السعودية “مطمئنة” لتأكيدات الرئيس الأمريكي بشأن ضوابط وضمانات الاتفاق النووي مع إيران

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 584 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامية / غادة محمد – مكتب سلطنة عمان – قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن السعودية تشعر بالارتياح إزاء تأكيدات الرئيس باراك أوباما بشأن اتفاق إيران النووي، وتعتقد أن الاتفاق سيسهم في الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط.

والتقى عاهل السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض، يوم الجمعة، سعيا لمزيد من الدعم في مواجهة إيران، في حين تسعى الإدارة الأمريكية للاستفادة من الزيارة في تحسين العلاقات بعد فترة من التوتر.

وهذه أول زيارة للملك سلمان إلى الولايات المتحدة منذ اعتلاء العرش في المملكة في يناير 2015، وتأتي بعد الاتفاق النووي الذي أبرمته الولايات المتحدة مع إيران في يوليو.وشاب التوتر العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية بسبب ما تصفه الرياض بانسحاب أوباما من المنطقة وعدم قيام الولايات المتحدة بتحرك مباشر ضد الرئيس السوري بشار الأسد في سوريا فضلا عما تراه السعودية ميلا أمريكيا نحو إيران منذ انتفاضات الربيع العربي عام 2011.

لكنَّ البلدين يتشاركان الكثير من الأهداف الإستراتيجية ويعتمد كل منهما على الآخر في عدد من القضايا الجوهرية على الصعيد الأمني والسياسي والاقتصادي.

وقال الجبير -في مؤتمر صحفي عقده بعد اجتماع أوباما مع الملك سلمان- إنَّ أوباما أكَّد للملك سلمان أن الاتفاق يمنع إيران من امتلاك سلاح نووي وينص على عمليات تفتيش للمواقع العسكرية والمشتبه بها ويتضمن العودة إلى العقوبات سريعا إذا انتهكت طهران الاتفاق.وأضاف الجبير إنه بموجب هذه الشروط أيدت السعودية الاتفاق.

وكانت دول الخليج العربية قد أعربت سابقا عن تأييدها للاتفاق النووي مع إيران، ولكنها تخشى أن يؤدي رفع العقوبات عن طهران إلى تمكينها من مواصلة السياسات المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط.

ولم يحضُر الملك سلمان اجتماع قمة بين أوباما ودول الخليج العربية في كامب ديفيد في مايو؛ في خطوة نُظر إليها على نطاق واسع على أنها رفض دبلوماسي لاستراتيجية أوباما بشأن إيران على الرغم من نفي كل من الحكومتين هذا التفسير.

ويقول منتقدون إن الاتفاق النووي سيمكن إيران اقتصاديا من زيادة دعمها للجماعات المتشددة في المنطقة.

وتتعارض السياسات السعودية والإيرانية حول عدد من القضايا الإقليمية خاصة بشأن الحرب الدائرة في سوريا منذ أربع سنوات ونصف والاضطرابات في اليمن حيث يقاتل تحالف عربي تقوده الرياض بدعم من الولايات المتحدة ضد قوات الحوثيين الموالين لإيران.

وقال أوباما يوم الجمعة إنه والملك سلمان يشتركان في الشعور بالقلق بشأن الوضع في اليمن وضرورة إعادة تنصيب حكومة فعالة ومواجهة الموقف الإنساني هناك.

وكان بن رودس نائب مستشارة الأمن القومي الأمريكي قد قال قبل زيارة الملك سلمان إن الولايات المتحدة تعتقد أنه يجب اعطاء أهمية أكبر لتفادي وقوع ضحايا من المدنيين في الغارات الجوية ضد قوات الحوثيين في اليمن.

وقال الجبير إن الأزمة الانسانية في اليمن تفاقمت بسبب الحوثيين وإن هناك خطرا من تحويل الامدادات وعدم وصولها إلى اليمنيين الذين يحتاجونها بشدة ولكن السعودية تعمل مع المنظمات الدولية لإرسال الإمدادات إلى اليمن.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية(البنتاجون) إن وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان التقى أيضا يوم الجمعة مع آشتون كارتر وزير الدفاع الأمريكي وناقشا المتطلبات الدفاعية السعودية الأساسية.

وتركز إدارة أوباما على تقديم دعم وعد به أوباما في قمة كامب ديفيد يشمل مساعدة الدول الخليجية على التكامل في أنظمة دفاعية بالصواريخ الباليستية وتعزيز الأمن الإلكتروني والبحري.

ومازالت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم وساعد التزامها بضخ النفط رغم تراجع أسعاره مؤخرا على استمرار تعافي الاقتصاد الأمريكي. وقال أوباما للصحفيين إنه والملك سلمان سيناقشان الاقتصاد العالمي وقضايا الطاقة.

كما انضمت السعودية إلى الولايات المتحدة ودول عربية أخرى في شن غارات جوية على تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد في سوريا.

وقال أوباما “سنواصل التعاون الوثيق في مواجهة الأنشطة الإرهابية في المنطقة وحول العالم وبينها المعركة ضد (الدولة الإسلامية) داعش.”

وقال الجبير إن أوباما والملك سلمان ناقشا التسليم السريع المحتمل لتكنولوجيا عسكرية وأنظمة أسلحة أمريكية للسعودية وناقشا “شراكة استراتيجية جديدة” بين البلدين رغم عدم إعطائه تفصيلات تذكر.

وقطعت السعودية شوطا طويلا في مناقشاتها مع الحكومة الأمريكية لشراء فرقاطتين في صفقة قد تتجاوز قيمتها مليار دولار.

ويمثل بيع الفرقاطتين حجر الزاوية لبرنامج تحديث بمليارات الدولارات تأخر كثيرا لسفن امريكية قديمة في الاسطول السعودي وسيشمل زوارق حربية أصغر حجما.

غادة

1

التعليقات :

اكتب تعليق

ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة
افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة
تحية لكل نساء العالم
تحية لكل نساء العالم
ماذا أقدم لكِ في يوم عيدك؟
النائب عبدالرحيم مراد استقبل رئيس جمعية ” Train Train “…
قصيدة يوم الجلاء للشاعرة د.مي خليل مراد
بيان حول المجزرة المروعة التي ارتكبها تنظيم داعش الارهابي بحق خمسون فتاة وامراة ايزيدية في سوريا
السودان يطلق سراح معتقلي الاحتجاجات
الاتصالات.. حملات مستمرة لرفع التجاوزات على الشبكة الضوئية في كركوك
رئيس الجمهورية يؤكد خلال استقبال رئيس تحالف النصر اهمية تفعيل العمل التشريعي والتنفيذي
وزارة الصناعة تقيم مؤتمرها الخامس لجمعية مصنعي السمنت في العراق
أنضمام العراق للمنظمة الدولية لهيئات اﻻوراق المالية
المشروع لشركة اينرو كروب (enro grop)
الاعلام وتحديات التنوع الديني في العراق
هل فكرت إسرائيل في ضرب مصر نوويا؟ وثائق سرية تكشف المستور
“مبادرة لجمع الشمل” في السودان.. والمظاهرات مستمرة
زواج مصري “ملكي”.. ابنة آخر ملوك مصر تدخل عش الزوجية
“قمة الغياب” في بيروت
الشاعرة والإعلامية هويدا ناصيف تكرّم الفائزين في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب في لندن
قصة عام 2016 لسنين عجاف قصة قصيرة الطبيب النفسي
فرقة “قتالية من سرايا السلام/ لواء واسط” تتجه الى تكريت لتحريرها.
ابو عزرائيل (رامبو العراق ) يتجول في تكريت
معصوم.أعادة قانون البطاقة الوطنية الموحدة الى مجلس النواب لإعادة النظرلمادة (26)الخاصة بالأقليات
25 ألف فلاح هندي يهددون بالانتحار
وزارة الهجرة تجهز النازحين باكثر من (434) الف لتر من النفط الابيض في اربيل ودهوك وصلاح الدين
أعلآم النائب كندور الشيخ
الأمين العام يعقد إجتماعاً مع مرشحيّ المؤتمر الوطني للإنتخابات
كيف وصف نتنياهو السلطان قابوس؟ وماذا بحث الجانبان؟
وزير الزراعة يستقبل وفد المنظمة العربيه للتنمية الزراعية
تخفيض رواتب موظفي هيأة النزاهة
‘عارية أنام والخطايا’ .. لغة تتجرد من الجسد
عروض متميّزة في الكاراتيه بختام منافسات بناء الأجسام بولاية صحم
الجبوري … التصويت لموضوع معاناةاهالي قضاء بيجي
لقاء مع ناشط أيزيدي مغترب (( الحلقة الاولى))
السيد وكيل وزارة الخارجية يترأس الوفد العراقي في جاكارتا
“بان دوش” تناقش مع السفير الياباني بناء مستشفى نسوية في النجف الاشرف
صندوق دعم المرأة في الشرق الاوسط
أمريكية تطالب بـ “حقها في الموت”
أنتخابات مجلس العموم ومجلس الشؤون للطائفة
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك