بیان حول جرائم الارهابیه لجماعه مایسمی الدوله الاسلامیه (داعش).من منظمات انسانية

السيد بان كي مون الامين العام للامم المتحدة
السيد ماتيو رينزي رئيس مجلس الاتحاد الاوربي
السيد نيكولاي ملادينوفرئيس بعثة الامم المتحدة في العراق
السيد سليم الجبوري رئيس البرلمان العراقي
نتابع بقلق بالغ الوضع الانساني في الشرق الاوسط وخاصة في العراق واقليم كوردستان وسوريا في ظل التطورات والتوترات الحاصلة بعد سيطرة مسلحي تنظيم ( داعش ) على بعض المناطق ، ويمرالعراق وسوريا بشكل عام واقليم كوردستان بشكل خاص بظروف ماساوية بعد سيطرة هؤلاء المسلحين على كثير من المناطق الاخرى في هذه الدول حيث تنتهك حقوق الانسان كأمر عادي الى درجة ان اقل الانتهاكات في بلدنا هي الابادة الجماعية لفئة او طائفة معينه وخاصة بعد الاحداث الاخيرة التي شهدتها المنطقة من انتهاكات صارخة لحقوق الانسان وتعتبر هذه الانتهاكات جرائم حرب :
1- أن إعدام أسرى البيشمركة على يد تنظيم (داعش).
2- تفجير مراقد ومواقع اثارية خاصة بعد تدمير وتفجير منارة سنجارالاثري.
3- قيام تنظيمات ارهابية بعمليات انتحارية استهدفت المحتفلين بأعياد نوروز في مدينة الحسكة في غرب كوردستان بحي قناة السويس بمدينة قامشلو بصهريج نفط يقوده انتحاري في يوم الجمعة 20/3/2015 . ان هذه الانتهاكات تعد جرائم ضد الانسانية أمر منافي لتعاليم الإسلام ولجميع الأعراف الدينية والقانون الدولي والانساني وبنود اتفاقية جنيف بشأن معاملة أسرى الحرب. ان اغلب هذه الجرائم ضد الانسانية والتي يدفع السكان المدنيين ثمنها دون تمييز وخصوصا الاطفال والنساء الذين تقع عليهم اعباء هائلة مما يسود من عنف وارهاب يومي . ونتيجة هذه الجرائم والتي تتمثل بتهجير اقليات دينية بكاملها كما يحصل اليوم مع الايزيديين وعلى اتباع الديانة المسيحية في الموصل وتهديم الكنائس ومزارات الايزيدية في سنجار وبعشيقة ودور العبادة والمعالم الاثرية والثقافية ، خاصة ان الارهابيين لا يعترفون بأية قيم اخلاقية وهدفهم الوحيد هو الاعتداء وترويع الناس امام انظار العالم ، وفي ظل الصمت الدولي ورغم ظهور بوادر تحالف دولي للحد من هذه الجرائم الا ان استمرار المآسي تشكل بداية لكارثة انسانية اذا لم تتخذ خطوات دولية لوضع حد لهذه الازمة لان هذا التنظيم يزداد بقعتها الجغرافية من منطقة الى اخرى ومن دولة الى اخرى .
هنا وباسم (( المركز العربي الاوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي / مكتب العراق واقليم كوردستان ومنظمة حقوق الانسان في كوردستان / دهوك )) .
ندين ونستنكر هذه الجرائم التي ارتكبها مسلحو تنظيم داعش في العراق وسوريا واقليم كوردستان العراق ونطالب الامم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمل مسؤوليتها الانسانية من اجل حماية السكان المدنيين في العراق وسوريا واقليم كوردستان العراق وخصوصا المدن التي تحصل فيها عمليات التطهير العرقي تحت ستار الدين والطائفية وغيرها من الجرائم . ان هذه الجرائم التي تعد بحق جرائم ضد الانسانية تستدعي من جميع الاطراف الدولية والمنظمات الانسانية الوقوف ضدها وادانتها والتضامن الفعال مع هذه الشعوب . والعمل على حماية السكان المدنيين واغاثة النازحين باسرع وقت ممكن . *
المركز العربي الاوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي مكتب العراق واقليم كوردستان .
منظمة حقوق الانسان في كوردستان /
منظمة آستیرا للآطفال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *