“مبادرة لجمع الشمل” في السودان.. والمظاهرات مستمرة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 28 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامية / غادة محمد – مكتب سلطنة عمان – على وقع تصاعد المظاهرات ومحاولات الحكومة السودانية احتواء تداعياتها عبر اتخاذ حزمة إجراءات اقتصادية تمس الحياة اليومية للمواطنيين، أعلن الحزب الحاكم إطلاق “مبادرة لجمع الشمل”.

وقال حزب المؤتمر الوطني الحاكم، في بيان مساء الاثنين، إن “المبادرة تخاطب أبناء الوطن كافة في ظل موجة الاستقطابات الحادة التي يشهدها المجتمع، بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد”.

وتأتي الاحتجاجات في وقت يواجه السودان نقصا في العملات الأجنبية وارتفاعا في نسبة التضخم، مما تسبب في ارتفاع أسعار الغذاء والدواء أكثر من الضعف، الأمر الذي دفع الحكومة لاتخاذ حزمة إجراءات.

ومن بين هذه الإجراءات لتحسين الوضع الاجتماعي، أعلن البشير، في مطلع يناير، تدشين برنامج لزيادة الرواتب اعتبارا من هذا الشهر، والعمل على تحسين الخدمات في مختلف المجالات مثل دعم السكن.

بيد أن المظاهرات استمرت في مدن عدة، وسط تحذيرات من الحكومة والبشير من محاولات تخريبية خارجية بالتزامن مع تأكيده أن صناديق الاقتراع هي الوسيلة الوحيدة للتغيير.

وأسفرت المظاهرات عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين ورجال الأمن، في حين اتهمت الحكومة عناصر تابعة لتيارات بالتورط في قتل المتظاهرين وإثارة الفوضى وعمليات التخريب في البلاد.

وبالعودة إلى مبادرة “جمع الشمل“، نقلت وسائل إعلام محلية عن أمينة الأمانة الاجتماعية للحزب، مها أحمد عبد العال، قولها إن الخطوة “تأتي تحت شعار اختلاف الرأي لا يفسد للود القضية”.

وأضافت عبد العال أن المبادرة تهدف أيضا إلى “الحفاظ على التماسك المجتمعي، من خلال جهود يقودها رجال الإدارة الأهلية والطرق الصوفية والفنانون والمبدعون ورموز المجتمع”.

وكان المئات تظاهروا في مدينة أم درمان، أمس الاثنين، بعد وفاة رجل متأثرا بجروح كان قد أصيب بها خلال تظاهرة ضد الحكومة الأسبوع الماضي، وفق ما أفاد به شهود.

وقال الشهود لفرانس برس أن مئات المتظاهرين تجمعوا مساء الاثنين في مدينة أم درمان، تزامنا مع وصول جثمان متظاهر توفي في المستشفى متأثرا بجروحه.

وكشف شاهد أن المتظاهر المتوفي أُصيب في شرق الخرطوم في حي بوري الذي شهد اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين، الخميس الماضي.

وأكدت الشرطة أن شخصين آخرين قتلا خلال اشتباكات الخميس في بوري، أحدهم كان طبيبا، أعلنت عن مقتله ايضا لجنة الأطباء.

والاثنين الماضي، شارك أطباء بلباسهم الأبيض في اعتصام صامت أمام مستشفى أحمد قاسم، حيث كان الطبيب القتيل يعمل، وبعضهم حمل لافتة كتب عليها “قتل طبيب يعني قتل أمة”. 

جدير بالذكر أن البشير أشار، في كلمة ببلدة الكريدة في ولاية النيل الأبيض هذه الاتّهامات، إلى أن جماعات بين المتظاهرين تقف وراء عمليات القتل.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

السودان يطلق سراح معتقلي الاحتجاجات
الاتصالات.. حملات مستمرة لرفع التجاوزات على الشبكة الضوئية في كركوك
رئيس الجمهورية يؤكد خلال استقبال رئيس تحالف النصر اهمية تفعيل العمل التشريعي والتنفيذي
وزارة الصناعة تقيم مؤتمرها الخامس لجمعية مصنعي السمنت في العراق
أنضمام العراق للمنظمة الدولية لهيئات اﻻوراق المالية
المشروع لشركة اينرو كروب (enro grop)
الاعلام وتحديات التنوع الديني في العراق
هل فكرت إسرائيل في ضرب مصر نوويا؟ وثائق سرية تكشف المستور
“مبادرة لجمع الشمل” في السودان.. والمظاهرات مستمرة
زواج مصري “ملكي”.. ابنة آخر ملوك مصر تدخل عش الزوجية
“قمة الغياب” في بيروت
الشاعرة والإعلامية هويدا ناصيف تكرّم الفائزين في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب في لندن
هل تبحثين عن مشروع صغير تستطيعين من خلاله إيجاد فرصة دخل لكي؟
زيارة وفد الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان الى ديوان الاوقاف بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنه الميلادية
شبكة إعلام المرأه العربية تختار د/ ثريا البدوى أفضل استاذه جامعية فى 2018
البشير: مشاكل السودان الاقتصادية تحتاج لصبر وحكمة
أوامر ملكية سعودية بإعادة تشكيل مجلس الوزراء
“خطة عسكرية روسية” لسحق الغرب بدون رصاصة واحدة
محاضرة عن قانون الاحوال الشخصية بجمعية المرأة العمانية بصحار
لجنة منطقة بيرسفي لاتحاد النساء الاشوري توزع هدايا اعياد الميلاد للأطفال
العمل تؤجل اطلاق الوجبة الثالثة من الشمول الجديد بإعانة الحماية الاجتماعية الى مطلع عام 2018
الاتجار بالبشر
النائبة رنكين عبد الله تلتقي مواطنا بالسليمانية
وزارة الثقافة تحتفي باليوم العالمي للمتاحف
مصرف اشور الدولي…يطلق الحفل الاول للفنان محمد العطار
« بيان الجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين لإستذكار صدور قانون الجنسية العراقية الجائر لسنة 1924 وقرار مجلس النواب التأريخي لسنة 2011 »
حيدر العبادي .. أحنا وين رايحين ؟
لاتسلني
عقيل الزبيدي: يدعو الكتل السياسية للاستجابة لدعوة رئيس الوزراء وتغيير الوزراء غير الأكفاء
هل الاردن الهدف الجديد لداعش؟
قوات سرايا الجهاد : تدمر (4)عجلات مفخخة وتقتل اكثر من (20) داعشيا ً وتستولي على (3) عجلات غرب الموصل.
150 ألف فرنسي يتسببون في مغادرة “قسرية” لملك السعودية
دعني أحبك
“موسيقي البحرية السلطانية” تصدح في سماء باريس
مهدي حوماني الرسّام اللبناني الذي ولد فنانًا بالفطرة
ربيع الاطفال يزدان بنشاطات تربوية وفنية هادفة
ترشيد التنمية الثقافية في إطار لقاء الملحق الثقافي العراقي بالكرباسي
20 مقعدا للمرأة السعودية في الانتخابات البلدية
لجنة مؤسسات المجتمع المدني تناقش مع منظمة دولية خطتها الاستراتيجية
رئيس البرلمان : المصالحة الوطنية بحاجة الى تشريعات وإجراءات
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك