المرأة قادرة على أن تمتطي صهوة الشعر العربي

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 371 views » طباعة المقالة :

 

 

الشاعرة التونسية نائلة الزنطور ل (  وكالة نقطة ضوء الإخبارية الدولية) :

 عادل الشمري

*اتحادات الأدباء خجولة بسبب اللوبيات التي تسيطر عليها

*لا يمكن لأي مثقف منصف  نكران قيمة الشعر العراقي

شاعرة من تونس الخضراء تكتب بثلاث لغات العربية والانكليزية والفرنسية صدرت لها دواوين ( للفرح مناسكه ..للحزن طقوسه ) عام 2014 و (حافية على ناصية الرحيل )عام 2016 ولها أخرى تحت الطبع . مثلت بلدها في العديد من المشاركات الداخلية والخارجية . ضيفة دائمة على الإذاعات والقنوات قصائدها حاضرة في الصحف العربية . أثارت الكثير من الشعراء والنقاد فكانت لها حصة كبيرة من الدراسات ..الشعر عندها متنفس وتعبير عما بداخلها فهي ترى إنه حوار مع اللغة وتطويع لها .. ترى إن تجربة الشعر في الصحف العربية تختلف من دولة الى أخرى ومن صحيفة الى صحيفة أخرى .. انها الشاعرة التونسية نائلة الزنطور الذي كان لنا معها هذا الحوار

*ماذا يمثل الشعر لدى الشاعرة نائلة الزنطور ؟

_الشّعر عندي متنفّس و تعبير عماّ بداخلي من مشاعر وأحاسيس وهو بالتالي تعبير عن الذات الإنسانيّة التّي تحتاج غالبا إلى بثّ سواكنها كما انه حوار مع اللّغة وتطويع لها

. *هل أثرت بداياتك وطفولتك على مستقبلك الشعري ؟

هذا ممّا لا شكّ فيه ،فوالدي مفتّش لغة عربيّة وهو شغوف جدّا بالمطالعة لذلك فالبيت يزخر بعديد العناوين القيّمة التي كان الوالد يحثّنا على قراءتها ثم كان توجيهي لشعبة الآداب التي زادتني شعفا بعالم الأدب فكتبت باللّغتين العربية والفرنسيّة وقتها ثمّ بالانجليزية فيما بعد

. * لك دواوين شعر…. حديثنا عنها ؟ِ

صدر لي ديوانان **للفرح مناسكه للحزن طقوسه، مارس 2014 ..لوحة الغلاف للفنان العراقي أحمد الشهابي **حافية على ناصية الرّحيل:جافني 2016. .تصميم غلاف للفنانين الجزائريين بليغ ونيسي، محمد البشير سواسي وبدر الدين الغدامسي, وتّقديم الدّيوان كان للأديب المغربي أحمد التّاغي.. وقد حظي الديوانين بعديد الدراسات لنقّاد من المغرب : (رشيد عابدي، الدكتور عبد السلام الفزازي ، أحمد التّاغي ) من تونس(كمال حمدي، احمد ابراهيم، مراد ساسي، عبد الله ألقاسمي. ومن العراق..نعمت السوداني، جبار فرحان العكيالي ، حسن صاحب قاسم ناصر ي ..هذا مااستحضره واعتذر للذين غابت عني أسماؤهم. هذا واني الآن بصدد مراجعة مخطوطين سيكونان وقريبا جاهزين للطّبع وستكون وبأذن الله لوحة غلاف احدهما للفنان العراقي أحمد الشّهابي

. *لمن تقرأين شعرا؟

_حتى اطلع على كلّ الأنماط في الكتابة نوعت وكثفت قراءاتي فقرأت للمتنبي، الحلاّج،ابن زيدون، المعرّي، أدونيس، محمود درويش،نزار قباني. جبران خليل جبران نازك الملائكة، أحمد مطر، سعدي يوسف، ناظم حكمت، سعيد عقيل، احمد عبد المعطي حجازي، عبد الوهاب ألبياتي ، احمد الشهاوي، محمد الغزي(أول من اكتشف حرفي و حثني على نشر،كتاباتي كما انه هو من راجع ديواني الأوّل)..أبو القاسم الشابي، جمال الرّميلي،، لافونتان، بودلير، لوركا، بابلو نيرودا إضافة إلى قراءتي للشعر المترجم الإيراني والسوفيتي..الخ 5

*هل لديك فكره عن الشعر العراقي؟

أكيد طبعا فأنا وكما أسلف قرأت لعديد الأدباء العراقيين ..ولا احد بامكانه انكار قيمة النص العراقي ،وصراحة هو حرف يشدّني وكثيرا لسلاسة اللّغة وعمق وحداثة الصّور الشّعريّة

. * الشعراء التوانسة أين تضعينهم في قائمة الشعراء العرب؟

سؤال ذكيّ وصلت فعلا لكن يمكن القول أن الشعراء التونسيين بصدد العمل على نحت أسمائهم في الساحة الأدبية العربية ولنا إعلام وأدباء معروفون كابي القاسم ألشابي،محمد ألغزي، الطيب صالح..سعيد أبي بكر ،الصغير ا ولا د احمد

*لديك مشاركات خارج تونس هل ولد هذا احتكاك وزيادة الخبرة لديك ؟

لي مشاركات عديدة وبولايات مختلفة من القطر الجزائري الشقيق فيما منعتني ظروف خاصة من تلبية دعوات من مصر والمغرب..والاحتكاك بشعراء ضروري للشاعر لأن الاحتكاك بشعراء آخرين سيجعله يحدّد موقعه في السّاحة الأدبية وثانيا سيستفيد من تتحارب الآخرين من حيث تطويع اللغة ومن حيث تكثيف الصّور الشّعريّة

. *الإحداث الأخيرة في تونس هل كان الشعر حاضرا فيها ؟

كان للثورة ولحالة الهشاشة التي عاشتها تونس الأثر الكبير على الساحة الأدبية إذ تسارع نسق النّشر وكثرت الأقلام ولو انه اختلط في هذه الأقلام الغثّ بالسّمين

* هل أنت من جيل الشعراء الذي يؤمن بالقصيدة الحرة ؟ *

_انا فعلا من ذلك الجيل ،إذ ياستهويني قصيد النّثر والها يكو أكثر من غيره باعتباره يمنحني حريّة اكثر في الكتابة والتحليق ويحرّرني من قيود الأوزان والتفعيلة ثم أن الواقع المعاش الآن يلتقي ويتناغم أكثر مع هذا النمط من الكتابة الذي يقول عنه الماغوط انه الكتابة الحرة والحنون

.*كيف تقيمين تجربة الشعر في الصحف العربية ولا سيما التونسية منها ؟ *

_تجربة الشّعر في الصّحف العربية تختلف من بلد لآخر ومن صحيفة لأخرى ففيها من ينشر لمجرد النشر وملء فقط للفراغ ومنها من ينتقي الحرف الجيّد والصّورة المشعّة ويدافع وبشراسة على اداراج فقط الحرف الجيّد على صحيفته

.*اتحادات الأدباء في البلدان العربية هل كانت عونا للمثقف العربي ولا سيما الشاعر ؟ *

_بوصفي عضوا باتحاد الكتاب التونسيين و كاتبا عاما لاتحاد الكتاب فرع سوسة أرى ان هذا الهيكل يسعى إلى الدفاع عن المثقف العرفي لكن يبقى هذا السعي محتشما سواء في تونس او في باقي الدول العربية ا ولا لضعف الدعم المادي من قبل وزارة الاشراف وثانيا لسيطرة اللوبيات على الاتحادات. فيبقى الأعضاء مجرد صورة لهيكل حاضر بالغياب.

*يقال أن المراه غير قادرة على أن تمتطي صهوة الشعر … هل تؤمنين بهذه المقولة ؟ *

_لو كان الأمر كذلك لما وجدتني حاضرة معك في هذا الحوار بصحيفتك وبعديد الصحف الأخرى سواء العراقية او التونسية، المصرية ، المغربية ، الجزائرية والعراقية..الأنثى تكتب نصا جميلا يحاكي ويفوق النص الذكوري..وفي الشعر صراحة انا لا ا قبل التفرقة فالحرف الرّاقي يكون عند كلا الجنسين

*هل من كلمة أخيرة ؟

_تحيّة من القلب أبعثها لكلّ القراء وخاصة إلى الشعب العراقي الذي أتمنى له الأمن والأمان..وطبعا شكري الخالص لك على منحي هذه الفرصة .

 

1

التعليقات :

اكتب تعليق

مذيع تلفزيوني يحترق على الهواء مباشرة
حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب
فرع دهوك للاتحاد النساء الاشوري يستقبل مسؤولة منظمات المجتمع المدني  
اتحاد النساء الأشوري يقدم التهنئة لاتحاد الطلبة والشبيبة الكلدوأشوري بمناسبة الذكرى تأسيسه.
“حبق” للشاعر والفنان سليم علاء الدين يحتفى به في المركز الثقافي الروسي
بمواجهة “السترات الصفراء” ماكرون يغير تكتيكاته.. ويأمر بـ”القبضة الحديدية”
انسحاب قطر من “أوبك”.. تحالفات خبيثة وأسباب خفية
وفاة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب
تفاصيل مروّعة لجريمة قتل المذيع البريطاني بلبنان
غضب واحتجاجات بعد جريمة مروعة بحق فتاة فلسطينية
ثقافة وفن : إفتتاح أول مسرح وسينما مجانية في لبنان
قصر بعبدا يستقبل وفد مدرسة الجمهور الفائز بميدالية ذهبية في معرض إلمانيا
ندوة الأستاذ الزائر (Fullbright) في نقابة الأكاديميين العراقيين
نقابة المعلمين العراقيين تعقد اجتمعها الرسمي… احالة محافظ نينوى الى وفق القانون
بناء البشرة السمراء  أنموذج للتمييز العنصري في العراق
المظاهرات تعم باريس.. والشانزليزيه يتحول لساحة مواجهات
مصر على موعد مع كشف أثري كبير
“ناسا” تحذر من اقتراب كويكبين عملاقين من الأرض
بيان رابطة المرأة العراقية بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
معالجة الغش في الامتحان الجامعي بفصل عشائري
السفارة العراقية في أنقرة تطلق صفحتها الخاصة على الفيس بوك
خلال لقائه ممثل الامم المتحدة .. د حمودي : التأريخ لن يرحم من يتخلى عن مهام خدمة الشعب ويسعى لتعطيل وانهيار الدولة ومؤسساتها ويؤكد : هناك من يستغل الوضع الطاريء لفرض شروط غير مناسبة
الهيأة العامة لصيانة مشاريع الري والبزل تعقد اجتماعا لمناقشة الاجراءات المتخذة لمكافحة آفة زهرة النيل
سفينة أيرلندية تنقذ 242 مهاجرا قرب ليبيا
شبكة الراصد تختم دورتها الاولى لاعداد مراقب انتخابي دولي
لقاء قوى تجمع معارضة الداخل
لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي
جمعية نساء بغداد تنفذومن ضمن كادر مشروع ( تعزيز تنفيذ قرار مجلس الامن الدولي 1325 من قبل الجهات الحكومية في العراق )
كهرباء ميسان تنجز أعمال تغذية ملعب ميسان الدولي
نائب رئيس البرلمان العراقي ئارام شيخ محمد يؤكد بأن الكتل الكوردستانية أتفقت على توحيد الرؤى لتمثيل الكورد في التغيير الوزاري المرتقب
دعوة لحوار وطني سوري شامل.
وزير الهجرة والمهجرين يبحث ملف اعادة اللاجئين السوريين مع السفير الروسي لدى البلاد
طليقة الحياة .. قصيدة نثر بقلم الشاعرة و الاعلامية د.مي مراد
الشيخ حمودي يدين تفجير أقدم دير مسيحي في الموصل ويؤكد : داعش تخطى جميع العرف السماوية والإنسانية بأعماله الوحشية
مجلس محافظة النجف يحدد يوم غد الاثنين موعدا لجلسة استثنائية لاقالة المحافظ
رئيس مجلس الدولة العماني يؤكد خلال لقائه مؤيد اللامي دعم السلطنة للعراق ومؤازرته في محاربة الارهاب
الفلسطينيات يشاركن في الانتفاضة بطريقتهن الخاصة
مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يمنح اجازة تأسيس لحزب الفضيلة الاسلامي
الخطوة الأولى نحو حكومة الأغلبية السياسية
الخضري يدعوا الوزراء ورؤساء الهيئات وجميع المسوؤلين الحكوميين الذين يتعرضون ال الضغوط والابتزاز الى فضح هذه الممارسات وان لا يكونوا شركاء للفاسدين بالتستر عليهم
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك