« بيان قيادة لواء الكورد الفيليين بشأن إسناد الحشد الشعبي »

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 1٬310 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامي محمود المنديل
يستمر لواء الكورد الفيليين بنشاطاته وفعالياته بالتنسيق مع مصرف عبر العراق الأهلي وهيئة الحشد الشعبي وقوات الشهيد الصدر الأول ( قدس ) في توزيع المساعدات الغذائية والتموينية والعينية إلى فصائل الحشد الشعبي المقدس بشكل مستمر تعبيراً عن المشاركة الحقيقية في دعم وإسناد المجهود الحربي ورفع معنويات المجاهدين في ساحات القتال مع عصابات داعش الإرهابية ، وتأكيداً على التلاحم الإنساني بين أبناء الشعب الواحد في هذه المرحلة الصعبة التي تتطلب تظافر الجهود لدرء الخطر الداهم وتلبية فتوى الجهاد الكفائي التي أصدرتها المرجعية الدينية العليا الرشيدة والدفاع عن سلامة عراقنا العزيز والذود عن أرضه ومُقدساته والتضحية بالغالي والنفيس … حيث قام لواء الكورد الفيليين بتأمين الحماية والحراسة لقوافل الإغاثة وإيصالها إلى قوات الحشد الشعبي في الخطوط الأمامية للجبهات العسكرية ووزارة الداخلية / مديرية المرور العامة ، كما تشرف لوائنا المظفر بزيارة الحاج المجاهد ( أبو حوراء ) مدير الدعم اللوجستي في رئاسة مجلس الوزراء / هيئة الحشد الشعبي لغرض الإشراف على شؤون مجاهدينا وسير عمليات الإغاثة وتعهدنا بأن نكون أول المتبرعين بالمال والروح والسلاح وآخر الصامدين في ساحات القتال وقد قام الحاج المجاهد ( أبو حوراء ) بتكريم عدد من أبطال اللواء ، إضافةً إلى قيام لوائنا بتنظيم الدورات والمحاضرات في الجامعة المستنصرية لغرض تدريب وتعليم الطلبة على إستعمال الأسلحة الخفيفة خلال العطلة الصيفية .

وبالرغم من كل التضحيات الجسام والدماء الطاهرة الزكية للشهداء الفيليين التي أمتزجت على أرض الوطن وترابه الغالي في الماضي والحاضر … فلازالنا نعاني من الإقصاء والتهميش والإلغاء والتمييز العنصري البغيض الموروث عن النظام المباد وعدم إسترجاع المواطنة الكاملة والحقوق المغتصبة ونعاني من مظلوميتين ( عامة ، وخاصة ) ، فالمظلومية الأولى هي نشترك بها مع عموم المواطنين بسبب سوء الخدمات والكهرباء والمطاليب الجماهيرية التي عبرت عنها التظاهرات السلمية ، وأما المظلومية الثانية فهي خاصة بالمكون الفيلي وتبدو أزلية لا تنتهي وبدون حكومي جذري والتي تتمثل بـ إشكالية الهوية الوطنية وإعادة الجنسية العراقية إلى الفيليين والمتراكمة لأكثر من (80) سنة منذ تأسيس الدولة العراقية السابقة في عام / 1921 والمستمرة لحد الآن !!!

وبصفتنا الممثل الوحيد للمكون الفيلي في الحشد الشعبي وجزء أساسي أصيل من مكونات الشعب العراقي المذكورة في ديباجة الدستور … نأكد بأننا نقف إلى جانب النظام الديمقراطي الجديد بالرغم من كونه همشنا … ونساند العملية السياسية بالرغم من كونها ظلمتنا … وندعم الشراكة الوطنية بالرغم من كونها أقصتنا … ونؤيد وثيقة الإتفاق السياسي لتشكيل الحكومة بالرغم من كونها أهملتنا … مع ذلك فنحن قوم مسالمون ولدينا مطاليب عادلة ليست صعبة ونؤمن بسيادة القانون في إسترداد الحقوق بنفس طويل ولم نستخدم القوة مطلقاً فهذا ليس من عاداتنا وتقاليدنا وشيمنا … ولكن للصبر حدود … هل يحتاج تطبيق العدالة إلى مدة طويلة تستغرقت أكثر من (12) سنة مضت على سقوط الصنم المقبور في 9/4/2003 !!! * { فـ أحذروا الحليم لو غضب } ، حيث أصبحت ثقتنا معدومة نتيجةً لسلسلة الإجراءات الإدارية والحلقات الروتينية الزائدة والمراجعات الطويلة وأساليب الدوائر الحكومية المعقدة التي بخست حقوقنا ، وحتى ونحن نقاتل تحت رايات الحشد الشعبي فهنالك أطراف عدة ومدفوعة من جهات شتى تستكثر ويستثقل مشاركتنا الجهادية وتستخدم شتى الأساليب الملتوية لوضع العصا في العجلة ومنعنا من تأدية واجب الجهاد الكفائي وفتوى المرجعية الدينية العليا … ونحذر من إتباع إساليب ليّ الأذرع وهذا يحتم علينا اللجوء إلى وسائل الإعلام من أجل كشف وعرض الحقائق بالأدلة القاطعة والدامغة وزيارة مكتب سماحة الإمام المرجع الأعلى السيّد علي السيستاني ( دام ظله ) ووضعها تحت أنظاره لتكون الأمور في نصابها الصحيح بإعتبار فتوى الجهاد الكفائي واجب شرعي مقدس لا يجوز لأحد منعنا من أدائه .

كما ونطالب بتنفيذ قرار رئيس الجمهورية رقم (6) لسنة 2012 وتوجيهات رئيس الوزراء / القائد العام للقوات المسلحة وتعهد الحكومة العراقية وبيانها الرسمي بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (426) لسنة 2010 وقرار مجلس النواب رقم (18) لسنة 2011 بشأن إعتبار ما تعرض له مكوننا الفيلي جريمة إبادة جماعية بكل المقاييس والأعراف ، وجعلها موضع التطبيق الفعلي وعدم بقائها مجرد حبراً على ورق وجبراً للخواطر بل يجب إدراجها في ورقة الإصلاحات التي أعلنت عنها الحكومة العراقية وصادق عليها مجلس النواب وحصلت على إجماع وطني وشعبي .

ماهر الفيلي
أمر لواء الكورد الفيليين
الأمين العام للجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين

1

التعليقات :

اكتب تعليق

الآرث المسيحية في الذاكرة
خرير الماء
بين الترشيح للبرلمان او التنافس على المنصب
المرجع الخالصي يدعو الشعب العراقي لتخليص البلد من فتنة العملية السياسية التي رسمها الاحتلال
مربي الأجيال يحتضن التلاميذ المشاركين في فعاليات مهرجانها الربيعي
الاعلاميات والمفوضية يعلنان نتائج استطلاع ترشيح المراة للانتخابات والنتائج تعكس وعيا مجتمعيا باهمية المشاركة وتراجع بغداد مدنيا وتقدم البصرة
(بالحب والحنان نرتقي باطفال التوحد في العراق) أحتفالية في دار الازياء العراقية
الممثل الأممي الخاص يُدين الهجوم الإرهابي الجبان في هيت
الذكرى ال38 لتهجير الكورد الفيليه
ضبط مواد مخدرة في منفذ الشيب الحدودي
مكتب المفتش العام لوزارة التربية ينجز تقريره السنوي لعام ٢١٠٧
محافظة بغداد : انطلاق اسطولا من الأليات لتقديم الخدمات في الزيارة الرجبية
ضبط مواد مخدرة في منفذي زرباطية والشيب
الخطوط الجوية العراقية تعلن نقلها (16،222) معتمر للديار المقدسة
الكمارك … ضبط مسافر ايراني بحوزته مادة مخدرة (الكرستال )
المرجع الخالصي: اغلب الشعب العراقي الآن ضد الانتخابات وضد العملية السياسية المزيفة.
موظفو دار ثقافة الاطفال يحتفون بتسنم منصب مديرها 03/4/2018 2:06 بغداد / نضال الموسوي 3/4/2018
مفوضية ميسان تعقد ورشة تثقيفية لممثلي الاحزاب والمنظمات حول نظام الحملات الانتخابية و توزيع المقاعد
بلدية النجف الاشرف : المباشرة قريباً بتأهيل ثلاث شوارع رئيسية في المدينة
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يتوجه الى اليابان  
العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية بما يخدم مصالح الشعبين
رئيس البرلمان يستقبل بطريرك كنيسة المشرق الاشورية
الشرطة الاتحادية تقتل ٣٦من الكتيبة الشيشانية
المسيره الجهاديةللمشرف العام على مركز الامام الحسن ع الثقافي في الديوانية والمجاهدي من كادر المركز المركز
من هو إسماعيل سرر توركمن
ابداع الحرف والكلمة والثقافة يكرمون الملحق الثقافي الايراني في بيروت
الموانئ العراقية تفتح عطاءات الشركات المتأهلة
(( إيمان ألدرع )) – أميرة شاميه – كاتبة عربيه
جنايات ميسان تصدر حكما (15) عاما بحق شخص متاجر بمادة الكريستال المخدرة.
لجنة مؤسسات المجتمع المدني تشارك في ندوة حوارية لدعم المنظمات غير الحكومية
معرض الحضارة للكتاب السنوي يفتتح في ملعب الراية صفير الضاحية الجنوبية
رواندزي يهنئ نصير شمه بحصوله على لقب “فنّان اليونسكو للسلام”
أرفعوا أيديكم عن رواتب الموظفين والمتقاعدين
مجلس (أمريكي – خليجي) لمحاربة الإرهاب
لم يكون غباء
كلمة رئيسة لجنة الصحفيات في سلطنة عمان في يوم المراه
وفد وزاري يطلع على مشاريع الموازنة الاستثمارية الخاصة بالخطوط الجوية
العرب…غياب أمة
وزير الداخلية الغبان :الرقم الوطني هو المفتاح الرئيس لهوية المواطن و رئيس الوزراء العبادي يؤكد ان غاية المشروع “الامن وتبسيط الاجراءات”
رئيس مجلس الوزراء الدكتور العبادي : يبحث مع المانيا تسليح الجيش العراقي وتدريبه
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك