المجلس الاقتصادي العراقي يعقد ندوته “معالجة التحديات والمعوقات التي تواجة المستشمرين في القطاع السياحي العراقي”


بغداد _الاعلامية بثينة الناهي السوداني
بالنشاطات المستمرة والمثمرة ، عقد المجلس الاقتصادي العراقي، ندوتة الموضوعية لمعالجة التحديات والمعوقات التي تواجة المستشمرين في القطاع السياحي العراقي،على أرض فندق بابل في العاصمة العراقية “بغداد”. وبرعاية الامانة العامة لمجلس الوزراء وبمشاركة وزارة الثقافة والسياحة والاثار المتمثلة بالسيد جابر الجابري وكيل وزير الثقافة والسياحة والنائب هيثم الجبوري ومع عدد كبير من الشخصيات الاقتصادية والسياحية المهمه .

وافتتح رئيس المجلس الاقتصاد العراقي السيد “ابراهيم البغدادي” كلمته خلال الندوة مرحبا بالجميع لتواجدهم وموضحا بحديثة”:- ان مناقشة الارتقاء بالقطاع السياحي ومعالجة المشاكل والتحديات التي يعاني منها القطاع السياحي العراقي في وقتنا الحاضر وخلال السنوات السابقة التى مضت من جميع اتجاهاته المتمثلة بالفنادق وايضا المرافق السياحية والمجمعات الترفيهية ومدن الألعاب ومكاتب السفر والسياحة الدينية ، وهي مراكز مهمة لكنها تحتاج إلى الاهتمام والرعاية للنهوض بهذا الصرح الاقتصادي الذي يحتاجه بلدنا في وقتنا الحاضر بعد الانفتاح السياحي الاقليمي والدولي والعربي لتواجدهم على ارض العراق”.
واستمع جميع الى كلام السيد ابراهيم البغدادي بعد مناقشة الجميع بطرح الاسئلة وتبادل الاراء في داخل الجلسة”.

وايضا القى الكلمة “جابر الجابري” وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار خلال الندوة، قائلا :- ان دولتنا دولة العراق لها مصادر اقتصادية كثيرة ومتعددة ومن اهمها الثروةالنفطية وتاتي بعدها الثروة السياحية”.

واشار الجابري ان ما نعيشة اليوم من تراجع اقتصادي المتمثل بالقطاع العام والخاص لايتحملان مايجري من تراجع الجانب السياحي في العراق بالرغم العراق واجهه الكثير من التحديات التي واجهته خلال ازمته الاخيرة التى ادت الى تردي إقتصاد العراقي بجميع انواعه “.

الجابري قال من الضرورة “وجود ايادي تكون خبيرة لتشكل مشاركة بين القطاعين، القطاع العام والقطاع الخاص لايجاد وتذليل العقبات من اجل ارتقاءالجانب السياحي العراقي الذي يضيف اقتصاد سياحي متقدم ومهم ليكون مكمل لاهمية اقتصاد الثروة النفطية العراقية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *