الحكومة البريطانية وطلب التدخل بشن غارات جوية على تنظيم داعش في سوريا

image

الحكومة البريطانية وطلب التدخل بشن غارات جوية على تنظيم الدولة الاسلامية في سورية للقضاء عليه ……

اعتزمت الحكومة البريطانية في تقديم طلب للبرلمان البريطاني من اجل الترخيص لها بالتدخل بشن غارات جوية على تنظيم داعش او الدولة الاسلامية في سوريا لان التدخل في هذه الحرب اصبح ضرورة لا بد منها فضرب التنظيم والقضاء عليه اصبح حاجة الجميع وإيجاد حل نهائي للحرب في سوريا اصبح هدف الغرب فهي تتسبب في هجرة الآلاف يوميا والاتجار بالبشر وكوارث الغرق في المتوسط والتجارة بالجوازات السورية لجني المال بعد ان أصبحت تباع للعرب الذين يرغبون بالسفر والهجرة والتفتيش عن حياة كريمة في بلاد الغرب .تعود الحكومة الانكليزية في هذه السنة ٢٠١٥ وتكرر نفس الطلب
بعد ان خُذلت من قبل البرلمان البريطاني سنة ٢٠١٣ عندما طلبت التدخل وشن غارات جوية على الجيش السوري داعمة للثورة والحريّة في نفس الوقت الذي كانت تشارك فيه بالحرب على تنظيم داعش في العراق اما اليوم فهي تطلب التدخل ثانية ولكن ضد تنظيم الدولة الاسلامية لانه اصبح يشكل خطرا في كل مكان وعلى العالم كله .
تنظيم الدولة الاسلامية عدو لبريطانيا كما هو عدو لفرنسا وهذا يجعل بريطانيا عرضة وهدف لهجمات ارهابية مثلها مثل فرنسا فالغارات التي كان مقرر لها سابقا كانت ضد عدو العدو اما الان فلا وقت ولا مكان للمفاوضات وأصبح تدمير هذا التنظيم هو المطلوب والهدف الاول والأخير لبريطانيا ودوّل أوروبا …

هجمات باريس اثارت غضب أوروبا وأشعلت نار العنصرية وعززت كره الغرب للعرب والإسلام فكان للارهاب الذي شهدته باريس تاثيرات سلبية على المهاجرين العرب حتى المواطنين الأوروبيين من أصل عربي ….فالجميع اصبح خاضع للتفتيش والمراقبة داخل وخارج أوروبا ……

الإعلامية هويدا ناصيف / مكتب نقطة ضوء الإخبارية لندن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *