لا يكون حل ازمة العراق إلّا في بناء مشروع وطني يعيد للعراق قراره السياسي السيادي المستقل

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 62 views » طباعة المقالة :

 

خلال درسه اليومي المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) :

لا يكون حل ازمة العراق إلّا في بناء مشروع وطني يعيد للعراق قراره السياسي السيادي المستقل

بيّن المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي (دام ظله)، الثلاثاء، أهمية الفقه السياسي في حياة الأمة، وضرورة ان يتحمل المتصدي للمسؤولية ما عليه من واجبات تجاه الأحداث، فيما أشار إلى ضرورة تواصل المطالبة بالحقوق المشروعة من خلال التظاهرات الجماهيرية، مؤكداً على ان حل أزمة العراق لا يكون إلا من خلال بناء مشروع وطني يعيد للعراق قراره السياسي السيادي المستقل.
وبيّن المرجع الخالصي (دام ظله) خلال درسه اليومي في مدرسة الإمام الخالصي، بتاريخ الثلاثاء 18 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ 31 تموز 2018م، أهمية الفقه السياسي في حياة الأمة، وضرورة ان يتحمل المتصدي للمسؤولية ما عليه من واجبات تجاه الأحداث التي تعصف بالأمة بشكل عام، وبالعراق بشكل خاص.
وتابع سماحته قائلاً: مثلما كان للفقه السياسي دورٌ بارز في صناعة أحداث التاريخ وحركة الصراع بين الحق والباطل التي صورها القرآن الكريم في قصة بلعم بن باعورا الذي انسلخ عن آيات الله، وتحالف مع الشيطان لأطماع الدنيا تاركاً رسالة السماء والنبي المرسل بها.
وأضاف : اليوم يعود الفقه السياسي ليصنع له موقفاً يحدد فيه اصحابه مسيرة الولاء، فمن فهم الفقه السياسي على أسس شرعية صحيحة، سار في طريق الله وثبت على مبادئ الحق، وكان مع الأمة في ازماتها ومحنها، وما تحتاج إليه من حقوق وعزة وكرامة ورفعة.
 وفيما يخص الاحتجاجات القائمة في البلد، اكد سماحة المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) على تواصل المطالبة بالحقوق المشروعة من خلال التظاهرات الجماهيرية في كافة محافظات العراق.
وشدد في الوقت نفسه على ان مطالب المتظاهرين يجب ان توجه إلى تغيير السبب الرئيسي للأزمات التي يعيشها الشعب العراقي، من فقدانه للخدمات، والكهرباء، والاستقرار الأمني، وغير ذلك من مخرجات العملية السياسية التي صنعها الاحتلال.
وأكد على ان حل الأزمة يمكن في بناء مشروع وطني يلبي رغبات المواطنين، ويعيد العراق سيد نفسه من خلال قراره السياسي السيادي المستقل، وليس الحل كما نسمعه من بعض الاصوات من هنا وهناك، على ان الحل يكون من خلال حكومة انقاذ وطني تشرف عليها الادارة الامريكية، لأن أزمة العراق الحالية سببها واضح ولا يختلف عليها اثنان، وهو ان هذا المشروع الذي صنعته قوى الاحتلال الامريكية ونتج عنه كل هذا الدمار والخراب والفساد والافساد.
وختم قوله : لأجل ذلك يجب ان يكون صوت المواطن وهدفه واضح، وهو المطالبة بتغيير العملية السياسية الفاشلة، بالإضافة إلى ما رفعه المتظاهرون من مطالب تمس حياتهم وحاجاتهم الأساسية.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

إنطلاق مؤتمر روسيا والعالم الاسلامي بمشاركة الشيخ همام حمودي
حزب الامة …توحيد القوى المدنية لبناء دولة المواطنة
الخارجية المصرية تعلق على واقعة الاعتداء على مواطنة مصرية بالكويت
النيران تلتهم “جنّتهم”.. نجوم هوليوود يهربون للنجاة بأرواحهم
نائب رئيس مجلس النواب يبحث مع السفير الاندونيسي سبل توسيع آفاق التعاون المشترك وتفعيل دور لجان الصداقة بين البلدين الصديقين
الحداد يبحث مع اعضاء مفوضية الانتخابات العملية الإنتخابية في المرحلة القادمة
سردار … تطرح عن سيارة جديدة تيوتا هابريكس من على أرض معرض بغداد الدولي
اغنيّةُ الألـَق …..!!!
ميشيل أوباما تهاجم ترامب.. والرئيس الأميركي يرد
تركيا تأمر بتعتيم إعلامي على الانفجار الهائل بقاعدة للجيش
رئيس الجمهورية يستقبل بقصر السلام وفد شبكة النساء العراقيات
من هدف معالجة أزمة السكن دائرة الاعمار الهندسي تشرف هندسيا على مشروع المجمع السكني لشركة سومو
نائب رئيس مجلس النواب العراقي يبحث مع محافظ أربيل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين وسبل تنمية الأقاليم والمحافظات في الموازنة الاتحاديه لعام ٢٠١٩.
د.بشير الحداد يبحث مع وزارة البلديات والسياحة في اقليم كوردستان تعويض المتضررين من حريق سوق لنكة التجاري ، والأحداث الأخيرة للفيضانات وسيول الأمطار في القرى والمناطق
سوق العراق للاوراق المالية تطلق ورشه عملها تحت عنوان ” دور الحوكمة في جذب الاستثمار”.
تمثال محمد صلاح بمنتدى شباب العالم يثير ضجة
“الصندوق الأسود” للطائرة الإندونيسية المنكوبة يكشف سبب تحطمها
الوكيل الفني لوزارة الاتصالات يلتقي بعدد من الوزراء وممثلي الدول العربيه
وزير التجارة يزور ميناء ام قصر ويطالب ببذل اقصى الجهود لتفريغ حمولات الحنطة والتدقيق في نوعيتها
بيان وكيل وزارة الزراعة العراقية
6 دول عربية ضمن “الأفضل في العالم”
القيسي…..بدأت استنفار كل امكانياتنا وبتوجية مباشر من وزير الزراعة المهندس فﻻح زيدان
مكتب المفتش العام لوزارة التربية يوصي باسترجاع مبلغ قدره( 1,897,812,500)
الجبوري….. جلسه السبت ستكون مخصصه للواقع اﻻقتصادي والتعديل الوزاري
وزارة “السعادة” في الحكومة الإماراتية الجديدة تثير الجدل
جلوبال فاير باور : الجيش العراقي ثالث أكبر الجيوش العربية
طالب عماني يفوز بجائزة أفضل مشروع تخرج بجامعة تايلورز الماليزي
الشرطة الاتحادية تنفذ الخطة الامنية لحماية زورااربعينية الامام الحسين (ع)في الكاظمية
فرات التميمي يزوروكيل المرجعية الدينية العليا سماحة الشيخ عبدالرزاق الاسدي في محافظة ديالى
مفتش عام وزارة الاتصالات يكرم عدد من موظفي الوزارة بدرع التميز والنزاهه وشهادات تقديرية بمناسبة انطلاق فعاليات اسبوع النزاهه
وزير التعليم العالي تم طرده من جامعة المثنى
خلال اتصال هاتفي رئيس البرلمان يهنئ نظيره التركي عصمت يلمز لمناسبة نجاح التجربة الانتخابية
داعش تقصف ناحية تازة بصواريخ سامة….
مجلس واسط يوافق على تخصيص قطعة أرض لهيئة الحشد الشعبي في الكوت
قصيدة “خمائل العزّ ” بقلم الشاعرة والاعلامية د. مي مراد الحاج حسن
لجنة حقوق الأنسان تعرب عن قلقها من الأضرار الناجمة بسبب الفيضانات والسيول ا
الشيخ حمودي مُستقبلآ ولايتي : العراق وايران جبهة واحدة ضد الاٍرهاب ونرفض اي تواجد أمريكي بالمنطقة
وزارة العدل العراقية تنفي اطلاق سراح السجناء السعوديين
تحذير صادر من وزارة العدل
اتفاق المئة صفحة …
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك