الاقصادالعراقي وايدلوجيه تاثيره على استقرار المنطقه ..

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 521 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامية /أنا عبدالله
العراق/البلدشبه المتكامل اقتصاديا باحتﻻله المرتبه الاولى ﻻحتياطي النفط في العالم نضيف الى ذلك الارض الخصبه الصالحه للزراعه بنهرين عظيمين يجريان على اراضيه بذلك تكون الحلقه الاقتصاديه للعراق شبه متكامله ..
والاهم من كل ماذكرناه تركيبه العقل العراقي المفكر ان كل تلك المقومات الاقتصاديه ﻻتصب في مصلحه الاستعمار الحديث اي بلد في العالم تكتمل فيه المقومات الاقتصاديه يتحول الى بلد قوي ..وكل مؤهﻻت العراق الاقتصاديه تجعل منه بلد قوي يشكل تهديدا للمصالح الاستعماريه في الشرق الاوسط ﻻنستطيع ان نسهوا عن ذكر موقع العراق الاستراتيجي ..حيث ان موقعه الجغرافي المميز كبوابه للشرق الاوسط ومعبر لطرق النقل العالمي تصب في نهايه الامر الى تشكيل اقوى تهديد للامن الاسرائيلي من هذا المنطلق كان لزاما للعراق ان يزج به في مستنقع الحرب مع الجمهوريه الاسﻻميه الايرانيه لمده ثمانيه سنوات متتاليه استنزفت من خﻻلها ثروات طائله وطاقات بشريه كبيره لتنتهي تلك الحرب بالرجوع الى اتفاقيه عام خمسه وسبعون المعترف بها من قبل البلدين ليخرج العراق بﻻ اي حصيله تذكر وبعد انتهاء الحرب العراقيه الايرانيه زج بالعراق الى حرب جديده مع دوله الكويت البلد العربي المجاور للعراق لتسمى تلك الحرب بحرب الخديعه ؟ وذلك ﻻن الخاسر الاكبر لتلك الحرب هو العراق حيث ان تلك الحرب كانت القاضيه للاقتصاد العراقي حين هبط قيمه الدينار العراقي الى ادنى مستوى حيث اصبح الدوﻻر الاميركي الواحد يعادل ثﻻثه دنانير عراقيه وبذلك هبط مستوى دخل الفرد العراقي الى دوﻻر واحد شهريا كل ذلك التخطيط المبرمج والمدروس كان تحت انظار ومسامع الامبرياليه الاميركيه والكيان الصهيوني معا ليتحول العراق بعد ذلك الى دوله عاجزه اقتصاديا وبذلك يتحقق الهدف المنشود وذلك بشل دوله تشكل تهديدا كبيرا للمصالح الاستعماريه في المنطقه شلﻻ اقتصاديا ..ومازالت المؤامرات لتحطيم العراق اقتصاديا تاخذ مجراها ليومنا هذا فالوﻻيات المتحده الاميركيه لن تبرح حتى تجعل العراق البلد المتكامل اقتصاديا يجلس مقعدا على كرسي متحرك للتسول

1

التعليقات :

اكتب تعليق

المركز الثقافي الألماني يقيم دورة في فن التمثيل التلفزيوني الأحترافي.
البياتي يستقبل وفد الاتحاد الدولي الآعلام الاقليات وحقوق الانسان .
باجلان سفير للتنمية المستدامة في العراق
و….. أغلقها وهجر اهلها أرهاب الداخل والخارج …عن كنيسة الحكمة الالهية اتكلم
الايزيديون والصابئة المندائيون يهنئون اخوتهم المسيحيين
مفوضية الانتخابات تفاتح مجلس النواب لغرض الاسراع بالمصادقة على تحديد موعد الانتخابات البرلمانية
عام التعافي والانطلاقة فهل يكون العام القادم عام المواطن والعدالة الاجتماعية ……
الاتروشي يهنىء مسيحيي العراق باعياد الميلاد ورأس الجديدة
التدمير الممنهج والإنسانية المفقودة بدواعي زائفة للدمقطرة/ استهلاك الثقافة وثقافة الاستهلاك
كشف موقعي للمقابر الجماعية في سنجار
الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان يستقبل الوفد الهولندي في بابل
تكريم رئيس الطائفة الايزيدية في العراق والعالم البابا الشيخ
أجتماع لمناقشة الآليات التنفيذية ودعم مشروع التعايش السلمي
رئيس الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق يحضر ندوة نقاشية في ديوان اوقاف الديانات حول المقابر الجماعية للايزيدين
دعوة سمبوزيوم القدس في النبطية
زيارة السفاره البريطانية
أحتفالية النصر الكبير
نيافة المطران افاك اسادويان رئيس طائفة الارمن.. يرعى أحتفالية لفرقة سايات نوفا
أجتماع السفيرة الفلندية في العراق مع ناشطات عراقيات عضوات سكرتارية تحالف 1325
الهوية الاقتصادية والنهج التنموي
العالم بين القنبلة السكانية وضعف الموارد
طائرات روسيا تقصف 10 أهداف لـ”داعش”
أ.د ثريا البدوي تكتب لـ”صوت الشارع” أصحاب المصالح الأشرار
الامم المتحده تعلن استعدداها لمساعدة النازحين
بالصور.. أول عرض أزياء للمقعدات
ترامب يتهم أوباما وكلينتون بتأسيس داعش
روائيون عرب يحتفلون بجابر عصفور على هامش ملتقى الرواية السادس
وزارة التربية بتعاون مع شركة كوكا كوﻻ ﻻفتتاح بطوله الخماسي للكره
عبد الله جلال يزور كلية الإمام الأعظم في الرمادي للاعاده اعمارها
اياد السامرائي يبحث مع الرئيس البارزاني ملف تحرير نينوى والعلاقات الثنائية
وزير الدفاع يصل قاعدة الأسد الجوية ويلتقي مع القيادات العسكرية المشتركة بعملية تحرير ناحية كبيسة
خلية الإعلام الحربي صقور القوة الجوية توجه ضربه جويه ضد ارهابي داعش
الادارة بالأهواء …..
هيئة النزاهه قبول استقالة مديرها
الجامعة العربية تحث أعضاءها على دعم ليبيا في مواجهة “داعش”
الارهاب الجنسي
21 كوداً لكشف خبايا الهواتف الذكية
رئيس البرلمان يبحث مع رؤساء الكتل النيابية الاصلاح السياسي والتعديل الوزاري
ممثل امين عام الأمم المتحدة السيد يان كوبيش ومعاونوه بغبظة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو والسادة الأساقفة: بشار متي وردة، يوسف توما، نيقوديمس داود شرف، يوحنا بطرس موشي، وموسى شماني ويوسف عبا والاركدياقون عمانوئيل يوحنا ممثل قداسة البطريرك مار كوركيس صليوا والأستاذ خالد البير، مسؤول شؤون المسيحيين في وزارة اوقاف إقليم كوردستان.
وفاة السياسي سعد صالح جبر
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك