“بلدة طيبة ورب غفور”

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 1٬169 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامية / غادة محمد – مكتب سلطنة عمان – بقلم أحمد النقبي – في الوقت الذي قام فيه البعض من حولنا بإيقاظ الطائفية من سباتها العميق، من خلال النبش في قبور التاريخ والتصرفات التي تدعو الى التناحر والإقتتال وتصفية الآخر أو تهميشة .

السؤال الذي يتردد اليوم هل المجتمع العماني يمكن ان يكون بمنأى في ظل انتشار وباء الطائفية؟!! واذا كان الجواب بالنفي ، فما هي الوسائل التي يمكن من خلالها التحصّين من هذا الوباء؟
لاشك ان الطائفية كسلوك متعصب لافكار ومعتقدات دينية ومذهبية على حساب المعتقدات الاخرى، ودون مراعاة للروابط الإجتماعية والثقافية لأبناء المجتمع الواحد، هي آفة لا حدود لها، تنتقل من مكان لاخر، ومن جماعة الى اخرى، وربما تصيب الكثيرين من دون ان يدركوا عواقب طرق تفكيرهم وسلوكياتهم، لذلك علينا توخي الحذر في التعامل مع موضوع الطائفية بكل ماتحمله من خطورة.

واليوم ، ومع كل مايدور حولنا نحن بحاجة ماسة الى تسليط الضوء على السّبل التي تضع سداً في وجه الطائفية البغيضة لمنعها من التغلغل والتسرب لمجتمعنا العماني الآمن المستقر.

ان التخوف الذي نبديه لم يات اعتباطا، بل بعد قراءة ومتابعة للأوضاع الميحطة بنا، والتمحورات الاقليمية ،فبتنا نلاحظ التأثر من قبل البعض من خلال التبنّي غير المسبوق في الطرح لبعض ما يُتداول عبر مواقع التواصل الإجتماعي والتناول لبعض المحظورات التي تتعارض مع روح المواطنة، وما تتضمنه من تسامح وتعايش بين ابناء هذا الوطن الغالي فنجدهم ينساقون لهذا المستنقع من حيث يعلمون أو لا يعلمون عبر التدخل في ما يجري في البلدان المجاورة ليس بنظرةً موضوعيه ولكن بإنتماء مذهبي وذلك عبر تدليس الحقائق وذكر بيانات وأرقام من مصادر مشبوهه لها دوافع سياسيه يتم تصديقها وإعتمادها من قبلهم فقط لأنها تصدر عن من يشاركهم المذهب او التوجه مما يثير حفيظة الطرف الآخر والذي يميل الى الفئة الأخرى ويتعاطف معها.
بالتالي يأخذ الطرح منحنى آخر ونقوم بإستيراد الفتنة والتباغض الى وطننا الذي لم يجد الفكر الطائفي والتعصب المذهبي اليه سبيل في يوماً ما. ولكن مثل هذا الطرح الغير متعقّل الذي لا تحسب عواقبه والذي للأسف يصدر أحياناً ممن يحسبون على الفئة المثقفة والكتاب الذين لهم متابعين من العوام ممّا قد يؤثر في إنجذابهم مع هذا الفكر المقيت.

أدعو أخواننا الكتاب وأصحاب الفكر الذين ينشطون في كافة المنابر والمواقع الإعلامية أن يتصدّوا لمثل هذه الكتابات المسمومه وأن تكون أطروحاتهم لتعزيز التسامح والتعايش بين كافة الطوائف ولنتذكر قوله تعالى “واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون”

كذلك أرى أن لا يترك المجال لمن يثير مثل هذه النعرات من باب التعبير عن الرأي وبدعوى حريّة التعبير وللجهات المعنية أن لا تسمح لهكذا أقلام بالعربدة في هذه المواقع فقاعدة “درء المفاسد مقدّم على جلب المصالح” هي التي ينبغي إتباعها في هذا الأمر…

حفظ الله عُمان وأهلها من شر الفتن وأمد الله في عمر سلطانها وربانها وموجهها في وقت السلم والمِحن.

بقلم أحمد بن ابراهيم النقبي

10950688_10152702175950825_888306243676549093_n

1

التعليقات :

اكتب تعليق

السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
الملكة رانيا العبد الله متوّجة كتاب “روّاد من لبنان
العمل والفن
ماذا لو قلت … أريد أمي ؟
ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة
افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة
تحية لكل نساء العالم
تحية لكل نساء العالم
ماذا أقدم لكِ في يوم عيدك؟
النائب عبدالرحيم مراد استقبل رئيس جمعية ” Train Train “…
الفنّان رسول و الفنّ رسالة بقلم: حسين أحمد سليم
بالشعر والموسيقى والغناء نحتفل بالنصر
لأول مرة.. فتح مكتب تمثيل رسمي لإسرائيل في الإمارات
ميلادُ ثامن الحجج علي بن موسى الرضا ( ع)
رئيس مجلس النواب يوجه اللجان النيابية لبذل جهود اكبر في الجانبين التشريعي والرقابي
وفاة أكبر رجل معمر في العالم عن 112 عاما
الهند تثمن جهود المؤسسة في اكتشافها مقبرة جماعية لمغدورين هنود في الموصل
الهلالي تشدد على ضرورة تشريع قوانين تخدم الصحفيين
صبا عيسى جاسم ” عمل شعبة السلامة المهنية والجودة بمكتب وزير التجارة هو لتطبيق المفاهيم الدولية الذي يخدم عمل الوزارة
وزير التربية يصدر ضوابط التعيين ويخصص 10% لذوي الشهداء والسجناء السياسيين وضحايا الإرهاب والحشد و(5%) لأصحاب الشهادات العليا
قوات الحشد الشعبي تصد هجوما ضد داعش
فوز البريطاني صديق فلسطين برئاسة حزب العمال في بريطانيا
رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة : قرار وزارة التربية بإلغاء امتحان الاسلامية ضيع جهود الطلبة وحملهم تبعات تقصير واهمال الوزارة
افتتح المعرض التشكيلي في قصر الأونيسكو “بيروت و بغداد رسالة محبّة”
وزير العدل: على المجتمع الدولي مساندة الحكومة في حربها ضد الارهاب
​رئيس البرلمان يستقبل رئيس حزب الفضيلة ويستعرض معه ابرز مستجدات المشهد العراقي
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يعقد اجتماعا مشتركا في اربيل
رئيس ديوان الوقف الشيعي يستقبل وفداً من مسؤولي قضاء سامراء
جبهة البوليساريو الانفصاليّة: محمد عبد العزيز في ذمّة الله
دخول القوات العراقية والحشد الشعبي وابناء العشائر مدينة تكريت
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك