سياسة – المناخ الدولي تجاه الأزمات في المنطقة بدأٓ بالتغيير والمطلوب ملاقاة جدية للقرار ٢٢٥٤

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 795 views » طباعة المقالة :

 

​الاعلامي محمود المنديل
انّ المسار السياسي الدولي ما عاد يحمل في طياته العداء الكامل للحكومة السورية واللقاء في العلن وخلف الكواليس، كما انها لم تعد تستطيع المضي في السياسات السابقة التي كانت عرّابتها منذ فترة غير بعيدة مع مكوث قلّة من هذه المجموعة في هذه الخانة وتآبه ان تنصاع للتوجه الجديد وتسعى الى قيام لقاءات واتصالات مع أطراف من اجل ثني الدول الاساسية لإعادة اعتبار للمجموعات المسلحة. كلام المفوّض الأعلى لشؤون الخارجية للبرلمان الاميركي الدولي وامين عام المنظمة الاوروبية للامن والمعلومات السفير الدكتور هيثم ابو سعيد جاء على اثر معلومات مؤكّدة من الهيئة العامة للمنظمة التي تشير الى حركة حقيقية في هذا الصدد. والجدير ذكره في السياق ذاته ان تلك الدول ولو كانت اقل شآناً في التسويات الدولية الاّ انها ما زالت لديها القدرة على القيام بعرقلة في ملفات معيّنة في الميدان في المدى القريب. وحذّر السفير ابو سعيد من الضغط على بعض المنظمات الدولية من اجل اِعداد مسودّة قرار حقوقي يعيد تزييف الوقائع في تحميل جهات امنية رسمية في سوريا لجهة استعمالها سلاح كيميائي في “معظمية الشام” ضدّ المدنيين. واشار الى انّ هذا السيناريو كان قد اِستُعمل في قضية خان العسل والغوطة الشرقية وأثبت عدم جدواه. وذكّر السفير ابو سعيد ان البرلمان الاميركي الدولي والمنظمة الاوروبية للامن والمعلومات كانا قد أصدرا بيانات منذ عدّة أسابيع عن نيّة البحث في تغيير ومنعطف في الموقف الدولي تجاه سوريا وخصوصا البحث الجدي الجاري داخل الولايات المتحدة الاميركية القاضي بوجوب أخذ مبادرات جدية تجاه تلك المنظمات الإرهابية “داعش” و “جبهة النصرة” ومتفرعاتها قبل فقدان السيطرة الكاملة على الواقع الجغرافي وقيام بتسوية سياسية مع الحلف المضاد لاحقا حتى لو كانت النتائج السياسية ليست كما ارادتها. واضاف انّ هناك صراع كبير في اميركا بين القيادة العسكرية والقيادة السياسية تجاه هذا الامر ويضغط العسكر باتجاه القيام بإجراءات بعيدة عن المفهوم السياسي لهذا الملف، وان الحسابات والمصالح الاميركية يمكن ان تكون ضمن إطار مختلف عن الشكل الحالي.
وختم السفير ابو سعيد ان المطلوب اليوم في الملف السوري، ومن ضمن خصوصيتها، تنسيق جدي مع جهات دولية سيما وان صدور القرار الأممي ٢٢٥٤ وضع نقاط أساسية لجهة ابداء بعض المرونة في شآن مكافحة الارهاب من اجل إرساء حلف حقيقي غير لفظي لمكافحة التطرّف المدعوم من بعض الدول العربية والغربية. واشار انّ هناك خطوات سيتم البناء عليها اذا ما تحقق ما تم ذكره ضمناً وسنشهد قرارات عملية تنفيذية واضحة تضع النقاط على الحروف، مع الإبقاء على إحتمالات مفاجأة لللوبي الصهيو- أميركي (ايباك) الذي يسيطر عليه بعض أعضاء مجلس الشيوخ الاميركي ويؤيده بعض المسؤولين العرب بخطوة تقضي الى خلط الأوراق في المنطقة..

International climate toward the crisis in the region began to change and meeting seriously the required of the resolution 2254 is needed
The international political track does not carries the full hostility to the Syrian government and the meeting in public and behind the scenes, as it can no longer proceed with the previous policies which were hostile not too long ago with a stay of a few of this group in this situation and heed that comply with the new approach and seeks to the meetings and contacts with the parties in order to bend the core countries for re-consideration of the armed groups. The words of the USA Parliament (Intl.) High Commissioner for Foreign Affairs and Secretary General of the European Department for Security and information Ambassador Dr. Haitham Abu Saeed came on the impact of certain of the general body of the organization which refers to a real movement in this regard information. It is worth mentioning in the same context that those countries if they were inferior in International Settlements, but they still have the ability to do to disrupt the specific files in the field in the near term. He warned Ambassador Abu Said pressure on some international organizations in order to prepare a draft decision to restore my rights falsification of the facts in the download official security agencies in Syria in terms of use of chemical weapons in the “Maazamieh Al-Sham” against civilians. He pointed out that this scenario had used in the case of Khan Al-Assal and Eastern Ghouta and proved ineffective. According to Ambassador Abu Said that the international American Parliament and the Organization for European Security and the information they had issued statements several weeks ago about the intention of research in change and turning point in the international position towards Syria and especially serious discussion of this in the United States judge should be taken serious initiatives towards these terrorist organizations “ISIS” and “Al-Nusra Front” and subsidiaries by the loss of full control over the geographical reality and a political settlement with the alliance anti later, even if the results are not political as its will. He added that there is a big conflict in America between the military leadership and political leadership about this matter and pressed the military to do away from the direction of the political concept of these file procedures, and that the accounts and US interests can be different within the framework of the current format. He concluded by Ambassador Abu Saeed that is needed today in the Syrian file, and within its own specificity, serious coordination with international bodies, especially as the issuance of UN resolution 2254 put key points of the hand to show some flexibility regarding the fight against terrorism in order to establish a real Pact non-verbal to combat extremism, backed by some countries Arab and Western. He pointed out that there are steps that will be built upon if the check was mentioned implicitly and we will see decisions and clear operational process put points on the characters, while retaining the odds of a surprise to the (AIPAC), which is controlled by some members of the US Senate and supported by some Arab officials step required to shuffle the cards in the region ..

1

التعليقات :

اكتب تعليق

السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
الملكة رانيا العبد الله متوّجة كتاب “روّاد من لبنان
العمل والفن
ماذا لو قلت … أريد أمي ؟
ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة
افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة
تحية لكل نساء العالم
تحية لكل نساء العالم
ماذا أقدم لكِ في يوم عيدك؟
النائب عبدالرحيم مراد استقبل رئيس جمعية ” Train Train “…
بين القلب والعقل …
قاسم المحمدي يشرف على تخرج مقاتلي حشد حديثة
مجموعة الحافظ ومجموعة منتجات سامسونج الجديدة الحالية في الأسواق المحلية العراقية
مستشفى البصرة العام….. تشخيص الحالات المرضية بتقنيات حديثة
الشيخ قتيبة عماش….. نشد بايدينا للحملة الوطنية اﻻسﻻمية لمكافحة ضد الغلو والتطرف
بلدية النجف الاشرف : المباشرة قريباً بتأهيل ثلاث شوارع رئيسية في المدينة
سجال شعري
الدكتور إبراهيم الجعفريّ وزير الخارجيّة العراقيّة يلتقي عدداً من أبناء الجالية العراقيّة في القاهرة..
ظهور البقرة الحمراء الذى ينذر بهدم الأقصى وبناء هيكل سليمان وظهور المسيح
توزيع كهرباء ميسان… تعلن عن مباشرة ملاكاتها بتنفيذ أعمال مشروع استحداث خط مغذي (33 ك.ف ) لتغذية محطتي القرض الياباني و الصناعية
قائد القوات البرية ومعاون رئيس أركان الجيش يتفقدان قاطع عمليات بابل وخط الصد لعامرية الفلوجة
حفيد الشهيد الشيخ خميس أبومنيار أحميد بخير
حذاري من اللعب على وتر الطائفية مجددا
عمان – الاردن
الدكتور الجبوري يحدد السبت المقبل موعداً لانعقاد جلسة مجلس النواب
فريق أصدقاء المسنين يبدأ فعالياته التعريفيه بصحار
رحلتي الى البندقية …. قصر دوجي وكرنفال البندقية
رئيس لجنة حقوق الانسان يلتقي برئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بغداد
محمد نصور….. ينفي التدخل السعودي
السفيرة السهيل تلتقي معالي #وزيرة الصناعة والتجارة والتموين الاردنية #مها #العلي
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك