الصيهود ….يستنكر في بيانه الرسمي للإعتداء الذي حصل للاعلامية بثينة الناهي السوداني

بيان استنكار _____________________________

بسم الله الرحمن الرحيم
جمهورية العراق /مكتب النائب محمد سعدون الصيهود

نظرا لتجاوزات الاعلامي( اسعد المالكي) بحق مجاهدي الاعلام في مكتبنا وبحق ( الاعلامية بثينة الناهي السوداني ) ، وفي الوقت الذي كان يجب على الاعلام مساندة وتثمين الدور الكبير والتضحيات الجسيمة التي يقدمها الاعلاميين والصحفيين في نقل الحقيقة الى المتلقي رغم قساوة الظروف وخطورتها ، وبدلا من ان ينصف الاعلام تلك التضحيات والجهود نجد ان هناك ثلة من المتصيدين والمتامرين الذي ضل سعيهم تعكير المشهد الاعلامي والاساءة للصحفيين والاعلاميين .
حيث كان للاعلامية بثينة السوداني جهود جبارة في مساندة القوات الامنية وقوات الحشد الشعبي المقدس بالتغطيات الاعلامية والاخبار واللقاءات دون كلل ، بالتالي نحن نستنكر كل مصدر من الاعلامي ( اسعد المالكي ) من اساءات والفاظ وتطاولات لا تمت بالعمل العلامي ولا باخلاق المهنة باي صلة وانما تعكس مدى دنائة وردائة الاعلام المجير والمسيس .
ومن هناك فنحن نطالب نقابة الصحفيين العراق وعلى راسها نقيب الصحفيين العراقيين ورئيس اتحاد الصحفيين العرب الاستاذ مؤيد اللامي باتخاذ الاجراءات الصارمة بحق الاعلامي اسعد المالكي ، وفي حال عدم استجابة النقابة المركز العام او التعاطي بمصداقية مع بياننا فاننا سيكون لنا موقف اخر ، لايقافه عند حدوده ، واننا قادرون على ذلك .

مكتب النائب محمد سعدون الصيهود
الخميس
٢٠١٨/٨/٩

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *