الهند تثمن جهود المؤسسة في اكتشافها مقبرة جماعية لمغدورين هنود في الموصل

كشفت رئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبد الامير الشمري في مؤتمر صحفي اليوم في مقر المؤسسة عن مقبرة جماعية في منطقة وادي عكاب التابعة لمحافظة نينوى تضم 39 ضحية يحملون الجنسية الهندية اعدمهم تنظيم داعش الارهابي عند دخوله الى محافظة نينوى وقد جرى التعرف على 38 ضحية بعد اجراء عملية مطابقة لحامض الDNA قام بها فريق من مؤسسة الشهداء التابع لدائرة المقابر الجماعية وبالتنسيق المشترك مع دائرة الطب العدلي في وزارة الصحة وبينت رئيسة المؤسسة خلال المؤتمر الذي جمعها مع سفير دولة الهند السيد براديم سينغ راجبور روهيت وممثل وزارة الخارجية العراقي السيد حامد عباس لفتة اضافة الى مدير عام دائرة الطب العدلي الدكتور زيد علي عباس ” إننا اليوم أمام جريمة بشعة، ارتكبها تنظيم داعش الاجرامي لم يختلف كثيرا عن مثيلاتها لكن الفرق الوحيد أن الضحية لم تكن من ابناء هذا البلد بل هم مواطنون من دولة الهند الصديقة كان يفترض أن تصان كرامتهم، لكن قوى الشر لا تريد ابدا ان يتحقق الامن وتحاول ان تشوه الأخلاق العربية ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف الذي حفظ للإنسان كرامته مهما كانت هويته او انتمائه، فاننا اليوم نؤكد حرصنا الشديد على الاستمرار في عملنا الذي لن يتوقف منذ أن انتهت العمليات العسكرية وتحررت الارض من دنس الإرهاب التكفيري واستطاعت المؤسسة ضمن إمكانيات استثنائية تحديد أكثر من (289) موقعاً لمقابر جماعية في عموم العراق وفتح (198) مقبرة واستخراج اكثر من (4920) رفات لشهداء من ضحايا النظام البعثي المباد، وضحايا العمليات الارهابية، والمؤسسة تعمل على اعداد قوائم تفصيلية بجميع الشهداء ضمن نظام موحد للارشفة الالكترونية يمكن من خلاله ان يطلع كل مواطن على حجم الجرائم التي ارتكبها الارهاب والبعث وما نتج عن ذلك من تخريب متعمد في البنية المجتمعية.
واشار سفير الهند ان تنظيم داعش الاجرامي قام باختطاف 39 عامل هندي في منطقة نينوى
وثم قام بإعدامهم، مثمناً جهود المؤسسة والقائمين عليها ممثلاً بالسيدة رئيسة المؤسسة السيدة ناجحة عبد الامير الشمري في متابعة هذا الملف اضافة الى جهود وزارة الخارجية والجهات ذات العلاقة التي استطاعت خلال مدة وجيزة اكتشاف رفات الضحايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *