حكومة للبيع ! سيدو سعدو جردو …مكتب /سنجار /نينوى

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 653 views » طباعة المقالة :

 

حكومة للبيع !
سيدو سعدو جردو …مكتب /سنجار /نينوى
ليس أمام العراقيين حل أخر غير بيع حكومتهم الرشيدة و استيراد حكومة أخرى من الخارج ومن مناشئ عالمية يشهد لها بالنزاهة والكفاءة كاليابان و ألمانيا أو غيرها ,ترى مو عيب ,مثل ما العراق دولة لها أراضي زراعية خصبة ونهران جاريان ونستورد الطماطة والباذنجان من دول الجوار ,و مثلما العراق دولة نفطية وتمتلك اكبر احتياطي للنفط في العالم وتستورد البنزين وغيرها من مشتقات النفط من الدول الأخرى ,صدقوني مو عيب ,مثلما العراق لها أراضي شاسعة لتربية الحيوانات والظروف الملائمة لذلك و تستورد اللحوم والألبان من دول أخرى ,و مثلما تمتلك العراق الأيدي العاملة لا بل ألاف العاطلين عن العمل وتستورد الأيدي العاملة من دول أخرى و مثلما العراق تمتلك كل مصادر توليد الطاقة الكهربائية كمياه الأنهار والنفط والغاز والكفاءات ومع ذلك تستورد الكهرباء من الخارج .
لذلك ثقوا أيها العراقيين أن الإصلاحات التي تقوم بها حكومة السيد العبادي تحت ضغط الشارع ليس أكثر من ذر الرماد في العيون ,وهي مسألة وقت و ستعود حليمة إلى عادتها القديمة ,لان كل من في حكومة العبادي إنما هم نفس الأشخاص الذين كانوا في حكومة المالكي والجعفري والعلاوي ,لم يأتوا من الفضاء كي نتأمل منهم خيرا ,هم نفسهم الذين تلطخت أياديهم بسرقة أموال الشعب منذ أكثر من 12 عام وهم نفس الأشخاص البروفيشنال في شرعنة النهب والسلب وهم نفس الأشخاص الذين ستروا وحموا الفاسدين,وهم نفسهم الذين سقطت محافظات عراقية بالكامل بيد داعش في زمنهم ,وهم نفسهم الذين سمحوا للإرهابيين ببيع البنات الايزيديات في أسواق النخاسة ,وهم نفسهم الذين سمحوا للإرهابيين بقتل 1700 شاب عراقي في اسبايكر,إذن ما الذي سيتغير ؟ طالما بقيت هذه الوجوه القذرة , ما من حل أخر أمام العراقيين سوى بيع حكومتكم وإذا لم يجدوا من يشتريهم, و بالتأكيد لن يجدوا ,هناك ألاف المزابل و مكبات النفايات في داخل مدن العراق و أطرافها .
قد يقول البعض إن هذا الكلام في غير محله تجاه أشخاص انتخبوا من قبل الشعب العراقي ولم يأتوا إلى السلطة بقوة السلاح ,تذكروا إن الرئيس المصري السابق محمد مرسي أيضا كان منتخب من قبل الشعب المصري مباشرة ,ولكن نفس الشعب عندما وجد انه انحرف من المسار نزل إلى الشارع ولم يهدءا له بال إلا بعد أن زجوا بيه خلف قضبان السجون ,وانتخبوا شخص أخر نجح خلال سنة واحدة من فتح قناة السويس الثانية بمبلغ ثمان ونصف مليار دول,ومن المؤمل أن يدر القناة 12 مليار دولار إلى خزينة الدولة سنويا.بينما حكوماتنا المتعاقبة صرفت لحد ألان أكثر من 25 مليار دولار على الكهرباء فقط ,والكهرباء في عهد صدام كانت أحسن بكثير رغم كل تلك الأموال التي صرفت عليها .لذلك أرى إن هذه الوجوه التي تعودنا على رؤيتهم في السلطة منذ سقوط نظام صدام حسين ولحد ألان, ولم نجد منهم خيرا إنما مكانهم المزابل و مكبات النفايات بكل استحقاق ,وان نأتي إما بوجوه جديدة من العراق أو حكومة مستوردة من الخارج كما نستورد الباذنجان .

1

التعليقات :

اكتب تعليق

مذيع تلفزيوني يحترق على الهواء مباشرة
حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب
فرع دهوك للاتحاد النساء الاشوري يستقبل مسؤولة منظمات المجتمع المدني  
اتحاد النساء الأشوري يقدم التهنئة لاتحاد الطلبة والشبيبة الكلدوأشوري بمناسبة الذكرى تأسيسه.
“حبق” للشاعر والفنان سليم علاء الدين يحتفى به في المركز الثقافي الروسي
بمواجهة “السترات الصفراء” ماكرون يغير تكتيكاته.. ويأمر بـ”القبضة الحديدية”
انسحاب قطر من “أوبك”.. تحالفات خبيثة وأسباب خفية
وفاة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب
تفاصيل مروّعة لجريمة قتل المذيع البريطاني بلبنان
غضب واحتجاجات بعد جريمة مروعة بحق فتاة فلسطينية
ثقافة وفن : إفتتاح أول مسرح وسينما مجانية في لبنان
قصر بعبدا يستقبل وفد مدرسة الجمهور الفائز بميدالية ذهبية في معرض إلمانيا
ندوة الأستاذ الزائر (Fullbright) في نقابة الأكاديميين العراقيين
نقابة المعلمين العراقيين تعقد اجتمعها الرسمي… احالة محافظ نينوى الى وفق القانون
بناء البشرة السمراء  أنموذج للتمييز العنصري في العراق
المظاهرات تعم باريس.. والشانزليزيه يتحول لساحة مواجهات
مصر على موعد مع كشف أثري كبير
“ناسا” تحذر من اقتراب كويكبين عملاقين من الأرض
بيان رابطة المرأة العراقية بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
معالجة الغش في الامتحان الجامعي بفصل عشائري
كهرباء ميسان ” تضع خطة استباقية لتفادي الاختناقات الحاصلة في الشبكة من حيث المحطات الثانوية قبل حلول الصيف
نائب رئيس مجلس النواب يبحث مع السفير الاندونيسي سبل توسيع آفاق التعاون المشترك وتفعيل دور لجان الصداقة بين البلدين الصديقين
الرئيس معصوم: للمرأة دور قيادي في المصالحة المجتمعية والاعمار
جلوبال فاير باور : الجيش العراقي ثالث أكبر الجيوش العربية
بوليفيا: قانون جديد لتمديد حكم موراليس لفترة رئاسية رابعة
داعش يقتل أربعة أشخاص وخطف أربعة أخرين من المكون الكاكائي اليارساني
720 ألف محاولة لالتقاط هذه الصورة “النادرة”
سفير الهند يفتتح معرض “لقطات من أوديسا” للفنانة حسناء حسن بالقاهرة
الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية
الدلفي :وزارة التربية تصادق على تعيين 1721 درجة وظيفية بصفة معلم ومعلم جامعي
الوكيل الاداري والمالي لوزارة الاتصالات يجتمع مع شركات القطاع الخاص
داعش يحكم سويداً بالإعدام طمعاً بزوجته
إصابة اثنين في إطلاق نار في مدرسة بفرنسا
المديرية الفنية للانتاج الحربي تطلق معرضها على ارض معرض بغداد الدولي
إنها فعلا سخرية القدر …
وزير الخارجية الأمريكي: إيران تحولت إلى دولة نووية
لقاء حواري مع الفنانة التشكيلية منى مرعي حاورتها الاعلامية د.مي مراد
عدد مهول من النمل يستوطن أذن طفلة هندية
أين تكمن الحقيقة …
حريق هائل يلتهم قصر بيرناسكون التاريخى فى فرنسا
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك