المرجع الخالصي يؤيد المطالب المشروعة للمحتجين، ويدعوهم لعدم فسح المجال للسياسيين لاستغلالها.

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 175 views » طباعة المقالة :

 

أيّد المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله)، الجمعة، المطالب المشروعة للمحتجين في البصرة وباقي محافظات العراق، داعياً إياهم إلى عدم فسح المجال للكتل السياسية أو الفاسدين باستغلالها لأغراض سياسية مريبة، وطالب الحكومة بالحفاظ على سلمية الاحتجاجات وتجنب العنف، والسعي الجاد لتوفير متطلبات المحتجين. فيما شجب التدخلات الأجنبية في البلاد معتبراً إياها انها المسؤولة عن جميع مآسي العراق وشعبه. ونصح التكتلات السياسية بعدم الانخداع برسل الاحلاف العسكرية المعادية والمرتبطين بجريمة (صفقة القرن) لفرضها على المنقطة، معتبراً ان الانصياع لهم لا يشرف أحداً.
وقال المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله) خلال خطبة الجمعة بتاريخ 29 شوال 1439هـ الموافق لـ 13 تموز 2018م، قال: تأتي الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي انطلقت من البصرة وسرت إلى الناصرية، والكوت، وكربلاء، وبغداد وغيرها، يطالب المحتجون فيها بتوفير الخدمات في ظل ارتفاع درجات الحرارة وأهمها توفير الكهرباء.
وأضاف سماحته (دام ظله): تأتي هذه الاحتجاجات الشعبية الواسعة وما ترتب عليها من تصعيد وأحداث مؤسفة بعد تحذيرنا في خطبة الجمعة الماضية من الانفجار الكبير إذا لم تسارع السلطات إلى تلبية مطالب المحتجين بتوفير الحد الأدنى الممكن للاحتياجات الملحة لجميع المواطنين.
وتابع سماحته (دام ظله) قائلاً: إننا إذ لا يسعنا إلاّ تأييد المطالب المشروعة والحيوية للمواطنين، ندعو إلى التحلي بالحكمة من الطرفين، وعدم افساح المجال بخروج الأمور عن السيطرة والانضباط.
ودعا سماحته (دام ظله) المحتجين المظلومين بالحفاظ على سلمية مظاهراتهم واستقلالها، وعدم افساح المجال لبعض الكتل والجهات إلى استغلالها لأغراض سياسية فئوية مريبة.
كما طالب سماحته (دام ظله) الحكومة والسلطات الأمنية والإدارية بالحفاظ على سلمية الاحتجاجات وتجنب العنف، ومعالجة الأمر بالسعي الجاد لتوفير المتطلبات الممكنة والاحتياجات الملحة.
وفي سياق متصل شجب سماحة المرجع الخالصي (دام ظله) بشدة التدخلات الأجنبية لا سيما الجهات المسؤولة بالدرجة الأولى عن جميع مآسي العراق والوضع المزري الذي يعاني منه الوطن بجميع مرافقه.
ونصح سماحته (دام ظله) التكتلات السياسية الشريفة بعدم الانخداع برسل الأحلاف العسكرية المعادية ولا بالمتعاطين مع مشروع جريمة (صفقة القرن) التي يسعى رأس الأفعى الصهيوني في الإدارة الأمريكية لفرضها على المنطقة، خدمة للكيان الإرهابي الصهيوني والأطراف الساعية للتطبيع والانصياع لها، فإن الانصياع لأمثال هؤلاء الرسل لا يشرف أحداً.
وقال سماحة المرجع الخالصي (دام ظله) مما يبعث على شيء من الأمل في هذه الأجواء المدلهمة ما افصح عنه السيد رئيس الوزراء أخيراً حين قال: “ان الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة”، وهذا طالما ألمحنا إليه في خطاباتنا، وبيّنا ان هذه العملة ذات الوجهين الفاسدين هي من مسكوكات (العملية السياسية السائدة) التي فرضها الاحتلال لتحقيق أغراضه حتى بعد انسحابه الظاهري، وهي أم المفاسد كلها.
وشدد سماحته (دام ظله) على ان لا أمل في إصلاح جدي إلّا في إطار (عملية سياسية وطنية عراقية) تنبع من إرادة عراقية حرّة تحقق استقلال الوطن وكرامته، وتطلق طاقاته الخيرّة لإعادة إعماره، وحفظ سيادة نظامه، طليقاً من شبح الارهاب والفساد، ولكي (يَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (الأعراف:157).
كما وأدان سماحته (دام ظله) وبشدة، بإسمه وبإسم أهالي الكاظمية المقدسة، ما تعرّض له أهالي موكب النجف الاشرف من اعتداءات باغية ومنع لأداء ممارساتهم المعهودة في العزاء والمواساة للإمامين الكاظمين (عليهما السلام) بذكرى شهادة الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)، وأكد سماحته (دام ظله) على ان ما جرى على أهلنا من مدينة أمير المؤمنين (عليه السلام) النجف الاشرف في يوم شهادة الإمام الصادق (عليه السلام) من قبل المنصّب على أمانة العتبة الكاظمية المقدسة وأعوانه، ما هو إلا تصرّف شخصي ينم عن مستوى الحقد الدفين لهؤلاء ضد المدينة المقدسة وزوارها، وعدم وعي وفهم لقضية أهل البيت (عليهم السلام) الأساسية، وهو مرفوض جملةً وتفصيلاً.
فيما رحّب سماحته (دام ظله) بشجاعة أهالي النجف الكرام في اقتحام حاجز الصمت والخنوع، مؤكدين بذلك باقين على موقفهم في اعتقادهم بأن قضية أهل البيت (عليهم السلام) هي قضية رفض الظلم والاستبداد، وليست مجرد طقوس او ممارسات خالية من أي تعبير لرفض الظلم، وهو ما دفع أئمة أهل البيت (عليهم السلام) ومن تبعهم حياتهم لذلك.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي يلتقي الوفد المرافق له محافظ ميسان علي دواي وأعضاء الحكومة المحلية في مبنى المحافظة
فارس العشق سمنون المحب …!!
نائب رئيس لجنةالتربية : لا يمكن تمرير مقترح إلغاء عطلة السبت في المدارس
مجموعة التكامل التعليمية الاهلية تطلق مهرجانها الاول “هدفنا التعليم من أجل التعلم”.
مجموعة الحافظ ومجموعة منتجات سامسونج الجديدة الحالية في الأسواق المحلية العراقية
الشاعرة هويدا ناصيف في حفل توقيع ديواني أنا العاشقة وأنثى القصيد
مؤسسة العين الإجتماعية في مؤتمرها الصحفي تحت شعار ” لا يضيع بحضرتكم “.
وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بتنظيف الجداول في المحافظات
وزارة الاتصالات تستقبل القنصل الايراني في النجف
انجاز اعمال اعادة مسار التراسل الضوئي بغداد – موصل
وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي يترأس الاجتماع السابع والخمسون الطارئ لمناقشة الوضع المائي في محافظة البصرة
أحتفالية السنة الثانية لتأسيس الآتحادالدولي لآعلام الآقليات وحقوق الآنسان
هيأة المنافذ : ضبط 21 حافظة دجاج ولحوم مع 500 شاشة موبايل بحوزة مسافرين عراقي وباكستاني في منفذ مطار النجف
نقابة المهندسين العراقيين …. الاعلان التصنيف الاكاديمي الهندسي للكليات الاهلية وفق معايير نقابة المهندسين
حملة يتيم ….!!!
رئيس ديوان الوقف الشيعي يستقبل السفيرة الاسترالية في بغداد
(الدور الاقتصادي والحضاري لموانئ شبه الجزيرة العربية – قبل الاسلام) للكاتب أ.م.د. محمد الشمري
ملوحة المياه …. سلسال للدم
ورشة عمل عن التوقيع الالكتروني في وزارة الاتصالات
ألنائب علاء سكر الدلفي يطالب بتنفيذ مطالب اهالي البصرة
جمعية المرأة العمانية بصحار تحتفل بالعيد الوطني الـ45 المجيد
النائب محمد المسعودي يلتقي السيد رئيس التحالف الوطني سماحة السيد عمار الحكيم
خاطره/ انا لاابحث…… شخص
رئيس الوزراء يطالب بتفويض شامل لتشكيل الحكومه الجديده
الدملوجي تسقبل وفد الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان
وزارة التربية تكرم معاون شؤون الخدمات في احتفالية اجمل حديقة مدرسية
140 شركة من 14 دولة تشارك في النسخة الحادية عشر من معرض اربيل الدولي
الحلفي يؤكد لا تغيير في تسعيرة الكهرباء عند تطبيق مشروع نصب العدادات الذكية
توزيع كهرباء ميسان تزيل (463) تجاوز في عموم المحافظة خلال تشرين الأول
سعودي يُنقذ حياة 6 مرضى بعد وفاته
اللجنة التنظيمية لـ الاعتصام_الوطني السلمي تستقبل عدداًمن القادة الأمنيين
حزب التواصل يكرّم شعراء زجل عنادل الأرز في برج البراجنة
هي انثى
السفيرالبريطاني فرانك بيكر: القوات العراقية تحقق نصرا ضد داعش خلال هذا الاسبوع
وفد منظمة لبنان للأمم المتحدة يزور البطريرك الراعي: لتفعيل مندرجات حقوق الإنسان ضمن القوانين الدولية
كولشان تقدم التعازي للابطال شهداء الاعلام
ئارام شيخ محمد نائب رئيس مجلس النواب يهنئ أقليم كوردستان والشعب العراقي بمناسبة أعياد نوروز وأفراح الربيع.
دانيال مروان اصغر شاعر روماني من أصل يمني …..
سنان السبع يتحدث لوكالة نقطة ضوءاﻻخبارية الدولية من مالمو السويدية
رئيس ائتلاف دولة القانون يستقبل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك