المرجع الخالصي يبارك خطوة البرلمان بالمطالبة بوضع جدول زمني لمغادرة القوات الاجنبية الاراضي العراقية.

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 52 views » طباعة المقالة :

 

بارك المرجع الديني المجاهد الكبير سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله)، الجمعة، خطوة البرلمان بمطالبة الحكومة بوضع جدول زمني لمغادرة القوات الاجنبية الأراضي العراقية، فيما طالب سماحته الحكومة والبرلمان بالعمل بشكل جدي لتحقيق السيادة الوطنية والاستقلال السياسي، ومطالبة امريكا وحلفائها بحق العراق بالتعويض الكامل عن جميع الخسائر الفادحة التي لحقت بالعراق، واعتبر ان هذا الحق سيغني العراق من انتظار منح المانحين ووعودهم المذلة التي قلما يوفون بها، وفي الحق مندوحة عما في ايدي المستأثرين.
وقال سماحة المرجع الخالصي (دام ظله) خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية المقدسة، بتاريخ 14 جمادى الأخرة 1439هـ الموافق لـ 2 آذار 2018م: كنا وما زلنا ندعو إلى ضرورة العمل الجدي لإنهاء وجود القوات الأجنبية، ووضع (عملية سياسية عراقية) نابعة من إرادة حرة وسيادة كاملة، لأن وجود القوات الاجنبية يتناقض مع سيادة الوطن واستقلال قرارات الدولة وهيبتها، لاسيما وأنه لم يعد هناك ما يبرر وجودها، بعد ان أعلن العراق في كانون الأول الماضي (انتهاء الحرب) ضد منظمات الإرهاب، مما يعني انتهاء الحاجة لوجود (التحالف الدولي) الذي قادته (امريكا) وبات يضم 74 دولة إضافة إلى منظمات دولية أخرى مثل (الحلف الاطلسي).
ولفت سماحته (دام ظله) الآن وقد اعلن ان مجلس النواب العراقي صوّت الخميس على قرار دعا بموجبه حكومة رئيس الوزراء إلى (وضع جدول زمني) لمغادرة القوات الأجنبية الأراضي العراقية, وإننا اذ نبارك هذه الخطوة من البرلمان العراقي والتي تعكس الإرادة الشعبية، نناشد الحكومة الإستجابة لهذا المطلب، والعمل بشكل جدّي لتحقيق السيادة الوطنية والاستقلال السياسي ووضع جدول زمني عاجل ومحدد لمغادرة آخر جندي (امريكي) من العراق بما فيهم المستشارون التابعون لهذه القوات.
واوضح سماحته (دام ظله) ونذكر مطالبين الحكومة والبرلمان بأن يكون هذا القرار التاريخي السيادي مقروناً بمطالبة أمريكا وحلفائها بحق العراق بالتعويض الكامل عن جميع الخسائر الفادحة والأضرار الجسيمة التي ألحقتها بالعراق وبناه التحتية جراء حربها المدمرة وغير المشروعة، وبأسلحة الدمار الشامل على المدنيين، وعلى المكتبات والمتاحف، وملاجئ الأطفال والنساء، وما ارتكبته من جرائم الارهاب والتعذيب في سجون ابي غريب، وملاجئ العامرية ومدينة الفلوجة، وأن هذا الحق المحقق دولياً سيغني العراق من انتظار منح المانحين ووعودهم المذلة التي قلما يوفون بها.
وفي الجواب على اسئلة وردت حول تفشي ظاهرة التعامل بالربا في الاسواق على نطاق غير مسبوق في هذه الايام، وفي طريقة علاجها قال سماحته (دام ظله): مما لا يخفى أن الربا من أكبر الكبائر وأخبث المكاسب كما في الحديث والقرآن قوله تعالى: (اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ * فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ) (البقرة:278-279)، وهكذا آيات عديدة وأحاديث كثيرة في التحذير منه وتغليظ العقوبة عليه (يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ) (البقرة:176)، (وإذا اراد الله بقومٍ هلاكاً ظهر فيهم الربا)، وفي وصية النبي (ص) لعلي (ع) قال: يا علي الربا سبعون جزءً، فأيسرها ان ينكح الرجل أمّه في بيت الله الحرام (الفقيه 4 : 266 | 824)، وعلى هذا النمط أحاديث كثيرة اخرى في (كتاب الوسائل للحر العاملي)، والعلّة في تحريم الربا بهذه الشدة لآثاره السيئة المدمرة في مجال الأخلاق والدين والاقتصاد، يقول الإمام الصادق (ع) : “لكي لا يمتنع الناس عن اصطناع المعروف، ولتنفر الناس من الحرام إلى الحلال من التجارات في البيع والشراء”، وقد ثبت بالاستقراء في علم الاقتصاد الحديث أن الربا من المعاملات السلبية (غير المنتجة) للمنافع، وأصبح الربا المتعامل به في العالم الرأسمالي من أهم أسباب الأزمات الاقتصادية الدولية التي يعاني منها الاقتصاد العالمي (بين فترة واخرى)، والبديل عن (القرض الربوي) في الاقتصاد الاسلامي المعاملة (بالقروض الحسنة بلا ربا)، أو المعاملة (بالبيع والشراء)، فمثلاً السلعة التي تحتاجها انت بيتاً أو سيارة مثلاً، ولا تملك الثمن نقداً تتفق مع (الممول) ان يشتريها نقداً ويبيعها لك بالأقساط بالسعر الذي تتفقان عليه. فهذه معاملة شرعية، وليست (حيلة) كما يظن البعض، بل تحوّلٌ من الربا المحرم إلى البيع المباح، فإذا تعامل الناس بهذه الطريقة الاسلامية تحول (الممول) سواءً كان شخصاً أو مصرفاً إلى (مؤسسة إنتاجية) ربحها الفرق بين الشراء بالنقد وبالبيع بالتقسيط، وهذا ما يعين على قضاء حوائج من ليست لديهم سيولة نقدية من دون الوقوع في الربا ونتائجه الكارثية التي حذّر منها الشرع الشريف، وفي (معاملة القراض الشرعية) أيضاً مندوحة عن التعامل الربوي المحرم.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

المرجع الخالصي يدعو الشعب العراقي لتخليص البلد من فتنة العملية السياسية التي رسمها الاحتلال
مربي الأجيال يحتضن التلاميذ المشاركين في فعاليات مهرجانها الربيعي
الاعلاميات والمفوضية يعلنان نتائج استطلاع ترشيح المراة للانتخابات والنتائج تعكس وعيا مجتمعيا باهمية المشاركة وتراجع بغداد مدنيا وتقدم البصرة
(بالحب والحنان نرتقي باطفال التوحد في العراق) أحتفالية في دار الازياء العراقية
الممثل الأممي الخاص يُدين الهجوم الإرهابي الجبان في هيت
الذكرى ال38 لتهجير الكورد الفيليه
ضبط مواد مخدرة في منفذ الشيب الحدودي
مكتب المفتش العام لوزارة التربية ينجز تقريره السنوي لعام ٢١٠٧
محافظة بغداد : انطلاق اسطولا من الأليات لتقديم الخدمات في الزيارة الرجبية
ضبط مواد مخدرة في منفذي زرباطية والشيب
الخطوط الجوية العراقية تعلن نقلها (16،222) معتمر للديار المقدسة
الكمارك … ضبط مسافر ايراني بحوزته مادة مخدرة (الكرستال )
المرجع الخالصي: اغلب الشعب العراقي الآن ضد الانتخابات وضد العملية السياسية المزيفة.
موظفو دار ثقافة الاطفال يحتفون بتسنم منصب مديرها 03/4/2018 2:06 بغداد / نضال الموسوي 3/4/2018
مفوضية ميسان تعقد ورشة تثقيفية لممثلي الاحزاب والمنظمات حول نظام الحملات الانتخابية و توزيع المقاعد
بلدية النجف الاشرف : المباشرة قريباً بتأهيل ثلاث شوارع رئيسية في المدينة
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يتوجه الى اليابان  
منتدى الاعلاميات العراقيات (iwjf) يفتح باب المنح الصغيرة للمنظمات ويستعد لاطلاق استطلاعه بالتعاون مع مفوضية الانتخابات
الصيهود يطالب بتوفير الخدمات في المناطق الزراعية بقضاء علي الغربي
(( هات يدك … لنفرح معا))
زيارة بعض الاصدقاء من الاقليات الى مقر وكالة نقطة ضوء الاخبارية الدولية
مفوضية الانتخابات تصادق على منح اجازة تأسيس لخمسة احزاب جديدة
وفد كبير يمثل عشيرة الكلابيين في الحنانة بالنجف الاشرف للتنديد بالتهديدات التي طالت السيد مقتدى الصدر
الأمم المتحدة في العراق تنكس علمها حداداً على ضحايا تفجير الكرادة
مد على مذبح ألورد- لسكرة ألقمر-
رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي(اللجنة تستعد لأرسال وجبات جديدة من الدعم اللوجستي للمقاتلين استعدادا لتحرير الفلوجة. المكتب الاعلامي للجنة
الخارجية العراقية تسلم السفارة المصرية مذكرة أحتجاج
(( إيمان ألدرع )) – أميرة شاميه – كاتبة عربيه
الدكتور سليم الجبوري: #رئيس_مجلس_النواب : اهالي #الفلوجة ابرياء من الافعال الإجرامية لتنظيم داعش الارهابي وهم ينتظرون تحرير مدينتهم وسيكونون عوناًوسنداًللقوات المحررة .
ملكة جمال عام 2015
مديرية التعبئة لهيئة الحشد الشعبي تقيم كرنفالها السنوي لمتسابقي الرسم
التربية تؤكد شمول المكملين بثلاثة دروس من الممتحين الخارجيين بأداء الامتحان النهائي
تحذيرات من التحديث الجديد لـ “واتسآب”
اقامه امسيه رمضانيه لرعايه اﻻيتام النازحين في بغداد
البرلمان الدولي: الكلام عن توحيد صف المعارضة المسلحة لقتال الجيش السوري لا يوحي بالجدية
ابطال الحشد الشعبي المقدس يصدون تعرضا في قاطع حجف
رئيسة لجنة المرأة تلتقي بنائب رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق
ضبط مواد مخدرة في منفذي زرباطية والشيب
الاستمرار بتقوية الدولار وقتل الليرة السورية / تبريرات خائفة لسلوكيات غامضة مخيفة/
صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة يوقع مع المكتب الاستشاري الكويتي لاعمار 19 مركز صحي لخمسة محافظات عراقية متضررة
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك