تفاصيل هروب الأسير السعودي طلال الهزازي من الحوثيين

الاعلامية / غادة محمد – مكتب سلطنة عمان – صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية بأنه تم تخليص الجندي بحرس الحدود طلال علي أحمد هزازي من الموقع الذي بقي محاصراً فيه من قبل عناصر معادية داخل الاراضي اليمنية.

وأضاف: تم فقد الاتصال مع هزازي بعد تعرض عدد من مراكز حرس الحدود بظهران الجنوب في منطقة عسير لقذائف عسكرية كثيفة من داخل الأراضي اليمنية والتي نتج عنها استشهاد ثلاثة من رجال حرس الحدود.

وقد أسفرت نتائج البحث عنه إلى تحديد موقعه بجبل سهوه داخل الأراضي اليمنية في حدود مركز الربوعة، وقد تم نقله إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة، مما تعرض له من إعياء نتيجة الحصار الذي تعرض له، وحالته الآن مستقرة.

وقال أحد اقارب الجندي السعودي إنه ظل يقتات أوراق الشجر وبعض حبات البلح التي كانت في حوزته، بعد أن غافل المتمردين الذين كانوا في جلسة لتعاطي القات.

وأضاف أنه كان يلزم الكهوف حتى يحين الليل فيغادرها إلى كهف آخر كما تمكن الجندي المختطف من تغيير ملابسه بأخرى تعود إلى عنصر حوثي، وجدها في أحد الكهوف. وأكد أن هزازي ضل طريقه في عمق الأراضي اليمنية، وتم اختطافه بعد ذلك بواسطة قوات التمرد، لكن الاختطاف لم يدم طويلاً، إذ استطاع مغافلة سجانيه، بينما كانوا في جلسة تعاطي القات، فخرج ولم يعد إليهم.

__96

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *