّة والفلسفيّة لأبرز المنظّرين العالميين، ليتخرّج من كل ذلك سياسيًا فذا، مدركًا أبعاد التجاذبات الأممية والإقليمية، ومميزًا نفسه، عن صنف الحكام في بعض البلاد العربية. ليرقى بها إلى مستوى الزعماء الحقيقيين، المشهود لهم دوليا.

خبرة وتجربة السلطان وضعت عمان في نقطة وسطى دوليًا، لا تنفلت من جاذبية الاستقطاب الدولي ولا تنجذب إليها، فمسقط لم تلتصق ولم تنفك عن الدول الكبرى كأمريكا وروسيا ولا غيرها.

وعليه لعب السلطان دورًا أبيض في حل الصراعات الإقليمية والدولية، وكان له فضل كبير في حل أزمة البرنامج النووي الإيراني مع الغرب..

لم تتلوث يداه بدماء الشعوب العربية كما غيره من الزعماء، فهو لم يعمل على إسقاط أنظمة، ولم يسلح الإرهابيين في دول الأزمة العربيّة، ولم يموّل التكفيريين لذبح العرب والمسلمين، ولم يجعل من وسائل إعلامه منبرًا لأبواق الفتنة والتحريض المذهبي والطائفي؛ ولم يتآمر على أبناء دينه وعروبته مع الغرب..

وفّر الاستقرار والأمن والتنمية الاقتصادية لبلاده، فنعمت عمان بما لم تنعم به كل الدول العربية.

وبعد كل هذا، أوليس هذا الرجل استثنائيًا في زمن استثنائي؟
“الرؤية”

1

التعليقات :

اكتب تعليق

العتابي: إستحضار تضحيات العراقيين في معركتهم المصيرية مع داعش واجب وطني يفرض العناية البالغة من لدن الحكومة الجديدة
الدكتور بشير الحداد يشارك في مراسيم أحتفالية المجلس الأعلى الأسلامي العراقي
همام حمودي يستقبل رئيس الوزراء المكلف ويؤكد دعم المجلس ويطالبه بحكومة شعب لا أحزاب
لأول مرة …بالوثائق والادله نقيب المعلمين عباس السوداني يكشف سرقة منصب عميد كليه المامون
رئيسة المؤسسة تستقبل المفتش العسكري عبد الامير الشمري
الاتصالات.. توفير خدمات الاتصالات والانترنت المجاني لزوار اربعينية الامام الحسين ( ع)
الهيأة العامة لصيانة مشاريع الري والبزل تعقد اجتماعاً موسعاً في كربلاء المقدسة
د.بشير الحداد يؤكد بأن اللحمة الوطنية العشائرية هي أساس لنبذ الطائفية في العراق
وزير الموارد المائية يلتقي النائب عن محافظة بغداد
وكالة/ نينا/ تعتذر عن اقامة احتفالية تأسيسها
مؤكدا ضرورة تفعيل الإتفاقيات السابقة بين العراق وروسيا
المكصوصي : كتابة اسم محافظ البنك المركزي على العملة النقدية يعد خرقا للقانون
النائب مهدي تقي…المرشحون الذين ستتم تسميتهم من قبل تحالف البناء يتمتعون بمواصفات الاختصاص والخبرة
وزراء..عبر الأميل ….!!!
افتتاح المعرض الزراعي على ارض معرض بغداد الدولي
البيان الختامي للمؤتمر الثامن للجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية :
النائب الاول لرئيس مجلس النواب يهنئ ابناء الطائفة الإيزيدية بمناسبة ” عيد الجماعية ” : نجدد دعوتنا لنبذ الكراهية والتطرف واسكات صوت الدم
في اليوم الوطني للتركمان… د.بشير الحداد : “التركمان مكون أساس من مكونات الشعب العراقي وعلينا حماية حقوقهم في التشريعات والقوانين”.
وزارة الموارد المائية تنجز حفر عدد من الآبار المائية في محافظة كربلاء وبابل
وزير الموارد المائية يلقي محاضرة بعنوان ( العراق والماء … الحاضر والمستقبل) على قاعة الجواهري
وقوفنا لهذا اليوم من اجل تحت شي واحد اسمه العراق
منظمة الدرع العالمية لحماية حقوق وحرية المواطن تحث المجتمع الدولي الى ادانة ومعاقبة السينما الهوليودية
وزارة الاتصالات تتفاوض مع ادارة بريد كردستان لتسديد مستحقات لشركة البريد
وزير النقل يوجه بزج زوارق التاكسي النهري لنقل زائري اربعينية الإمام الحسين “ع”
العكيلي…….. نسعى جاهدين لتقديم عام جديدا ﻻستقبال طلبتنا ڵـهٍ بكل اجتهاد
إصابة زعيم “داعش” في عموده الفقري
كولشان عملنا هو الاعلام هو الذي يظهر الحقيقة والمصداقية
قبلة الصفصاف
وزيرة الصحة والبيئة تفتتح وقائع المؤتمر السنوي للمراكز التخصصية وتؤكد استحداث اكثر من 120 مركزا متخصصا في عموم البلاد
انفجاران يهزان العاصمة الصومالية مقديشو
مدير عام دائرة تمكين المراة تزور المديرية العامة لشؤون الايزيديين في ديوان أوقاف الديانات
رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري يستقبل نظيريه الكويتي والتركي
رئيس مجلس الوزراء العبادي يلغي جميع القرارات الخاصة للرواتب والرواتب التقاعدية للرئاسات الثلاث والوزراء والوكلاء والمدراء العامين
بحر حبــــــــــــــــــــــــــــــــــك
بيان من الحركة الايزيدية من اجل إلاصلاح والتقدم
تخفيضات خاصة لعوائل وعرسان الحشد الشعبي متواصلة من بيوتي يو
وزير الهجرة ” اعداد النازحين بلغت 80 الف نازح من نينوى والحويجة حتى الان
نداء الى اهل الخير وجهه الناشط الحقوقي والانساني عبد الرحيم ابو المكارم حماد
فلسطين.. قضية العرب الأولى
اتحاد الحقوقيين العراقيين يدعو مجلس النواب الى اقرار قانون الحشد الشعبي
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك