المرجع الخالصي يبارك خطوة البرلمان بالمطالبة بوضع جدول زمني لمغادرة القوات الاجنبية الاراضي العراقية.

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 80 views » طباعة المقالة :

 

بارك المرجع الديني المجاهد الكبير سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله)، الجمعة، خطوة البرلمان بمطالبة الحكومة بوضع جدول زمني لمغادرة القوات الاجنبية الأراضي العراقية، فيما طالب سماحته الحكومة والبرلمان بالعمل بشكل جدي لتحقيق السيادة الوطنية والاستقلال السياسي، ومطالبة امريكا وحلفائها بحق العراق بالتعويض الكامل عن جميع الخسائر الفادحة التي لحقت بالعراق، واعتبر ان هذا الحق سيغني العراق من انتظار منح المانحين ووعودهم المذلة التي قلما يوفون بها، وفي الحق مندوحة عما في ايدي المستأثرين.
وقال سماحة المرجع الخالصي (دام ظله) خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية المقدسة، بتاريخ 14 جمادى الأخرة 1439هـ الموافق لـ 2 آذار 2018م: كنا وما زلنا ندعو إلى ضرورة العمل الجدي لإنهاء وجود القوات الأجنبية، ووضع (عملية سياسية عراقية) نابعة من إرادة حرة وسيادة كاملة، لأن وجود القوات الاجنبية يتناقض مع سيادة الوطن واستقلال قرارات الدولة وهيبتها، لاسيما وأنه لم يعد هناك ما يبرر وجودها، بعد ان أعلن العراق في كانون الأول الماضي (انتهاء الحرب) ضد منظمات الإرهاب، مما يعني انتهاء الحاجة لوجود (التحالف الدولي) الذي قادته (امريكا) وبات يضم 74 دولة إضافة إلى منظمات دولية أخرى مثل (الحلف الاطلسي).
ولفت سماحته (دام ظله) الآن وقد اعلن ان مجلس النواب العراقي صوّت الخميس على قرار دعا بموجبه حكومة رئيس الوزراء إلى (وضع جدول زمني) لمغادرة القوات الأجنبية الأراضي العراقية, وإننا اذ نبارك هذه الخطوة من البرلمان العراقي والتي تعكس الإرادة الشعبية، نناشد الحكومة الإستجابة لهذا المطلب، والعمل بشكل جدّي لتحقيق السيادة الوطنية والاستقلال السياسي ووضع جدول زمني عاجل ومحدد لمغادرة آخر جندي (امريكي) من العراق بما فيهم المستشارون التابعون لهذه القوات.
واوضح سماحته (دام ظله) ونذكر مطالبين الحكومة والبرلمان بأن يكون هذا القرار التاريخي السيادي مقروناً بمطالبة أمريكا وحلفائها بحق العراق بالتعويض الكامل عن جميع الخسائر الفادحة والأضرار الجسيمة التي ألحقتها بالعراق وبناه التحتية جراء حربها المدمرة وغير المشروعة، وبأسلحة الدمار الشامل على المدنيين، وعلى المكتبات والمتاحف، وملاجئ الأطفال والنساء، وما ارتكبته من جرائم الارهاب والتعذيب في سجون ابي غريب، وملاجئ العامرية ومدينة الفلوجة، وأن هذا الحق المحقق دولياً سيغني العراق من انتظار منح المانحين ووعودهم المذلة التي قلما يوفون بها.
وفي الجواب على اسئلة وردت حول تفشي ظاهرة التعامل بالربا في الاسواق على نطاق غير مسبوق في هذه الايام، وفي طريقة علاجها قال سماحته (دام ظله): مما لا يخفى أن الربا من أكبر الكبائر وأخبث المكاسب كما في الحديث والقرآن قوله تعالى: (اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ * فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ) (البقرة:278-279)، وهكذا آيات عديدة وأحاديث كثيرة في التحذير منه وتغليظ العقوبة عليه (يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ) (البقرة:176)، (وإذا اراد الله بقومٍ هلاكاً ظهر فيهم الربا)، وفي وصية النبي (ص) لعلي (ع) قال: يا علي الربا سبعون جزءً، فأيسرها ان ينكح الرجل أمّه في بيت الله الحرام (الفقيه 4 : 266 | 824)، وعلى هذا النمط أحاديث كثيرة اخرى في (كتاب الوسائل للحر العاملي)، والعلّة في تحريم الربا بهذه الشدة لآثاره السيئة المدمرة في مجال الأخلاق والدين والاقتصاد، يقول الإمام الصادق (ع) : “لكي لا يمتنع الناس عن اصطناع المعروف، ولتنفر الناس من الحرام إلى الحلال من التجارات في البيع والشراء”، وقد ثبت بالاستقراء في علم الاقتصاد الحديث أن الربا من المعاملات السلبية (غير المنتجة) للمنافع، وأصبح الربا المتعامل به في العالم الرأسمالي من أهم أسباب الأزمات الاقتصادية الدولية التي يعاني منها الاقتصاد العالمي (بين فترة واخرى)، والبديل عن (القرض الربوي) في الاقتصاد الاسلامي المعاملة (بالقروض الحسنة بلا ربا)، أو المعاملة (بالبيع والشراء)، فمثلاً السلعة التي تحتاجها انت بيتاً أو سيارة مثلاً، ولا تملك الثمن نقداً تتفق مع (الممول) ان يشتريها نقداً ويبيعها لك بالأقساط بالسعر الذي تتفقان عليه. فهذه معاملة شرعية، وليست (حيلة) كما يظن البعض، بل تحوّلٌ من الربا المحرم إلى البيع المباح، فإذا تعامل الناس بهذه الطريقة الاسلامية تحول (الممول) سواءً كان شخصاً أو مصرفاً إلى (مؤسسة إنتاجية) ربحها الفرق بين الشراء بالنقد وبالبيع بالتقسيط، وهذا ما يعين على قضاء حوائج من ليست لديهم سيولة نقدية من دون الوقوع في الربا ونتائجه الكارثية التي حذّر منها الشرع الشريف، وفي (معاملة القراض الشرعية) أيضاً مندوحة عن التعامل الربوي المحرم.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : جئنا لنخدم اهل البصرة ولنضع ايدينا بأيدي بعض من اجل انجاز المشاريع وتقديم الخدمات لابنائها
المرجع الخالصي يؤيد المطالب المشروعة للمحتجين، ويدعوهم لعدم فسح المجال للسياسيين لاستغلالها.
المالكي: كان على الحكومة تلبية احتياجات المواطنين بعد الانتصار على داعش وارتفاع اسعار النفط
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلتقي محافظ البصرة اسعد العيداني
مؤسسة الشهداء تفعل اتفاقاتها القانونية مع وزارة الصحة
بالصور..قطعات فرقة الرد السريع المتمثلة بالواء الاول تباشر بالتطهير ووصولا بحيرة سدة العظيم
طلبة الدراسات العليا من ذوي الشهداء تطالب المؤسسة بالتدخل لضمان حقوقهم
عماد الصفار ..نطالب بفتح تحقيق حول الهويات المزورة التى صدرت من مفوضية الانتخابات نينوى دون علمنا
وزير الداخلية الاستاذ قاسم الاعرجي في مكتبه رئيس هيأة المنافذ الحدودية
أمه لم تموت …!!
وزارة الإتصالات تفتتح مشروع توسيع التراسل الضوئي بسعة 200 كيكا
وزير العمل يتفقد دار الحنان لشديدي العوق ويوجه بتوفير العناية المناسبة للمصابين بالاضطرابات الذهنية
لجنة رعاية الطفولة في النجف تعقد اجتماعاً لمناقشة الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل لعام ١٩٨٩
جانب حريق في مخازن الشركة العراقية للنقل البري في بغداد
نقيب أطباء بغداد الدكتور جواد الموسوي…يؤكد على تكثيف الجهود الحكومية لتفادي تفشي الحمى النزيفية
رئيسة مؤسسة الشهداء تزور مديرية شهداء الكرخ
من المانيا …مؤسسة الحوار الانساني تعقد مؤتمرها لذكرى انطلاق فتوى المرجعية الدينية للدفاع عن العراق ضد إرهاب داعش
محافظ بغداد يوجه بأزالة التجاوزات على الخط الناقل لماء النهروان واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين دون استثناء
بيان صادر عن المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)” حقوق يرفض قمع المتظاهرين في البصرة ويطالب بمحاسبة المتسببين بمقتل متظاهر
الصحة والبيئة تمنح 19 موافقة بيئية لمشاريع مختلفة في النجف الاشرف
الايزيديون والصابئة المندائيون يهنئون اخوتهم المسيحيين
رئيس لجنة حقوق الانسان يزور دار رعاية البراعم للأيتام في كركوك
تخرج الدوره الاولى لطلبة البورد العراقي للصيدله
مهرجان طهران السينمائي للفيلم القصير في دورته ال 33
نص كلمة رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري خلال حضوره مؤتمر المُصالحة المُجتمعية والتماسُك الاجتماعي
البرلمان الدولي: يُبرق إلى روحاني مهنئاً والضربات الجوية السعودية يجب أن تتوقّف فوراً
تمتمة انثى
الناطق باسم حركة الوفاق الوطني السيد هادي الظالمي يصرح لماتناولته صحيفه الشرق الاوسط
دنسوا الارض الحلال..
وزارة الزراعة تدعو المستوردين واصحاب المكاتب البيطريه الى الالتزام بستجيل اللقاحات البيطرية في دائرة البيطرة وبخﻻفه سيتم محاسبة المخالفين قانونيا…. بثينة الناهي /متابعة
رئيس البرلمان يستقبل المقررة الخاصة المعنية بقضايا الأقليات في الأمم المتحدة
الحشد الشعبي يعلن خسائر “داعش” منذ بدء عملياته غرب الموصل
“وقفات في حياتي الجامعية ” تقدمها جامعة صحار
الشيخ همام حمودي : تشويه الحشد مسعى مقصود ولا نسمح به وسنقف بقوه لمنعه
تنبؤات نوستراداموس لـ 2016 تثير الجدل
في مبادرةٍ هي الأولى من نوعها وإطلاقاً لإبداع المرأة في مساحة أوسع في مجتمعنا وضمن فعاليات الاسبوع الفاطمي أقامت طالبات جامعة الكوفه يوم أمس احتفالا نسوياً بمناسبه ولادة الزهراء (ع) وتحت شعار ” من نور الزهراء … نرسم للحياة طريق ” وذلك في قاعة كلية الصيدلة الكبرى … شارك في الحفل طالبات من كلية الطب والصيدلة وطب الاسنان وكلية التربية للبنات وكلية التربية المختلطه وعلوم الحاسبات افتتح الحفل بآي من الذكر الحكيم تلاه قراءة أشعارٍ في مدح بضعة الرسول كما قدمت فرقة إنشاديه ترنيمة فاطميه أبهجت الحضور كما قدمت إحدى الطالبات ورشه صغيرة تحت عنوان ” الزهراء والفتاة المعاصرة ” تحدثت بها عن كيفية الاقتداء بالزهراء وردم الفاصل الزمني بين الزهراء والفتاة في العصر الحاضر كما وارتقت المسرح مجموعة من الطالبات لتقدم عرضا مسرحيا عن ” فن التعامل بين الزميلات في الجامعه ” وتخلل الحفل مسابقات ولائية مع توزيع هدايا للحاضرات ليختم بأهازيج في حب الزهراء وسط تصفيق الحاضرات وفرحتهن . ويُعد هذا الحفل المركزي النسوي الاول من نوعه باجتماع طالبات كليات مختلفه حيث شهد حضورا ميدانيا كبيرا و لاقى استحساننا من قبل الحاضرات ومطالبات بتكرار اقامة هكذا مناسبات تصب في خدمة المجتمع النسوي . #Wakeup_استيقظ
يرى وزير الخارجية الروسي أن مجلس الأمن الدولي ينبغي أن يتم توسيع عضويته ليضم 20 دولة.
الياسري يؤكد على ضرورة دعم عوائل شهداء الحشد الشعبي وتقديم كل المساعدات لهم
عاشقة العراق > الاميره سعاد الصباح
رابطة الإعلاميين والصحفيين تنظم دورةتدريبية في قناة الرشيد الفضائية
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك