رئيس البرلمان يدعو خلال حفل تابين شهداء المجلس كافة القوى السياسة للتكاتف والتآزر والترفع عن كل الخلافات من اجل خدمة البلد

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 673 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامي محمود المنديل
حضر رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري، اليوم الاحد، الحفل التأبيني لشهداء البرلمان، الذي اقيم تحت شعار شهداء العراق وشهداء مجلس النواب قناديل تنير طريق الحرية وانتصار ارادة الشعب.
واكد رئيس البرلمان في كلمة القاها خلال الحفل الذي اقيم بمبنى المجلس “ان الايام والتجارب اثبتت ان ما من مشروع للإصلاح كتب له النجاح الا وكانت الدماء والتضحيات ثمنا له، وها نحن نعيش في ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام سيد الشهداء وقائد ركب التغيير وحامل لواء الثورة ضد الظلم والطغيان فهكذا تكتب المآثر تكتب بالدم لا بالحبر تكتب بالعمل والتضحية والايثار”.
واضاف “انني اتحدث الان وصور الشهداء امام عيني وكأني ارى سعيهم بين اروقة هذا المجلس واسمع حديثهم ولطائفهم اتذكر ما كتبوا وكيف كانوا يتحدون كل المخاطر والصعاب من اجل تثبيت لبنات هذا الصرح الكبير وهذه التجربة المهمة في تاريخ العراق”.
وبين سيادته “ان هذه الانجازات هي نتاج الدماء والتضحيات التي بذلت والتي نقف اليوم لتأبينها واستذكار مناقبها لكي يفخر ذويهم بهم ونبث روح العمل والتفاني ونواصل الطريق الذي بدأناه ولن نتوقف حتى نرى العراق كما كان مناراً للعلم والحضارة فحمورابي يتطلع وابو جعفر المنصور يرنوا ليرى بغداد التي اسسها, فخر المدائن وعاصمة العلم والادب ومرتع الشعراء ملاذ الضعفاء والملهوفين وعرين الابطال وفخر الاجيال”.
داعياً الرئيس الجبوري ” كافة القوى السياسة الممثلة في مجلس النواب للتكاتف والتآزر من اجل خدمة هذا البلد العزيز وشعبه الكريم ولتخلد اسماؤكم كبناة ومنقذين للأوطان وليتعالى الكل على الخلافات ويسعى لتقريب المسافات فالأمانة ثقيلة ان امانتكم العراق فما اعظم هذه الامانة”.
وفيما يلي نص الكلمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
((من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديلا )) صدق الله العظيم
السيدات والسادة الحضور الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقف اليوم لاستذكار شهداء مجلسنا الموقر من نواب وموظفين كانوا في يوم من الايام بيننا هاهنا, لاتزال ذكراهم تملأ ارجاء هذا المبنى وانجازاتهم تشهد لهم بمدى التفاني والاخلاص والجهد الذي بذلوه من اجل ان تبنى هذه المؤسسة وليستمر عطاؤها ولتثبّت احدى اهم ركائز ومعالم الديمقراطية والتحضر والمدنية في هذا البلد العزيز.
لقد فقد مجلس النواب ومن قبله الجمعية الوطنية كوكبة عظيمة من الشهداء, من اعلام هذا البلد ومفكريه وكفاءاته.
انهم شهداؤنا
الشيخ ضاري الفياض والشيخ المهندس اياد احمد العزي والشيخ الدكتور حارث العبيدي والاستاذ احمد علي الخفاجي والاستاذ خالد سلمان الفهداوي والاستاذ صالح حسن العكيلي والشيخ عيفان سعدون العيساوي والاستاذ فارس ناصر حسين والسيدة لميعة عبد خدوري والاستاذ محمد حسن عوض الجبوري والاستاذ محمد رضا محمد والاستاذ وضاح حسن عبد الاميربالإضافة الى خمسة عشر من ابنائنا واخوتنا موظفي مجلس ومائه وخمسين عنصر حماية كلهم سقطوا شهداء الواجب.
ايها السيدات والسادة الافاضل
لقد اثبتت الايام والتجارب ان ما من مشروع للإصلاح كتب له النجاح الا وكانت الدماء والتضحيات ثمنا له وها نحن نعيش في ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام سيد الشهداء وقائد ركب التغيير وحامل لواء الثورة ضد الظلم والطغيان فهكذا تكتب المآثر تكتب بالدم لا بالحبر تكتب بالعمل والتضحية والايثار.
انني اتحدث الان وصور الشهداء امام عيني وكأني ارى سعيهم بين اروقة هذا المجلس واسمع حديثهم ولطائفهم اتذكر ما كتبوا وكيف كانوا يتحدون كل المخاطر والصعاب من اجل تثبيت لبنات هذا الصرح الكبير وهذه التجربة المهمة في تاريخ العراق.
فمن هنا كتب دستور العراق وبتلك التضحيات نجحنا في ترسيخ اعمدة وعرى الدولة العراقية الجديدة.
ومن هنا شكلت الحكومات وانبثقت الهيئات وشرعت القوانين ونجحنا في ارساء مبدأ التداول السلمي للسلطة.
وكل هذه الانجازات هي نتاج الدماء والتضحيات التي بذلت والتي نقف اليوم لتأبينها واستذكار مناقبهالكي يفخر ذويهمبهم ونبث روح العمل والتفاني ونواصل الطريق الذي بدأناه ولن نتوقف حتى نرى العراق كما كان مناراً للعلم والحضارة فحمورابي يتطلع وابو جعفر المنصور يرنوا ليرى بغداد التي اسسها, فخر المدائن وعاصمة العلم والادب ومرتع الشعراء ملاذ الضعفاء والملهوفين وعرين الابطال وفخر الاجيال.
اخوتي الكرام
فلنتعاهد اليوم على رص الصفوف وتوحيد الكلمة ومحاربة التطرف فقد حملت هذه الارض اجيالا واجيال وقدرنا اليوم ان نكون الجيل الذي يحمي العراق ويداوي جراحه فمن سقط منا شهيدا كان فخرا لأبنائه ووطنه ومن عاش منا فعليه ان يصون الامانة ويوفي العهد ويحمل العراق في حدقات عيونه.
ومن هنا ادعو كافة القوى السياسة الممثلة في مجلس النواب للتكاتف والتآزر من اجل خدمة هذا البلد العزيز وشعبه الكريم ولتخلد اسماؤكم كبناة ومنقذين للأوطان وليتعالى الكل على الخلافات ويسعى لتقريب المسافات فالأمانة ثقيلة ان امانتكم العراق فما اعظم هذه الامانة.
رحم الله الشهداء واسكنهم فسح الجنان والهم ذويهم الصبر والسلوان ووفقكم لخدمة اوطانكم وشعبكم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1

التعليقات :

اكتب تعليق

اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
الملكة رانيا العبد الله متوّجة كتاب “روّاد من لبنان
العمل والفن
ماذا لو قلت … أريد أمي ؟
ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة
افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة
تحية لكل نساء العالم
تحية لكل نساء العالم
ماذا أقدم لكِ في يوم عيدك؟
النائب عبدالرحيم مراد استقبل رئيس جمعية ” Train Train “…
قصيدة يوم الجلاء للشاعرة د.مي خليل مراد
بيان حول المجزرة المروعة التي ارتكبها تنظيم داعش الارهابي بحق خمسون فتاة وامراة ايزيدية في سوريا
السودان يطلق سراح معتقلي الاحتجاجات
الاتصالات.. حملات مستمرة لرفع التجاوزات على الشبكة الضوئية في كركوك
محافظ الانبار يستقبل ممثل الامم المتحدة لشؤون اللاجئين ويبحث معه الملف الانساني في المحافظة
العبيدي يستقبل المجاهد ابو مهدي المهندس .
الجدار الجديد لمنطقه الخضراء
فوزي الاتروشي/ الجواهري رمز للوطنية العراقية
لقاء الموسسة الدينية مع الموسسة العسكرية.
احمد الاسدي في بيانة الرسمي لكتائب جند اﻻمام
وزارة الداخليه تنصف اكثر من 45 الف شرطي باحتساب مدد خدمتهم و تعلن بانها انجزت العلاوه السنويه ل( 26714 ) منتسب
علي الزغيبي : قوة امنية مشتركة تتمكن من تحرير مختطف والقاء القبض على الخاطفين
المسافرين والوفود : عدد من حافلات الشركة تساهم في نقل النازحين في كركوك وصلاح الدين
النائب عن كتلة الاصلاح البرلمانية حيدر الفوادي وزير الداخلية محمد سالم الغبان الى العدول عن قراره بالتنقلات التي طالت العديد من منتسبي حماية المنشات وخاصة منتسبي حماية المنشات في وزارة الصحة.
يوميات متحدي (اليوم الثالث)
عاجل …الداخلية : احالة 428 ضابطا الى التقاعد ضمن الاجراءات الاصلاح السياسي
الفرق بين العطر الأصلي والتقليد
النائبة انتصار الجبوري تطالب بتشكيل مجلس اسلامي اعلى للمراة
بلا تشفير” يصر ان يكون الحالة الأسوأ في المجتمع
التجارة .. تناقش مشروع عقد انتاج الطحين المعدل مع اصحاب المطاحن الاهلية وتشكيل لجان تفتيشية لمتابعة عمل اللجان الرقابية
مبادرة حزب الفضيلة الاسلامي للاسراع بتشكيل الحكومة
الحسيني :  تشارك أبناء الطائفة المسحية في ميسان احتفالاتها بمناسبة أعياد الميلاد  
قداس الرحيل
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك