ماذا بعد خمسة عشر عاماً..؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 216 views » طباعة المقالة :

 

بقلم _ عبدالامير الربيعي
منذ خمسة عشر عاماً ، وبعد اجتثاث الطاغوت وزمرته، الذي مارس كل طقوس الطغيان والعبودية والذل،ذلك الكابوس الذي رافق العراقيين، على مدار ٣٥ عاماً، وأبدع في قمع كل الحريات الشخصية، وحتى الحريات المرتبطة بالذات الإلهية.
ومازالت تستمر معانات هذا الشعب، الذي جل أمنياته، العيش الكريم وتوفير حقوقه المسلوبة، حتى عندما نتكلم عن حقوقه، التي ضحى من اجلها بدماء، نجدها هي واجبات الدولة تجاه الفرد وهي ابسط مستلزمات المواطنة، وليست حقوق ذرية وانشطارية مستعصية، فعندما يبحث الفرد عن سقفاً يلتجئ إليه مع أسرته، او مصدر عيشاً، ويطمع أكثر بتوفير الطاقة الكهربائية، والماء الصالح للشرب، فيتهم المواطن بالعمالة والتخريب، ويتبجح بعض الساسة بتصريحاتً نارية.
بعد كل تلك الدماء التي سالت، وتحمل الظلم والجور، جائتنا الديمقراطية كما يريدوها، بمصطلحنا الشعبي ديمقراطية مسلفنة، بعظمهم يريدون، ان يتحكمون بها بالرمونت كنترول، والبعض الأخر يُريدها تجارةٌ ، والبعض يريدها لينفذ أجنداته المملؤة عليه، والآخرون المقاومون مازالوا يقاومون، كل تلك المشاريع،الرامية إلى إعادة البلاد والعباد، إلى المربع الأول وجره إلى عنق الزجاجة، المقاومون الذي جربوا و في كل مرة يدحرون مخططاتهم، ووجدناهم على عهدهم حينما استبسلوا وتصدوا لدعاش، وإجهاض المؤامرات التي تريد، تمزيق وحدة العراق أرضا وشعباً.
بعد كل هذه المقتطفات الزمنية، التي أشرت إليها، مازلنا مظللين تائهين، على اعيننا غشاوة، تائهين بين حانه ومانه، الم يحن الزمن الذي يكون للعراق كلمته الفصل، ويكون زمن العراق، كيف سمحنا لأمريكا واستكبارها، ببث شوشرات إعلامية،ونتج عنها تشتيت الصفوف التي قارعت وقاومت النظام الفاشي، الم يحين الوقت لالتحام كل تلك القوة، الم يكفينا تجربة المجرب السيئ، على مدار خمسة عشر عاماً،لماذا لا نرجع للتاريخ ونراجع، ان من خرج من رحم جهادي واحداً، بمختلف إشكال الجهاد ،أليس الأجدر هم من يمسكوا زمام الأمور، للنهوض بالعراق وتخليصه من هذا المأزق الذي وقعنا به، الفرصة مازالت قائمة للنهوض بمستقبل العراق، إذا ما توحدت وتكاتفت الأيادي ، وصفت النواية وأخلصت لله وحده، والتنصل والابتعاد عن الفؤية والحزبية الضيقة.
ماذا بعد مهزلة الانتخابات ونتاجها، والمسرحيات المتعاقبة، لإطاحة المتنافسين، وجعلهم خصوماً لبعضهم، والأيادي الخفية التي تقف خلف الكواليس ، الم نعي نحن في صلب الحرب الناعمة .

1

التعليقات :

اكتب تعليق

السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
الملكة رانيا العبد الله متوّجة كتاب “روّاد من لبنان
العمل والفن
ماذا لو قلت … أريد أمي ؟
ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة
افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة
تحية لكل نساء العالم
تحية لكل نساء العالم
ماذا أقدم لكِ في يوم عيدك؟
النائب عبدالرحيم مراد استقبل رئيس جمعية ” Train Train “…
شاكر جودت قواتنا الاتحادية تقتحم حي سومر والميثاق وتطهر حي الانتصار بالكامل
سياسة – البرلمان الاميركي الدولي والديسي: تنسيق مع جهات حكومية لمكافحة الارهاب بإشراف دول معنية
المتحدّث الإعلامي لرئيس الوزراء العبادي يزور نقابة الصحفيين في كربلاء
التجارة … اعادة تأهيل بناية مجمع حبوب الدور بعد تعرضه لاضرار بسبب الاعمال الارهابية
نص التوصيات التي صوت عليها مجلس النواب بشان احداث ناحية تازة
رئيسة لجنة المرأة تلتقي بنائب رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق
مدير توزيع كهرباء ميسان ” يعلن في مؤتمر صحفي شمول المحافظة بمشروع استثمار قطاع توزيع الكهرباء
الاتحاد الدولي الاعلامي للاقليات وحقوق الانسان يشارك في مهرجان ( عراقي انا )
بدعوة من القس بتيوس حضور النائب خالد الاسدي الى كنيسة ماريوسف ببغداد
المراهق المسلم الذي ظلمته أميركا وانتصر له أوباما
الوحدة العربية بقلم عبدالرحيم ابو المكارم حماد
الامم المتحدة تكشف عن جرائم داعش في الموصل
الحركة المسرحية في عُمان.. تاريخ عريق وتطلعات بلا حدود
مستشار الامن الوطني يستقبل السفير التركي
النائب جمال المحمداوي يجمع تواقيع لتثبيت موظفو العقود و الاجور اليومية العاملين في وزارة الكهرباء
مجلس محافظة بابل يعقد جلسته الاعتيادية
بوخن… من التقاليد الاشورية في صوم نينوى
سماحة الشيخ طاهر الخاقاني يستقبل عدد من الجرحى الحشد الشعبي الابطال
خلل متعمد بعد رد قناة العربية الحدث من قبل الاعلامي علي الحمداني والرافض لوصف الحشد الشعبي بالميليشيا الشيعية
حامد الخضري :الحشد الشعبي يجب ان تكون مساوية لرواتب باقي تشكيلات الاجهزة الامنية
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك