وقد وصل وزير الآثار المصري خالد العناني إلى مدينة الأقصر، للمشاركة في المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن الكشف في البر الغربي بمحافظة الأقصر، وسط اهتمام إعلامي واسع.

ونقلت وسائل إعلام مصرية محلية عن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري، قوله إن الكشف الجديد قامت به بعثة أثرية مصرية برئاسته.

وأكد وزيري أن البعثات المصرية تعمل في جميع المناطق الأثرية بالمحافظات المختلفة، وتنجح دائما في الكشف عن مواقع أثرية جديدة، وفق ما ذكرت صحيفة “أخبار اليوم”.

وكانت وزارة الآثار المصرية قد أعلنت خلال الأسابيع القليلة الماضية عن 3 اكتشافات أثرية “ستهز العالم”، من بينها واحد في سقارة والذي كان عبارة عن مقبرة حيوانات محنطة، والثاني في البر الغربي بالأقصر اليوم.