الرعب يجتاح البورصات.. وأزمة عالمية جديدة تكشر عن أنيابها

الاعلامية / غادة محمد – مكتب سلطنة عمان – دقت أجراس الإنذار في الأسواق العالمية أمس مع هبوط الأسهم الصينية بنحو تسعة في المئة وشهد الدولار والسلع الأولية تراجعات حادة وهو ما تسبب في انتشار حالة من الذعر والرعب للمستثمرين.

وهوى مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى بحوالي 3 في المئة، وذلك بعدما تراجعت الأسهم الآسيوية لأدنى مستوياتها في ثلاث سنوات، في ظل مخاطر بخروج الهبوط الذي تشهده الأسهم الصينية منذ ثلاثة أشهر عن نطاق السيطرة. وشهد النفط مزيدًا من الخسائر وهبط 4 في المئة، بينما ارتفعت الملاذات الآمنة مثل سندات الخزانة الأمريكية والسندات الألمانية والين واليورو، مع تنامي مخاوف واسعة النطاق من تباطؤ اقتصادي عالمي بقيادة الصين ونشوب حرب عملات.

ومع الضربة الجديدة التي تلقتها أسواق السلع الأولية تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت والخام الأمريكي الخفيف لأدنى مستوياتها في ستة أعوام ونصف العام؛ حيث أدى القلق بشأن تخمة المعروض العالمي إلى تنامي المخاوف من ضعف محتمل في الطلب من الصين المتعطشة عادة للموارد الطبيعية.

وهوت البورصات الخليجية في نهاية تداولات أمس الإثنين، مقتفية أثر التراجعات الحادة في أسواق الأسهم والسلع الأولية حول العالم بسبب المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي تقوده الصين.

وقال عمرو صابر، نائب المدير التنفيذي لشركة “الرواد” المصرية للوساطة في الأوراق المالية: “لاتزال هناك حالة فزع في كافة الأسواق، بسبب المخاوف من وقوع أزمة مالية عالمية جديدة بقيادة الصين، قد تأتي على الأخضر واليابس”.

T
T

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *