“بلدة طيبة ورب غفور”

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 983 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامية / غادة محمد – مكتب سلطنة عمان – بقلم أحمد النقبي – في الوقت الذي قام فيه البعض من حولنا بإيقاظ الطائفية من سباتها العميق، من خلال النبش في قبور التاريخ والتصرفات التي تدعو الى التناحر والإقتتال وتصفية الآخر أو تهميشة .

السؤال الذي يتردد اليوم هل المجتمع العماني يمكن ان يكون بمنأى في ظل انتشار وباء الطائفية؟!! واذا كان الجواب بالنفي ، فما هي الوسائل التي يمكن من خلالها التحصّين من هذا الوباء؟
لاشك ان الطائفية كسلوك متعصب لافكار ومعتقدات دينية ومذهبية على حساب المعتقدات الاخرى، ودون مراعاة للروابط الإجتماعية والثقافية لأبناء المجتمع الواحد، هي آفة لا حدود لها، تنتقل من مكان لاخر، ومن جماعة الى اخرى، وربما تصيب الكثيرين من دون ان يدركوا عواقب طرق تفكيرهم وسلوكياتهم، لذلك علينا توخي الحذر في التعامل مع موضوع الطائفية بكل ماتحمله من خطورة.

واليوم ، ومع كل مايدور حولنا نحن بحاجة ماسة الى تسليط الضوء على السّبل التي تضع سداً في وجه الطائفية البغيضة لمنعها من التغلغل والتسرب لمجتمعنا العماني الآمن المستقر.

ان التخوف الذي نبديه لم يات اعتباطا، بل بعد قراءة ومتابعة للأوضاع الميحطة بنا، والتمحورات الاقليمية ،فبتنا نلاحظ التأثر من قبل البعض من خلال التبنّي غير المسبوق في الطرح لبعض ما يُتداول عبر مواقع التواصل الإجتماعي والتناول لبعض المحظورات التي تتعارض مع روح المواطنة، وما تتضمنه من تسامح وتعايش بين ابناء هذا الوطن الغالي فنجدهم ينساقون لهذا المستنقع من حيث يعلمون أو لا يعلمون عبر التدخل في ما يجري في البلدان المجاورة ليس بنظرةً موضوعيه ولكن بإنتماء مذهبي وذلك عبر تدليس الحقائق وذكر بيانات وأرقام من مصادر مشبوهه لها دوافع سياسيه يتم تصديقها وإعتمادها من قبلهم فقط لأنها تصدر عن من يشاركهم المذهب او التوجه مما يثير حفيظة الطرف الآخر والذي يميل الى الفئة الأخرى ويتعاطف معها.
بالتالي يأخذ الطرح منحنى آخر ونقوم بإستيراد الفتنة والتباغض الى وطننا الذي لم يجد الفكر الطائفي والتعصب المذهبي اليه سبيل في يوماً ما. ولكن مثل هذا الطرح الغير متعقّل الذي لا تحسب عواقبه والذي للأسف يصدر أحياناً ممن يحسبون على الفئة المثقفة والكتاب الذين لهم متابعين من العوام ممّا قد يؤثر في إنجذابهم مع هذا الفكر المقيت.

أدعو أخواننا الكتاب وأصحاب الفكر الذين ينشطون في كافة المنابر والمواقع الإعلامية أن يتصدّوا لمثل هذه الكتابات المسمومه وأن تكون أطروحاتهم لتعزيز التسامح والتعايش بين كافة الطوائف ولنتذكر قوله تعالى “واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون”

كذلك أرى أن لا يترك المجال لمن يثير مثل هذه النعرات من باب التعبير عن الرأي وبدعوى حريّة التعبير وللجهات المعنية أن لا تسمح لهكذا أقلام بالعربدة في هذه المواقع فقاعدة “درء المفاسد مقدّم على جلب المصالح” هي التي ينبغي إتباعها في هذا الأمر…

حفظ الله عُمان وأهلها من شر الفتن وأمد الله في عمر سلطانها وربانها وموجهها في وقت السلم والمِحن.

بقلم أحمد بن ابراهيم النقبي

10950688_10152702175950825_888306243676549093_n

1

التعليقات :

اكتب تعليق

رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : جئنا لنخدم اهل البصرة ولنضع ايدينا بأيدي بعض من اجل انجاز المشاريع وتقديم الخدمات لابنائها
المرجع الخالصي يؤيد المطالب المشروعة للمحتجين، ويدعوهم لعدم فسح المجال للسياسيين لاستغلالها.
المالكي: كان على الحكومة تلبية احتياجات المواطنين بعد الانتصار على داعش وارتفاع اسعار النفط
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلتقي محافظ البصرة اسعد العيداني
مؤسسة الشهداء تفعل اتفاقاتها القانونية مع وزارة الصحة
بالصور..قطعات فرقة الرد السريع المتمثلة بالواء الاول تباشر بالتطهير ووصولا بحيرة سدة العظيم
طلبة الدراسات العليا من ذوي الشهداء تطالب المؤسسة بالتدخل لضمان حقوقهم
عماد الصفار ..نطالب بفتح تحقيق حول الهويات المزورة التى صدرت من مفوضية الانتخابات نينوى دون علمنا
وزير الداخلية الاستاذ قاسم الاعرجي في مكتبه رئيس هيأة المنافذ الحدودية
أمه لم تموت …!!
وزارة الإتصالات تفتتح مشروع توسيع التراسل الضوئي بسعة 200 كيكا
وزير العمل يتفقد دار الحنان لشديدي العوق ويوجه بتوفير العناية المناسبة للمصابين بالاضطرابات الذهنية
لجنة رعاية الطفولة في النجف تعقد اجتماعاً لمناقشة الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل لعام ١٩٨٩
جانب حريق في مخازن الشركة العراقية للنقل البري في بغداد
نقيب أطباء بغداد الدكتور جواد الموسوي…يؤكد على تكثيف الجهود الحكومية لتفادي تفشي الحمى النزيفية
رئيسة مؤسسة الشهداء تزور مديرية شهداء الكرخ
من المانيا …مؤسسة الحوار الانساني تعقد مؤتمرها لذكرى انطلاق فتوى المرجعية الدينية للدفاع عن العراق ضد إرهاب داعش
محافظ بغداد يوجه بأزالة التجاوزات على الخط الناقل لماء النهروان واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين دون استثناء
بيان صادر عن المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)” حقوق يرفض قمع المتظاهرين في البصرة ويطالب بمحاسبة المتسببين بمقتل متظاهر
الصحة والبيئة تمنح 19 موافقة بيئية لمشاريع مختلفة في النجف الاشرف
التكوين الانطولوجي الكتاب الجديد للتدريسي بجامعة ميسان الدكتور محمد كريم الساعدي 
إصابة البغدادي بالشلل
دعا الحكومة لمواجهة تداعياته
الجبوري يعلن تاجيل التصويت على سحب الثقة من وزير الدفاع الى الخميس المقبل
روسيا تتوعد أوكرانيا بـ”رد ثأري” حال استضافة صواريخ دفاع أجنبية
ميناء أم قصر يستقبل اربع بواخر
سياسة : البرلمان الأميركي الدولي: التقسيم بدأ وسوريا والعراق يستعيدان المبادرة
الخارجية العراقية / تعبر عن قلقها من التدخل العسكري في اليمن
مؤسسة انقاذ التركمان…..التقرير عن مدينة تازة خورماتوا التركمانية ٢ اذار ٢٠١٦ بعد سقوطها بيد داعش
إضراب صحفيي جريدة الشروق ضد الفصل وتأخر الرواتب
المرأة صانعه الحياة والسلام
شاكر جودت الشرطة الاتحادية تقتل وتأسر ٢٢٠ ارهابيا في جنوب الموصل
جلسه حواريه ثقافيه
محافظ ذي قار : تفعيل الامكانيات الذاتية لدوائرنا افضل بكثير من انتظار وعود الوزارات
رئيس البرلمان العربي يدين استهداف السفارة العراقية بمدينة كابل
لمحات من حياة أهل العراق
لو كان الدين لله والوطن للجميع..!!!
صهيب الراوي…… حكومة الانبار المحلية تزود المناطق الآمنة والنازحين بمفردات البطاقة التموينية والمساعدات العاجلة بالتعاون مع وزارة التجارة ومنظمة الهجرة الدولية
اليونسكو ترحب بالتقرير العام الأول الذي قدمه العراق بشأن قتل الصحفيين والمتابعة القضائية
البيان اﻻستنكاري لﻻتحاد العربي لﻻعﻻم اﻻلكتروني
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك