الشاعرة هويدا ناصيف وتغريدة الشعر العربي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 1٬039 views » طباعة المقالة :

 

تغريدة الشــــــــعر العربي
بقلم : السعيد عبد العاطي مبارك – الفايدي
—————————————
((( فينوس الشرق )))
الشاعرة اللبنانية ” هويدا ناصيف ” المهاجرة الي مدينة الثلوج – لندن
يا مضرماً فيَّ العطاشَ بقبلةٍ هلّا رويت الروحَ في أجزائي
أو زرتني في الحلمِ يا متعطشاً بين البرودِ وَحَرْقَةَ الإغواء ِ
أبكي البِعادَ بوحدةٍ موقوتةٍ فالروحُ عطشى في مدى الصحراءِ
مسلولةٌ نحوي مزاميرِ النّوى والشوقُ يعبث ُ في قنا إحيائي
أغراك عطري في النحورِ مقامرا والصدرُ صرحٌ في الدجى الظلماءِ
” من قصيدة : كأس الهوي ”
——————-


نعم أنها القائلة :
(تعب أنا من سرج القوافي)

تحل شاعرتنا فينوس الشرق ( هويدا ناصيف ) اللبنانية المهجرية اللندنية ضيفا علي مهرجان همسة الدولي للآداب و الفنون بمؤسسة ايثار الثقافية بمصر المحروسة بقاهرة المعز لدين الله الفاطمي بين أحضان النيل النهر الخالد و سماء ليالي القاهرة الجميلة حيث يتم توقيع بعض دواوينها الجديدة (أنا العاشقة – أنثى القصيد ) و ذلك تحت رعاية الشاعرة سهير سليم و مؤسسة بنت الحجاز ، و ذلك يوم الثلاثاء الموافق 19 / 9 / 2017 م الساعة السادسة مساء 0


بيني وبينك
قصيدة ومنفى
وعشق يرقص
فوق احتراق الانفاس
و من ثم نقتحم خدر شاعرة العشق و الجمال الصديقة الرائعة بين تشكيلات لندن الثلجية لنقدم صفحات مجهولة من عالم الشاعرة اللبنانية ( هويدا ناصيف ) ، بنت الأرز المدللة فينوس الشرق ربة الجمال و ياسمين الشام ، المهاجرة الي ضفاف لندن مدينة الثلوج تحكي محطات الأمل الذي يراود الروح بعبقرية الحياة الخالدة0
و نتركها تتحدث عن نفسها في صدق قائلة :
هويدا ناصيف هي المرأة الكادحة والمثابرة والمعطاء.
وهي الشاعرة العابرة بالحب عبر الزمن تتقمص جسد الواقع لتعيش وتنفذ مشروع الحياة والإنسان على الأرض تلعب دور الناشطة والمغامرة والناجحة بيد انها هي والواقع يفترقان واقعها جسد مكبل بالمسؤوليات والواجبات وحقيقتها روح تطوف خارج نطاق الكون وكأنها مخلوق من كوكب آخر التحف جسد الإنس وانطلق يناشد المجد، يعانق الإبداع ويسمو للوصول إلى القمم.

و من ديار الغربة تصف لنا حالة المجالات المختلفة التي يمارسها العربي هناك ، و لكن نتوقف مع ( الشعر ) فتصف المشهد قائلة :
فحاله حال اليتيم ويعكس المشهد الشعري العربي في الشرق .. … أما ( الغربة ) تضغط على الشاعر العربي ووجدانه لتجده مرآة تعكس ذاته والحال الدامي في العالم العربي ورغم كل الظروف التي تحيطه وتغمره بالإحباط فالشعراء ما زالوا يحاربون في الغربة بالصمود والاستمرارية في الانتاج الشعري والأدبي رغم ابتعادهم عن المراكز الكبرى لحيويتهم كبغداد وبيروت والقاهرة ودمشق.
و ها هي تمضي في تعبيرات الجمال في بوح يعانق الأمنيات فتقول :
وأستلُّ أنوثتي
من غمد صبرها ….
وأقطعُ بها مسافات
تفصلني عنك ….
وتبقى بعيداً
رغماً عني
ورغماً عنك ….


مع فصول من نشـــــــأتها :
————————-
هويدا ناصيف شاعرة وأستاذة جامعية من لبنان مقيمة في المملكة المتحدة
الاختصاصات :
دراسات عليا في العلوم الطبيعية
•اجازة في العلوم الاجتماعية
•طالبة دكتوراة فرع الرياضيات
•تركت لبنان نهاية عام ٢٠٠٦ الى اليونان لتقيم فيها ست سنوات حتى بداية العام ٢٠١٣ حين انتقلت للعيش في لندن .

بدأت الكتابة في عمر صغير جداً ونشرت في عدد كبير من الصحف والمجلات العربية المحلية والعالمية ،الالكترونية والورقية
. •عملت كأستاذة جامعية ،صحفية واعلامية ومع المنظمات الانسانية
. •مدير عام لشركة Elias-transport بفروعها الثلاث . •صاحبة شركة Q media للانتاج
. •عضو في لجنة تحكيم The Arabs Group عن فئة الشعر العمودي والتفعيلة والشعر الحر

المستشارة الإعلامية ل : The Arabs Group •الممثلة الرسمية للاتحاد الدولي للمبدعين في لندن I.U.C ( international union of creators) •رئيسة مجلس الاتحاد الدولي للادباء والشعراء العرب فرع لندن •نائبة رئيس مهرجان همسة الدولي وراعيته (مصر)

مديرة مكتب مجلة همسة ( فرع لندن ) •مديرة مكتب وكالة نقطة ضوء الإخبارية ( فرع لندن ) •عضو في رابطة الأدباء العرب •عضو في الرابطة المهجرية للابداع المشرقي ( ألمانيا )

اللغات :

” فرنسي -إنكليزي -يوناني -ألماني –عربي ”
-رئيس لفرع المؤسسة كلمة في لندن – مراسلة جريدة أمواج مصرية -شاعرة غنائية -حصلت على المركز الاول في مسابقة القلم الواعد ( قصيدة لا تخرسوا دمعي)

شاركت في مسابقة امير الشعراء احمد شوقي للعام ٢٠١٤- ٢٠١٥ شاركت في تأسيس الاتحاد الدولي للادباء والشعراء العرب (سفراء الكلمة في الوطن العربي ) •مسؤولة عن زاوية المعارضات الشعرية وعن زاوية الشعر العربي في العديد من المواقع الالكترونية المهمة . -شاركت في تأسيس عدد من المنتديات والمواقع الالكترونية

وعملت محررة لها . – عضو في عدد كبير جداً من المواقع الالكترونية والمنتديات ……. -مسؤولة عن عدد من المواقع الالكترونية ….. -مشرف عام ومدير تحرير موقع مؤسسة القلم العربي للثقافة والإعلام -ممثلة اتحاد النساء العرب في لندن -عضو في اتحاد كتاب مصر -عضو في نخبة شعراء العرب -ناشطة اجتماعية

– ناشطة سياسية -ناشطة في حقوق المراة. •ترجمت قصائدها الى اللغتان : الانكليزية والفرنسية •شاركت في الكثير من المهرجانات والمؤتمرات العربية والعالمية وأسهمت في تنظيم بعض المؤتمرات واللقاءات الأدبية في العالم العربي والغربي .

حاصلة على شهادة تقدير من الرابطة العربية للاداب والثقافة •حاصلة على شهادة تقدير من رابطة الأدباء والفنانين الشباب المبدعين . •حاصلة على شهادات عديدة في مجال الصحافة من : JSC Journalist support committee (جنيف) •حاصلة على عدة شهادات في مجال الاعلام بدرجة امتياز من BBC لندن .


حصلت على عدد من الدروع والميداليات وشهادات التقدير في مهرجانات همسة الدولية . •حاصلة على درع من مؤسسة الكلمة نغم ( مصر) خلال فعاليات مهرجان الألف شاعر وشاعرة . •-حازت علئ شهادة تقدير من رابطة الأدباء والفنانين الشباب •(سفراء الكلمة في الوطن العربي
) -حازت على شهادة تقدير بمرتبة ممتاز من موقع دنيا الشعراء الالكتروني -حازت على شهادة شكر وتقدير وتميز (وسام القلم المميز) من موقع الجليل الالكتروني ومدينة العلم والقلم . – حازت على جائزة التميز والإبداع من الرابطة العربية للآداب والثقافة / دولة فلسطين . –
حازت على وسام شكر وتقدير من وكالة نقطة ضوء الاخبارية بالتعاون مع وزارة الثقافة العراقية . -حازت على شهادة شكر وتقدير من مؤسسة القلم العربي للثقافة والإعلام . -حازت على وسام الشاعر الراحل عبد الأحد قُومِي تكريماً لها من الرابطة المجهرية للابداع المشرقي في ألمانيا …… حازت على شهادة التقدير العالي من المركز الثقافي المصري للتدريب حازت على شهادة التقدير العالي من موسوعة التكامل العربي الأفريقي … حازت على شهادة التقدير العالي من الاتحاد العربي للتنمية الشاملة حازت على شهادة تقدير من نادي الأدب المركزي . حازت على دروع التكريم التالية : ١-درع موسوعة التكامل الاقتصادي العربي الأفريقي . ٢-درع الهيئة العامة لقصور الثقافة ٣-درع الاتحاد العربي للتنمية الشاملة ٤-درع جمعية الإبداع بمصر ٥-درع المركز الثقافي المصري للتدريب ٦-درع من الحزب الديموقراطي الشعبي


و تقول شاعرتنا هويدا ناصف ( فينوس الشرق – الشامية المهاجرة ) في قصيدة عمودية ذات الوزن الخليلي بعنوان ( كأس الهوي ) تذكرنا برومانسية شعراء المهجر من الشام حيث الخيال الذي يعكس رؤية الذات عندما تجنح الي البوح كالطائر الحزين يبث أنينه في فشكوي و لوعة و شوق و حنين يجسد لحظات الغرام فترمز الي تجربتها بـ ” كأس الهوى ” حيث يحمل دلالات نفسية مصبوغة بالايقاعات و الانفعالات في اطار الاحاسيس الصادقة بمثابة مرايا تري من مخدها العزلة التي تنسج من خلالها قالبها الشعري المميز في مصداقية صوب عملية الابداع المؤثر نحو قيم الجمال المطرز بوحي البيئة حيث تطفو مفردات الطبيعة الخلابة في تضاد الجمل التي تصور في تعبيرها فلسفتها اللامتناهية في تواصل و تباين يلقي بظلال الفرح في النهايات الحالمة بعد عواصف الحزن المسيطرة علي الدفقات الشعورية و الروح العطشي بين فيافي صحراء القلب القاحلة حيث زوبعة الظلماء و الاغواء في نبرات مهموسة هكذا تمضي فينوس الحسناء في التبتل و المناجاة كصريع كأس الغواني :

يا مضرماً فيَّ العطاشَ بقبلةٍ هلّا رويت الروحَ في أجزائي
أو زرتني في الحلمِ يا متعطشاً بين البرودِ وَحَرْقَةَ الإغواء ِ
أبكي البِعادَ بوحدةٍ موقوتةٍ فالروحُ عطشى في مدى الصحراءِ
مسلولةٌ نحوي مزاميرِ النّوى والشوقُ يعبث ُ في قنا إحيائي
أغراك عطري في النحورِ مقامرا والصدرُ صرحٌ في الدجى الظلماءِ
رفقاً بحالي في ظلام ٍ عاصفٍ فالقلبُ تاهَ بلعبة ِ الإغراءِ
حسناءُ ضجّتْ في ثناياها المنى عجّلْ سريعاً في جنى أهوائي
أقبلْ عليَّ مناجياً كأسَ الهوى إزرع ْبذورَكَ في مدى أحشائي

و من دواوينها الشعرية :
———————–
فقد نشرت ستة دواوين :

– لذيذ الغرام
-اشتهاءات أنثى
– عذابات المطر
-طفل لم يولد بعد
– أنا العاشقة
– انثى القصيد


مختارات من شـــــــعرها :
————————-
تقول في قصيدة بعنوان ( احذر ندائي ) حيث تحذر العاشق من لهيب اللوعة و ترمز الي حب الجمال و الاشياء و الوطن في غربتها تتلق ذكريات المني فتمسي كالعاشق المجنون المفتون بالأيام الخواليا و ينازعها جرح و دمع الصمت بين دهاليز البعد فتغني ومضات الحزن مع طيف الفجر الذي تستلهم منه الانطلاقة في جسارة نحو الأمل الذي يغازلها كعطر الورد فتنتشي شوقا مع حركة الوجود :

شوقي يزيد ففي أنيني لوعةٌ
أوهام قلبٍ زائف الإحساس
صبرٌ على صَبْرٍ أُحَاكِي وحدتي
إنّي أهيم كثائرٍ نبراس
تَقْتاتُنِي مجنونةٌ تلك المنى
وَتَزيْدُنيْ غرقاً لفي وسواس
أنت المراد وأنت جارح مهجتي
أَنْتَ الكلام مُعَانِق القرطاس
إِحْذَرْ ندائي فَالجَرِيح مُنَازِعاً
يغدو لِغَدْرِهِ دقة المقياس
غسلوا هِيامي بالبكاء وعمّدوا
عطر الوعود بحنكة الأنجاس
و في قصيدة أخري بعنوان ( هذا قراري ) تدلل و تبرهن علي صدق فلسفتها الهائجة ، بل و التي تجمع شتات الغربة مع نزف القلب في تحدي و صمود معلنة للأفق هذا القرار مناجية هذا الجفاء الذي طال مع رحلتها فتظهر التعبيرات و التصاوير الملوحة بسوط البراري المتوحش لكن أين الفرار لهذا الغريب المتلحف بعشب الرحيل المقيت دون جدوي من الانتظار بين شجن و قناع الخداع فتقول فينوس الشرق لهذا العالم المجهول و أنفاسها المحترقة كطفل فاقد للحنان وحيدا غريبا بين الأصقاع :
بنزف القلوب أخذت قراري
مضيت سريعاً أُحَاكِي بحاري
ألوذ جريحاً بحبٍّ سقيم
فطال البَعاد وذاك خياري
فأطلق سهاماً ودمّر نفوساً
وشرّدْ فؤادي بسوط البراري
يناجي حناني شراراً ضئيلاً
احلّي صموداً مرار مراري
عزمت الرّحيل بصمتٍ مقيت
فطال الجفاء وطال دماري
كطفلٍ فقيد الحنان أهيم
ولحظ العيون يثير شراري
فأبحر مضيّاً بدون شجون
ودعني وشاني واحرق نهاري
دموع النّفاق تزيل القناع
فبان الخداع وزار دياري
فهذا وداعي وهذا قراري
ومات الخيارُ بفيءِانتظاري…..

بعد الابحار بين ظلال العاشقة أنثي القصيد التي تغازل مرايا العشق في صمت بين حنين و شوق يؤرق رحلتها كي تستعيد الأمنيات فتسجل لنا فينوس الشرق الملكة اللبنانية زهرة الشام المسافرة الي منافي الثلج ” هويدا ناصيف ” بعد دوامة من موج المشاعر بداية من ظلال الأرز الي مدينة النور و الحرية التي فجرت ينابيع الانطلاقة في تلاقي فعبرت عن كل هذا في أصالة وحداثة تمزج شذي المستحيل هبقا يطرز منافذ العبقرية النسائية التي تؤمن بحركة الحياة الكبري كي تستقر في مصر أم الدنيا لتوقع بعض دواوينها الجديدة من منظور يرسم تجربة ذاتية تحمل رسالة الحب و الجمال حلما وليدا الي الانسانية دائما
مع الوعد بلقاء متجدد لتغريدة الشعر العربي أن شاء الله

1

التعليقات :

اكتب تعليق

مذيع تلفزيوني يحترق على الهواء مباشرة
حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب
فرع دهوك للاتحاد النساء الاشوري يستقبل مسؤولة منظمات المجتمع المدني  
اتحاد النساء الأشوري يقدم التهنئة لاتحاد الطلبة والشبيبة الكلدوأشوري بمناسبة الذكرى تأسيسه.
“حبق” للشاعر والفنان سليم علاء الدين يحتفى به في المركز الثقافي الروسي
بمواجهة “السترات الصفراء” ماكرون يغير تكتيكاته.. ويأمر بـ”القبضة الحديدية”
انسحاب قطر من “أوبك”.. تحالفات خبيثة وأسباب خفية
وفاة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب
تفاصيل مروّعة لجريمة قتل المذيع البريطاني بلبنان
غضب واحتجاجات بعد جريمة مروعة بحق فتاة فلسطينية
ثقافة وفن : إفتتاح أول مسرح وسينما مجانية في لبنان
قصر بعبدا يستقبل وفد مدرسة الجمهور الفائز بميدالية ذهبية في معرض إلمانيا
ندوة الأستاذ الزائر (Fullbright) في نقابة الأكاديميين العراقيين
نقابة المعلمين العراقيين تعقد اجتمعها الرسمي… احالة محافظ نينوى الى وفق القانون
بناء البشرة السمراء  أنموذج للتمييز العنصري في العراق
المظاهرات تعم باريس.. والشانزليزيه يتحول لساحة مواجهات
مصر على موعد مع كشف أثري كبير
“ناسا” تحذر من اقتراب كويكبين عملاقين من الأرض
بيان رابطة المرأة العراقية بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
معالجة الغش في الامتحان الجامعي بفصل عشائري
بيان رابطة التدريسين الجامعيين حول التعديل الاول لقانون التقاعد الموحد رقم 9 لسنة 2014
اجراءات تقليل زخم مطار بغداد الدولي
د.علي حسن طقو رئيس لجنة الدفاع العربي السوري في لبنان يكرم سفير ايران في سوريا
مروة المظفر مشروع سرنديب لأنقاذ الايتام من مستقبل مجهول
حوار مع الدكتور عباس الامامي
روسيا.. مصرع 60 شخصا في تحطم طائرة ركاب
حقيقة إطلاق النار على الداعية السعودي عائض القرني في الفلبين
المكتبة الوطنية الفرنسية تحتفظ بأول مطبوع عربي
إخراج مقص من بطن مريض بعد 18 عاماً من الجراحة
لجنة الثقافة والاعلام تستضيف رئيسي هيئتي الاثاروالتراث السياحية
ديوان الوقف السني يقيم احتفالية مركزية لمراقبة غرة شهر رمضان المبارك
أوباما : اتفاق المناخ في باريس أفضل فرصة لإنقاذ الأرض
الصدر…… بوجه بيانة مشيرا ببعض النقاط الرئيسية المهمة
نداء الى الحشد الشعبي والقوات العراقية الأبطال…
“نخيل القوافي” مع نخبة من الشعراء و الشاعرات في استراحة سي زيتونة الرميلة
ميلادُ ثامن الحجج علي بن موسى الرضا ( ع)
السفير التركي: سنمنح ” 600 – 700 ” تأشيرة للعراقيين يومياً
انقلاب ملكي كامل في المغرب
رئيس مجلس النواب يلتقي لجنة التربية النيابية ويؤكد على اهمية الاسراع في انجاز القوانين
الكفاءات السورية الطاقات المستنزفة بين التهجير الطوعي والقسري
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك