مغارة الريحان بقلم: حسين أحمد سليم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 56 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامية د.مي مراد
مكتب لبنان _ بيروت


هناك، في ربوع الوطن لبنان، ناحية القمم الشّمّ في الجنوب المجاهد الصّامد، حامي البلاد، يُراقب الحدود من حيث قمة الوفاء و الإخلاص و الوطنيّة تُحاكي مدى الفضاء و هي تدقّ أبواب السّماء… هناك، في تلك الأرض التي باركها الله بثلّة من الأنبياء، الذين أتوها هادين إلى الحقّ و الحقيقة و وحدانيّة الله في أديان السّماء، الدّاعية للأنسنة و الإيمان و الحياة و عمارة الأرض برضا و رحمة الله… هناك، حيث عبق الآس، نبات الرّيحان الأخضر، يُحاكي الوعي الباطنيّ و العرفان الذّاتيّ في الإنسان، و يضوع في كلّ ناحية و مكان مدى تعاقب الزّمان، و حيث الحنبلاس أو الحنبليس الأبيض و الأسود و البيضاوي و الكرويّ، ثمرة الحبّ و العشق بين الأحباب و العشّاق في الله، تُعقلن القلب و تُقلبن العقل و يتعلّل في لوذعتها اللسان… هناك، حيث جمال الطّبيعة تزيّنه أشجار الصّنوبر و نباتات الرّياحين التي تُكلّله، تستقبل الضّيوف بالشّذى العابق بالعطر المقدّس، الممتزج برائحة حبّ الوطن و التّراب المقدّس، الذي روته دماء الجهاد في سبيل الله زودًا عن كرامة الأرض و شرف الإنسان في لبنان… هناك، حيث قمم جبل الرّيحان التي تمخّض بها رحم الأرض المباركة، ليولد جبلاً متعاليًا و مختالاً بمودّة و رحمة الله… تفوح من جنباته أطايب العبق الصنوبري و الرّياحيني، لتنتصب قممه مشرئبّة الهامات عنفوانًا للعلا، لم و لن و لا تركع أمام عواتي الزّمان في ذلك المكان… هناك، تمتدّ صُعدًا تعرج في مسارها رأسيّا، تتضرّع لله في علاه و تبتهل و تُكبّر و تتشهّد، مؤمنة بما أنزل إليها من السّماء، و ما أوتي به الأنبياء و المرسلون، موسى و عيسى و محمّد، لا تفريق و لا تمييز بينهم… هناك، في منحدرات جبل الرّيحان، تتهجّد النّباتات و الأشجار من كلّ نوع، و البيوت تغرق في خشوع حجارتها على وقع موسقات الأطيار العابدة لله، تقيم صلواتها المباركة للخالق، تُشارك السّكّان و الأهالي في معظمة العبادات، و تقديم النّزورات بين أنبياء شاء الله لهم أن يُقيموا في نواحي القمم التي تشقّ عباب المدى في هذا الجبل الرّيحانيّ العتيد… هناك، النّاس كلّ النّاس الذين أخذوا سرّ لون بشرتهم من الشّمس، و هم يزرعون الحقول و يفرشونها تعبَا على مدى أعمارهم، و يسقونها من طيب عرق جبينهم، ليكوّنوا قرى و بلدات جبل الرّيحان بصلابة الزّنود السّمر عند خيرة الرّجال، الذين توالدوا من عبق رياحين ليبرز نبوغهم في لبنان… هناك، مسلمون و نصارى، عابدون لله في كنف العيشيّة و الرّيحان و سجد و عرمتى و مليخ و اللويزة و الجرمق… تارة يتوجّهون إلى القبلة مُيمّمين وجوههم ناحية البيت العتيق بمكّة، أو ناحية القدس، و طورًا يتوجّهون إلى مقام النّبي سجد السّاجد لله، يسألونه السّكينة و الإطمئنان، بذكر الله، و أخرى يتوجّهون ناحية النّبي أبو ركاب صاحب الكرامات العديدة يسألونه البركة… هناك، إلى الشّمال لبلدة الرّيحان، على مقربة من الطريق المؤدّي إلى عرمتى، شاء الله أن يمنح جبل الرّيحان و بلدة الرّيحان من بركة عظمة صنعه، فتمّ إكتشاف مغارة طبيعيّة كبرى، تمتدّ لمسافات تحت الأرض، غنيّة بالأشكال الفنّيّة الجميلة، و ثريّة بالمشهديّات الرّائعة التّكوينات، ترفل في نفق دهاليزها لوحات و لوحات من الخلق و الإبداع، تتماهى في عنفوانها أمام الضّيوف و الزّوّار، تحكي للجميع عظمة الله التي تتجلّى في عظمة مخلوقاته و وحدانيّة الله التي تتراءى في وحدانيّة خلقه… تلك مغارة الرّيحان في كنف حنين جبل الرّيحان، التي أبدعتها يد الخالق العظيم، تنادي على الإنسان في كلّ مكان و زمان، زيارتها للمعرفة و الثّقافة و الهدأة و متعة البصر و الفكر و الإيحاء للإبداع و الخلق عند الفنّان… و تتوجّه إلى الوطن و حماة الوطن و حكّام الوطن و شهامة الوطن و عدالة الوطن، و رجال الوطن المكلّفون مسؤوليّات الوطن و المجتمع و البشر و الحجر، الإلتفات إليها حنينًا و إحتضانًا و رعاية و دعمًا و تطويرًا و تنمية و تصنيفًا أثريّا و سياحيّا، و إلقاء الأضواء على كنوزها الطّبيعيّة من أجل الوجود و الحياة و لبنان و الإنسان… ليبقى و سيبقى لبنان، شامخ الوجود مدى الأزمان في هذا المكان…

1

التعليقات :

اكتب تعليق

أجتماع السفيرة الفلندية في العراق مع ناشطات عراقيات عضوات سكرتارية تحالف 1325
الهوية الاقتصادية والنهج التنموي
( سلامنا .. أمننا)
ما بين الفقر وقهر الدولار ……..
الاتحاد الدولي لاعلاميي الاقليات وحقوق الانسان يقيم حفله السنوي
الاتحاد الدولي لاعلاميي الاقليات وحقوق الانسان يحتفى بمولد سيد الكائنات
لاتحاد الدولي لاعلاميي الاقليات وحقوق الانسان في الذكرى المئوية الثانية لميلاد حضرة بهاء الله
الوصفات القاتلة
لجنتا الثقافة والاعلام ومؤسسات المجتمع المدني النيابيتان  تعقدان جلسة استماع  لمناقشة مقترح قانون اتحاد الناشرين العراقيين
الاتروشي في حفل تأبين شهيدة الوطن رنا العجيلي
تحالف 1325 يشارك في مؤتمر اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
الاتحاد الدولي لاعلاميي الاقليات وحقوق الانسان في ندوة حول تعديل قانون الاحوال الشخصية
بيان صحفي:  تحالف 1325 يدعو للتهدئة والحوار من أجل سلام دائم
الديانة الايزيدية، بشكل مختصر
الشيخ مارد عبدالحسين في ضيافة الاتحاد الدولي لاعلاميي الاقليات وحقوق الانسان
(دور النزاهة في بناء الدولة والمجتمع)
الابراهيمي يحذر من تنامي ظاهرة إنتشار مقاهي الإنترنيت والاركيله
تدعو المملكة المتحدة البرلمان العراقي إلى رفض التعديلاتالمقترحة على قانون الأحوال الشخصية
لا لزواج القاصرات
النائب قاسم الاعرجي يؤكد ان النصر محسوم في معركة الموصل بوجود الحشد ومشاركته تقضي على امال التفرقة بين العراقيين
السفارة البريطانية تهنى القوات الامنية بتحرير الجانب الايسر في الموصل
استمرار الهجمة الشرسة على مفوضية الانتخابات اختراق الموقع الرسمي للمرة الثانية خلال يومين
تعداد سكان السلطنة يتخطى 4.27 مليون نسمة بنهاية أكتوبر
بيان مُشترك صادر عن لواء الكورد الفيليين والجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين
إسرائيل تطالب بإلغاء بطولة العالم للتزلج بالسلطنة
مصر والهند تواجهان العولمة بالمحافظة على التراث الثقافي
المرأة العاملة ألم وأمل
د. حمودي يدعو روسيا لتعزيز التعاون العسكري والإستخباري ويثمن دورها في تقديم السلاح ومواجهة الإرهاب
البارزاني: اشد على ايدي البيشمركة وابارك الانتصارات لشعب كوردستان
تطوع متواصل من قبل ابناء السنة في صلاح الدين
لقاء مع ناشط أيزيدي مغترب ((الحلقة الاخيرة ))
مكالمة هاتفية تكشف سر جديد في اغتيال الأميرة ديانا
الشمري/ تقديم الخدمات الطبية والصحية للنازحين
وزير الصناعة والمعادن يعلن تشكيل لجنة لاعادة النظر بعقود المشاركة والاستثمار التي ابرمتها الوزارة
في عملية استباقية قسم الارهاب في مديرية استخبارات محافظة ذي قار ينفذ حملة امنية في المحافظة
وكالة نقطة ضوء الاخبارية الدوليه تنشر بياناً هاماً لهيئة الحشد الشعبي اليوم الاربعاء الثاني من سبتمبر ٢٠١٥
المرجع الخالصي يدعو إلى تشكيل “محور إسلامي”، ويؤكد ان الأزهر يستطيع أن يقوم بدور مركزي في “الحوار الاسلامي”
التربية تستحدث مشرف تربوي لمرحلة الاول الابتدائي كسابقة اولى في التعليم الابتدائي
أهديك سراً ..!!
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك