لقاء وحوار مع الفنان التشكيلي علي خضر موسوي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 439 views » طباعة المقالة :

 

image

حاورته الإعلامية هويدا ناصيف /مدير مكتب وكالة نقطة ضوء الإخبارية في لندن

جمع ما بين الحنين للأم والوطن وما بين الإبداع والتميز في مدن الغرب الفنان التشكيلي علي خضر الموسوي الذي تنقل من بلاد الى بلاد حاملا شعار النجاح والتميز متمسكاً بالإبداع والتفوق ومتناسياً جميع الصعوبات .

-من هو الفنان التشكيلي علي خضر الموسوي؟ حدثنا قليلا عن مسيرتك الفنية ؟

الفنان التشكيلي علي موسوي
فنان درس وتعلم الفن في بلده الاول العراق .
بعد تخرجي من معهد الفنون الجميلة فرع النحت وكنت حين التخرج الاول على دفعتي لكنني لاسباب عدم توفر مكانة في صفوف حزب البعث لم استطع اكمال دراستي الاكاديمية في العراق .
بعد التخرج ترجمت شهادتي واتجهت للدراسة في الخارج.
خلال تنقلاتي في اوربا اقمت معارض فنية وشاركت مع زملائي بأقامة معارض مشتركة.
عملت رساما للكاريكاتير في جنيف ، قبرص ، اسبانيا وأخيراً السويد .
استقر بي المقام في المملكة السويدية وعملت واقمت خلال تنقلاتي معارض شخصية متعددة وفي مدن سويدية متعددة.
عملت أستاذ لمادة الرسم وكذلك الاعمال التقنية في مادة الخشب والمعادن في مدارس متعددة داخل السويد.
انتقلت الى العاصمة لندن سنة 2008 وذلك حبا في تطوير مواهبي الفنية والاستفادة من عاصمة عريقة بالفن والثقافة لندن.
اقمت معرضين شخصيين خلال اقامتي في لندن وشاركت في معارض مختلفة داخل وخارج البلد.
شاركت في معرضين مشتركين احدهما في دبي والاخر في الشارقة أيضاً.

-ماهي الخطوة الاولى التي اوصلتك الى الفن التشكيلي؟

الفن أحببته منذ طفولتي وامي كانت مشجعتي الاولى التي تأثرت بها حين كانت تصنع الدمي لأخواتي وتصنع اعمال لي وانتبهت جيداً حينها للطريقة الفطرية الجميلة والبسيطة التي تتمتع بها وعند دخولي المدرسة كان اهتمامي على رسم الاشخاص والقرى وبألوان ملونة وحينها اشتركت بمعارض للاطفال .
كان تشجيع الأساتذة وزملائي خير دافع لي على الاستمرار.
بعدها دخلت معاهد فنية وأولها معهد الفنون والصناعات الشعبية واتجهت حينها لتعلم النحت على الطريقة وطرق الصب وانجاز الاعمال بصورة صحيحة وفنية.
ودرست مادة الرسم والتصميم أيضاً .
بعدها دخلت معهد الفنون الجميلة وقبلت في قسم النحت ودرست خمس سنوات واتممت اعمال متكاملة من الصف الاول الى الصف الخامس سنة التخرج وخلالها شاركت بجميع المعارض السنوية للمعهد.

-ماذا يمنحك الفن التشكيلي ؟ وهل كان للمرأة وجود وتجسيد في لوحاتك؟

الفن التشكيلي يمنحني حرية في طرح مواضيعي التي تمثلها الطبقة العاملة وطبقة الشعب ببساطتها والمرأة تمثل جانب كبير في اعمالي من خلال الام والتي اعتبرها الارض الطيبة والخصبة لأعمالي.

-ماذا تجسد في أعمالك الفنية ؟
اعمالي تمثل الانسان وتداخلاته في لب اعمالي بحركات عفوية وشفافة مصحوبة بموضوع يشرح حاله مؤطرة له.

-هل حققت ما تريده في مسيرتك الفنية ؟ وهل كان هناك عقوبات تواجهها لتحقيق ما تريد فنياً؟
المشوار طويل لتحقيق الاماني والمسيرة مهما طالت ففيها بعض التحديات واجتياز تلك التحديات في بعض الأوقات يتطلب تضحية وانا مقتنع وجمهوري المشاهد لأعمالي والحمد لله راضي عن اعمالي وهو شئ يسعدني ويجعلني اسعى الى ان اقدم واتواصل مع مسيرتي الفنية لأخر لحظة اعيشها .

-ما هي المواهب التي تتميز بها الى جانب الفن التشكيلي؟

حبي للموسيقى والغناء هو موهبة اخرى اتمتع بها وكذلك احيانا اشترك في فلم سينمائي او تلفزيوني فقط هو حبي للسينما وعالمها الساحر.
العمل الفني بموضوعه سواء كان رسم او نحت او تصيم يجعل عين المشاهد تكتب معاني ومشاعر وتخيلات من خلال الرؤيا الواضحة لسرد حكاية او واقعة وهي موجودة في معظم اعمالي وكما قلت المرأة تمثل الجوهر الكلي لأعمالي من خلال الام بتصوير انساني اخاذ وجاد .
الحياة هي موضوعي الدائم واقصد طبيعة الانسان فهي حكاية لروابط اجتماعية تدور داحل مشاعر كل فنان بأحساس جميل او حزين ويمكن تجسيده على الحجر او قطعة رسم .

-كلمة اخيرة …..

كل الشكر والتقدير لكم ولوكالة نقطة ضوء الإخبارية

1

التعليقات :

اكتب تعليق

رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : جئنا لنخدم اهل البصرة ولنضع ايدينا بأيدي بعض من اجل انجاز المشاريع وتقديم الخدمات لابنائها
المرجع الخالصي يؤيد المطالب المشروعة للمحتجين، ويدعوهم لعدم فسح المجال للسياسيين لاستغلالها.
المالكي: كان على الحكومة تلبية احتياجات المواطنين بعد الانتصار على داعش وارتفاع اسعار النفط
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلتقي محافظ البصرة اسعد العيداني
مؤسسة الشهداء تفعل اتفاقاتها القانونية مع وزارة الصحة
بالصور..قطعات فرقة الرد السريع المتمثلة بالواء الاول تباشر بالتطهير ووصولا بحيرة سدة العظيم
طلبة الدراسات العليا من ذوي الشهداء تطالب المؤسسة بالتدخل لضمان حقوقهم
عماد الصفار ..نطالب بفتح تحقيق حول الهويات المزورة التى صدرت من مفوضية الانتخابات نينوى دون علمنا
وزير الداخلية الاستاذ قاسم الاعرجي في مكتبه رئيس هيأة المنافذ الحدودية
أمه لم تموت …!!
وزارة الإتصالات تفتتح مشروع توسيع التراسل الضوئي بسعة 200 كيكا
وزير العمل يتفقد دار الحنان لشديدي العوق ويوجه بتوفير العناية المناسبة للمصابين بالاضطرابات الذهنية
لجنة رعاية الطفولة في النجف تعقد اجتماعاً لمناقشة الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل لعام ١٩٨٩
جانب حريق في مخازن الشركة العراقية للنقل البري في بغداد
نقيب أطباء بغداد الدكتور جواد الموسوي…يؤكد على تكثيف الجهود الحكومية لتفادي تفشي الحمى النزيفية
رئيسة مؤسسة الشهداء تزور مديرية شهداء الكرخ
من المانيا …مؤسسة الحوار الانساني تعقد مؤتمرها لذكرى انطلاق فتوى المرجعية الدينية للدفاع عن العراق ضد إرهاب داعش
محافظ بغداد يوجه بأزالة التجاوزات على الخط الناقل لماء النهروان واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين دون استثناء
بيان صادر عن المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)” حقوق يرفض قمع المتظاهرين في البصرة ويطالب بمحاسبة المتسببين بمقتل متظاهر
الصحة والبيئة تمنح 19 موافقة بيئية لمشاريع مختلفة في النجف الاشرف
نائب رئيس البرلمان ئارام شيخ محمد يبحث مع أمير الجماعة الإسلامية توحيد الرؤى حول تشكيلة الجديدة للحكومة وحضور الكورد في أي تغيير وزاري
محافظ الانبار يفتتح محطة ماء الكرمة ويتابع سير عمليات إعادة الإستقرار تمهيداً للعودة الطوعية للعوائل النازحة
ميركل تطلب مساعدة تركيا لحل أزمة اللاجئين
الهاشمي:فصائل المقاومة والقوات الامنية باتت تمتلك خبرة كافية لخوض المعارك ولاحاجة لقوات خارجية.
ردود فعل الغرب على صورة “الطفل السوري الغريق”
سيدة العراق الأولى تعبر عن اعتزازها بتولى رئاسة منظمة المرأة العربية
سدى الخفاجي أفضل الشخصيات النسائية لعام 2016
أعلام النائب حارث الحارثي
#قيادة شرطة محافظة اﻻنبار بتاريخ 20/2/2017 جولة السيد قائد شرطة محافظة اﻻنبار اللواء الحقوقي هادي رزيج كسار على قواطع المسؤولية في مدينة الرمادي حيث زار سيطرة البوابه الشرقيه (بوابة الرمادي ) لﻻطلاع على سير العمل والواجبات ولقاءة بالمواطنين العائدين الى مدينة الرمادي وتحدث سيادته خﻻل لقائه بهم على ادامة وتواصل العمل المشترك مابين المواطن واﻻجهزه اﻻمنيه من خﻻل اﻻبﻻغ عن اﻻشخاص المطلوبين والمشبوهين واﻻعمال المشبوهه وعدم السماح بدخول الغرباء لمدينة الرمادي وكذلك زار سيادته الجهات اﻻمنيه القائمه على تدقيق اسماء المراجعين ومتابعة سير عملهم واﻻسراع بعمل القصاصات واﻻبتعاد عن المحسوبيه والعشائريه عند اداء واجباتهم ووجه سيادته امر الفوج المسؤول عن السيطرة باابداء المساعدة للمواطنين واحترامهم وبعدها توجه السيد قائد الشرطة الى مديرية تسفيرات شرطة محافظة اﻻنبار ولقاء بضباط التسفيرات وجولته على سجن الموقوفين من داخل وخارج الموقوف والوقوف على التحصينات التي تم وضعها للتسفيرات واكد سيادته خﻻل لقاءه بضباط التسفيرات على التفتيش اليومي لكافة قاعات الموقوفين وكذلك يمنع منعاً باتاً دخول اي مسؤول مع حمايته واسلحتهم ااى داخل موقف التسفيرات ووجه سيادته ايضا على اجراء محاضرات يوميه للموقوفين وعدم ادخال الهاتف وعمل واجبات منها مايخص قبل ضابط الخفر للمنتسبين على كامرات المراقبه وكذلك اكد سيادته على قسم المتابعه بمتابعة الموقوفين في كافة مراكز الشرطة واوعز سيادته على تعزيز مﻻك مديرية التسفيرات وعلى مدير التسفيرات متابعة معيته وعدم اخراج اي موقوف من السجن اﻻبعد تقييده وتدقيق معلومات متعهد اﻻطعام.وكذلك لقاء السيد قائد شرطة محافظة اﻻنبار اللواء الحقوقي هادي رزيج كسار بالسيد محافظ اﻻنبار اﻻستاذ صهيب الراوي عند جسر القاسم الذي باشر فيه المهندسون بااعادة بناءه وتصليحه وبعدها توجه سيادته الى سيطرة الخميسه كيلو سيطرة الشهيد بسام رحمه الله السيطره الرئيسية الحاكمه لمتابعة سير العمل في هذه السيطرة ومتابعة احتياجاتهم . #م اول مثنى محمد اعﻻم شرطة محافظة اﻻنبار
الوعي الثقافي المتدني للعرب وتاثيره على سياسه الحكم العربي ..
العبادي…..يغادر برلين
رئيس الوزراء يطالب بتفويض شامل لتشكيل الحكومه الجديده
الطائفية في عراق ما قبل ٢٠٠٣ ودور التعليم في ازالتها من النفوس
حسناء كردية تأسر 3 من عناصر داعش
الفانوس السحري يفتتح ورشة تعليمية شاملة
مهرجان همسة للاداب والفنون ٢٠١٦ ودورة الموسيقار الخالد الذكر السيد درويش
تعزيز علاقات حسن الجوار
عﻻوي يلتقي العبادي ويحث اﻻول على الشراكة الوطنيةالكامله
لجنة رعاية الطفولة في النجف تعقد اجتماعاً لمناقشة الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل لعام ١٩٨٩
يعبر المرصد العراقي للحريات الصحفية عن الصدمة والحزن بعد إقدام تنظيم داعش بإعدام صحفي في مدينة الموصل ذبحا بعد عدة أشهر على إحتجازه ثم تسليم جثته الى ذويه وترهيبهم.
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك