ملوحة المياه …. سلسال للدم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 535 views » طباعة المقالة :

 

بقلم _ دنيا الباز
البصرة الزاهرة إحدى المسميات السابقة لمحافظة البصرة حيث ثالث اكبر محافظة في العراق الأغنى اقتصاديا حيث عرفت منذ القدم بشجاعة أبنائها ومقاومتهم للظلم والاضطهاد
عندما انسحب الجيش العراقي من الكويت عام (1991 ) م ضج أبناء العراق نتيجة الخسائر التي لحقت بالعراق وإجبارهم بخوض الحروب فضج الناس واتجهوا نحو البصرة لمعرفة مصير أبنائهم بعد الحرب فخرج الناس يهتفون ضد النظام وتوجهوا لمراكز الشرطة والمباني الحكومية وإخراج السجناء الأبرياء لكن في اليوم الرابع تمكن الحكم ألصدامي من الاتفاق مع اليد المسؤولة في الانتفاضة فبدا النظام بالاعتقال والقتل ضد أبناء البصرة
في عام ( 1999 ) م حدثت انتفاضة ثانية على خلفية اختيال السيد( محمد صادق الصدر) وبعدها سقوط النظام ا لصدامي في (2003) ومقاوتهم للاحتلال الأمريكي
رغم هذه الحروب التي عاشتها أبناء البصرة تواجه اليوم نوع أخر من الموت الحتمي وهو انعدام المياه العذبة وزيادة الملوحة المائية بإحداث كوارث بيئية أذا وصلت نسبة الملوحة ( 25000) جزء بالالف وموت النباتات والاسماك البحرية وأصبحت مشاريعها مكب للنفايات وتصريف المياه الثقيلة
منذ 15 سنة والفساد السياسي لم يقف عند خط معين ومستمر للحكومات المتلاحقة فالإدارة المحلية ترمي اللوم على وزارة الموارد المائية والأخرى ترميها على الحكومة السابقة
فساد سياسي متراكم سنة بعد أخرى وبدون أيجاد حلول جذرية لمشكلة المياه في البصرة أدت لسلسال من الدم وانفجار كورة النار واقتتال بين أبناء الشعب الواحد نتيجة المفسدين في المناصب الحكومية واستهتارهم بمطالب الشعب البسيطة والشرعية
رغم حق الشعب لنيل مطالبهم البسيطة وهي شربة من الماء العذب ألا أنهم لم يحصلوا عليها إلا بتظاهرات عارمة أدت إلى دخول مندسين بينهم لخلق فتنة بين أبناء الشعب الواحد بحرقهم بنايات حكومية تحتوي على ملفات فساد الساسة المسؤولين عن خراب البصرة نتيجة الاستهتار واللامبالاة بمطالب الشعب راح ضحيتها شهداء أبرياء كل همهم إيصال الماء العذب لمنازلهم وأرضهم تسقيها ذهب اسود
وتبقى مسؤولية الحكومة العراقية حل الأزمة جذريا للسنوات اللاحقة بعقد اتفاقات مع الدول المجاورة بزيادة نسبة المياه وتقليل مشاريعهم الزراعية على روافد دجلة والفرات داخل أراضيهم إضافة بانشاء سدود للمياه واستخدام موارد المياه الجوفية وحمايتها من التلوث يبقى السؤال المحزن بأي ماء غسلت أجساد الشهداء ؟
الرحمة والرضوان لشهداء المياه والعيش لضمائر ماتت من اجل مناصبها

1

التعليقات :

اكتب تعليق

م / تخصيص مبالغ مالية للعوائل النازحة…
السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
الملكة رانيا العبد الله متوّجة كتاب “روّاد من لبنان
العمل والفن
ماذا لو قلت … أريد أمي ؟
ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة
افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة
تحية لكل نساء العالم
تحية لكل نساء العالم
ماذا أقدم لكِ في يوم عيدك؟
انمار الصافي: نقابة الصحفيين العراقيين في البصرة تلتقي رئيس مجلس المحافظة
ايصال الكابل الضوئي لناحية الفرات في الانبار
حقيقة التعايش او الانتماء
لدكتوره أثمار الشطري عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان : بانتظار الرد من نقابة الصحفيين بخصوص موضوع صحفيين قناة الرشيد
الوكيل الفني لوزارة الاتصالات يلتقي وفد الوكاله اليابانية للتعاون الدولي
هدى سجاد :رواتب الموظفين مؤمنة وتفعيل الصناعة والزراعة من اولويات النهوض بالاقتصاد
مجلس عزاء التركمان
كِمِت.. وقصص من الأرض السوداء
ميشيل أوباما تهاجم ترامب.. والرئيس الأميركي يرد
أقامة حفل تأبيني بمناسبة الذكرى الثانية لاجتياح لتنظيم داعش الارهابي لمدينة سنجار
رعد كجةجي يزور دير السيدة في القوش ويناقش البدائل لاكمال مجمع الضيافة
الشيخ د. حمودي يطالب الداخلية بتحمل مسؤوليتها والكشف عن المتورطين بتفجير مساجد بابل واحداث القتل في بغداد
شذى حسون/ أحب الرجال أصحاب البشرة البيضاء
رئيس اتحاد الحقوقيين في زيارته التفقدية لعوائل شهداء الحشد الشعبي اﻻبطال
لقاء مع ناشط أيزيدي مغترب ((الحلقة الاخيرة ))
مفوضية حقوق الإنسان توجه ملاكاتها باستنفار الجهود وتشكل خلية أزمة للتثقيف بمخاطر مرض الحمى النزفية
منظمة الصحة العالمية تقترح اعتماد تصنيف روبسون المطبق دوليا للعمليات القيصرية
المرجع السيستاني يفتي بعدم جواز بيع وتجارة واقتناء لعب الأسلحة البلاستيكية [الصجم]
معرض ربيع البصرة للتسوق لتمكين الشباب
وفاة العملاق ملحم بركات
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك