العشاء الأخير!!!!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 804 views » طباعة المقالة :

 

سيدو سعدو جردو ….نينوى ….سنجار/ مكتب نينوى
لست هنا بصدد الحديث عن لوحة الفنان العالمي الايطالي المشهور ليوناردو دافينشي ( العشاء الأخير ) التي جسد فيها السيد المسيح مع تلامذته الاثنى عشر في عشاءهم الأخير, هنا أتحدث عن لوحة أخرى لم تكتمل بعد بالرغم من مرور عام كامل بالتمام والكمال على أحداثها وربما لن تكتمل ابدآ, لان بعض
أجزاءها و جوانبها ومآسيها ربما ستبقى طي الكتمان ولن يتمكن حتى أشهر الرسامين في العالم أن يجسدوا الأحداث عليها ,لوحة تفوح منها رائحة الدم ,رائحة الغدر ,رائحة الظلم ,روائح غريبة لم يألفها حاسة الشم لدى الإنسان و حتى الحيوان, لوحة بدأت ترسم من تلقاء نفسها في 3/8/2014 بعد أن تناول أكثر من نصف مليون ايزيدي في سنجار عشاءهم الأخير في مثل هذه اليوم قبل عام ,بدأت القصة في الساعة الثانية بعد منتصف الليل عندما علت أصوات الانفجارات والطلقات النارية على أصوات الهدوء والسكينة في المجمعات الأهلة بالسكان و استمرت حتى الصباح, وبالرغم من ذلك كان الجميع يعتقد متوهمين إنهم محصنين ,ولن يتمكن الإرهابيين من الدخول إلى مناطقهم لأنهم صدقوا الوعود ببراءة وقلوب صافية ,ولكن في الصباح انقشع الغبار وبانت الحقيقة الأكثر مرارة في حياتهم ,لم يكن أي ايزيدي ليتوقع أن يكون بينهم يهوذا الاسخريوطي لا بل المئات على شاكلته,, خانوا الزاد والملح والعشرة وسهلوا مهمة الدواعش كثيرا,والشئ الأخر الذي سهل مهمتهم بالتأكيد هو انسحاب كل القوات الأمنية المكلفة بحماية سنجار (أصحاب الوعود) دون سابق إنذار ,البعض قالوا انه تكتيك !!لا ادري, ربما كان تكتيكا ولكن دفعنا الثمن غالي,يا له من تكتيك ,المهم بعد أن علم الأهالي إنهم وحدهم دون حماية, دب الرعب في قلوبهم وبداء الجميع بالهرب ,كان منظرا مرعبا حزينا ,البعض هربوا بسياراتهم نحو الإقليم شمالا دون أن يعلموا فيما إذا كان مفتوحا أو لا , والبعض الأخر نحو جبل سنجار جنوبا على خطى الأجداد ملاذهم الأمن منذ ألاف السنين ,والكثيرين الذين لا يملكون سيارات هربوا مشيا على الأقدام ,أطفال صغار يمسكون بأيدي أمهاتهم مسرعين وهم حفاة ,وشاب يحمل والدته المسنة وأخر يحمل والده المقعد ,وكان الكل يتحدى حرارة الصيف اللاهب والعطش والإعياء ,انه صراع من أجل البقاء ,كيف لا ,وتطاردهم الدواعش بسياراتهم الرباعية الدفع المحملة بأحدث الأسلحة تعلوها رايات سوداء مكتوب عليها لا اله إلا الله ,وهكذا يحسبون نفسهم جند الله ,فوقع الكثيرين في قبضتهم ,رجال ونساء وأطفال و شيوخ ,و بأسم الله كانوا يعزلون النساء و الأطفال عن الرجال ,وبأسم الله كانوا يقتلون الرجال والشباب ,وبأسم الله بدءوا يتاجرون بالنساء الايزيديات كسبايا وغنائم حسب ما حلل لهم ربهم ذلك ,ألاف من النساء و الفتيات لازالوا بيد عصابات داعش الإرهابية يتمنون الموت كل يوم و كل ساعة أمام مرأى ومسمع العالم اجمع,وأخذوا الأطفال من أمهاتهم ولحد يومنا هذا يعلموهم فن الإرهاب والموت بأسم ربهم و على بركته.مئات الآلاف هجروا بيوتهم وممتلكاتهم وماشيتهم وذكرياتهم ويعيشون في مخيمات النازحين منذ عام كامل في ظروف غاية في الصعوبة .أنها تراجيديا العصر الحديث ,بكل ما تحمله الكلمة من معنى,وها قد مضى عام عليها دون أن يلتفت إليها المجتمع الدولي ,حكومات و منظمات و هيئات, كلها في صمت رهيب عن كل ما جرى و يجري ,لذلك شكلت هذه الأحداث نقطة تحول في تاريخ الايزيدية و فقدوا الثقة بكل الأطراف بكل من يحيط بهم من الأعداء و الأصدقاء لأنهم أدركوا أنها لن تكون خاتمة الإبادات بحقهم ,وبدءوا بالبحث عن دول أخرى تؤويهم من ظلم جند الله ,عسى ولعل أن يعيش الأجيال القادمة بحرية وأمان ويمارسوا طقوسهم وعاداتهم التي تربوا عليها ألاف السنين .وان لايطرق بابهم في قادم الأيام ثانية جماعات متشددة ويضعهم أمام خيارات أحلاها مر.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

بالصور..وفد من إدارة مشروع 7كم يزور مصنع الانابيب الحديدية لمناقشة ومعاينة الانابيب التي ستستخدم لعمل (كيسنك) للانبوب 36 انج
افتتاح مركز جديد لإعادة التأهيل البدني لتقديم الخدمات إلى مبتوري الأطراف في الموصل
وزير الموارد المائية العراقي يشارك في اجتماعات الدورة الرابعة لمؤتمر وزراء المياه في مجلس التعاون الاسلامي يالقاهرة
هيئة الاوراق المالية حفلها التكريمي للشركات السباقه في تقديم حساباتها المالية لسنة ٢٠١٧
العتابي: إستحضار تضحيات العراقيين في معركتهم المصيرية مع داعش واجب وطني يفرض العناية البالغة من لدن الحكومة الجديدة
الدكتور بشير الحداد يشارك في مراسيم أحتفالية المجلس الأعلى الأسلامي العراقي
همام حمودي يستقبل رئيس الوزراء المكلف ويؤكد دعم المجلس ويطالبه بحكومة شعب لا أحزاب
لأول مرة …بالوثائق والادله نقيب المعلمين عباس السوداني يكشف سرقة منصب عميد كليه المامون
رئيسة المؤسسة تستقبل المفتش العسكري عبد الامير الشمري
الاتصالات.. توفير خدمات الاتصالات والانترنت المجاني لزوار اربعينية الامام الحسين ( ع)
الهيأة العامة لصيانة مشاريع الري والبزل تعقد اجتماعاً موسعاً في كربلاء المقدسة
د.بشير الحداد يؤكد بأن اللحمة الوطنية العشائرية هي أساس لنبذ الطائفية في العراق
وزير الموارد المائية يلتقي النائب عن محافظة بغداد
وكالة/ نينا/ تعتذر عن اقامة احتفالية تأسيسها
مؤكدا ضرورة تفعيل الإتفاقيات السابقة بين العراق وروسيا
المكصوصي : كتابة اسم محافظ البنك المركزي على العملة النقدية يعد خرقا للقانون
النائب مهدي تقي…المرشحون الذين ستتم تسميتهم من قبل تحالف البناء يتمتعون بمواصفات الاختصاص والخبرة
وزراء..عبر الأميل ….!!!
افتتاح المعرض الزراعي على ارض معرض بغداد الدولي
البيان الختامي للمؤتمر الثامن للجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية :
وصول رئيس اللقاء الوطني ورئيس حزب الإتحاد معالي الوزير عبد الحيم مراد الى مطار سيمون بوليفار في “فنزولا”
حكومة باريس تمنع مغادرة القاصرين البلاد دون موافقة الاهل منعاً لانخراطهم ضمن التنظيمات الارهابيه المتشدده
بعد عمليات تدقيق شملت ست محافظات التجارة …حجب البطاقة التموينية عن 15 الف وحذف اكثر من 3000 متوفي
التدمير الممنهج والإنسانية المفقودة بدواعي زائفة للدمقطرة/ استهلاك الثقافة وثقافة الاستهلاك
محافظ ذي قار يوزع 852 قطعة ارض سكنية في الغراف والفضلية وشهداء الحشد في الشطرة ، ويعلن عن قرب توزيع 2500 قطعة اخرى
مختلفون ولكننا متساوون
من ارض معرض بغداد الدولي..الشركة العامة للمنتوجات الغذائية تطالب الدولة بدعم منتوجاتها
رد الهيأة السياسية للتيار الصدري على وزير الخارجية البحريني لتطاولة على السيد مقتدى الصدر
مسرح إسطنبولي نظم يوم عيد الجيش اللبناني في مدينة صور
الاتروشي يلتقي الكاتب هايك صاموئيل
خلية نحل شعر محمد بن راشد ال مكتوم
سيدة العراق الأولى تعبر عن اعتزازها بتولى رئاسة منظمة المرأة العربية
رئيس الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق يحضر ندوة نقاشية في ديوان اوقاف الديانات حول المقابر الجماعية للايزيدين
السيد ججو يعقد اجتماعا حول مشاريع الدراسة السريانية مع كوادر المديرية العامة
‏طلابنا_مستقبلنا_انقذوهم‬
دار الكتب والوثائق تحتفي باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف والملكية الفكرية
الخميسي …. الفنون بصورة عامة تربي الانسان على القيم النبيلة
السلطنة تختتم مشاركتها بحلقة اختيار وإدارة مواقع الاستزراع السمكي في تركيا
“داعش” يفقد ربع أراضيه في العراق وسوريا خلال 18 شهرا
حلقة حوارية عن دور المرأة في عملية صنع القرار بجمعية المرأة العمانية بصحار
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك