استقبال حافل في مطار موسكو للصحفيه الروسيه ناديجدا كيفركوفا

imageimageimage
استقبال حافل في مطار موسكو للصحفيه الروسيه ناديجدا كيفركوفا المشاركة في أسطول الحريه الثالث

بعد إطلاق سراحها من السجون الاسرائيلية، استُقبِلت الصحفية كيفركوفا فور خروجها إلى قاعة الاستقبال في مطار العاصمة الروسية موسكو بالتصفيق الحار وقدمت لها اللفحة الفلسطينية الموشحة بأعلام فلسطين وباقات الورد والترحيب الحار من المستقبلين. حيث شارك في الاستقبال ممثلو الجالية العربية والفلسطينية وممثلون عن الهيئات الاجتماعية الإسلامية والروسية.

وفي كلمة لها للمستقبلين فور خروجها قالت الصحفية الروسية: هذه المرة الأولى التي أدخل فيها سجنا في حياتي مما جعلني أكثر تفهما لما يعانيه الأسرى الفلسطينيون ،رغم أن مكان احتجازي كان مرفها اذا ما قارناه بأماكن احتجاز الأسرى الفلسطينيين. وذكرت الصحفية أنها تعرضت للإهانة من السلطات الإسرائيلية رغم أنها صحفية أجنبية تمارس عملها الذي كفلت حرية ممارسته المواثيق والمعاهدات الدولية.

وقال زاهر بيراوي منسق اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة واحد منظمي اسطول الحرية بان كيفركوفا كانت المشاركة الوحيدة من روسيا وانها اخر من تم ترحيلهم من النشطاء الذين كانوا على متن السفينة “ماريانا” . واضاف ان معاملة دولة الاحتلال المهينة للصحفية كيفركوفا يعتبر اهانة لدولة عظمى، وانه كان ينبغي على الحكومة الروسية ان لا تسمح لإسرائيل بذلك.

يذكر أن الصحفية اختطفت مع عدد من المتضامين أثناء مشاركتها في أسطول الحريه المتجه إلى غزه لكسر حصارها الظالم، وقد أُطلق سراحها مع آخر دفعه من المتضامينين المحتجزين.

الإعلامية الشاعرة د.هويدا ناصيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *