وزارة الهجرة تكشف عن اعداد نازحي نينوى والعائدين منهم والمساعدات الاغاثية الموزعه لهم .

نقطة ضوءاﻻخبارية الدولية _بغداد
كشفت وزارة الهجرة والمهجرين في بيان لها عن اعداد النازحين منذ انطلاق عمليات تحرير نينوى في السابع عشر من شهر تشرين الاول العام الماضي وليومنا هذا بضمنهم النازحين من ساحل الموصل الايسر والعائدين الى مناطقهم المحررة فضلا عن اعداد النازحين في المخيمات التي انشأت منذ البدء بعمليات التحرير الى جانب بيان اعداد المساعدات والحصص الاغاثية التي وزعتها الوزارة للاسر النازحة لغاية اليوم  ، بين ذلك وزير الهجرة والمهجرين رئيس اللجنة العليا لاغاثة وايواء النازحين د.جاسم محمد الجاف ، موضحا ان ” العدد الاجمالي للنازحين منذ انطلاق عمليات تحرير نينوى بلغ (900.857) نازحا بضمنهم (176.455) نازح من ساحل الموصل الايسر و (724.402) نازحا من ساحل الموصل الايمن ” .

 وتابع الوزير ان اعداد النازحين الذين كانوا قد سكنو المخيمات بلغت (576) الف نازح والتي تشكل نسبة ٦٤% من نازحي نينوى ولايزال القاطنين منهم في المخيمات قرابة 359 ألف نازح موزعين على (105.354) نازحا في قاطع اربيل الذي يضم ٦ مخيمات و(241.382)  نازحا في قاطع نينوى الذي يتمثل ب ٧ مخيمات اضافة الى (12.214) نازحا في قاطع دهوك الذي يشمل ٣ مخيمات  ، مبينا ان اعداد العائدين الى مناطقهم المحررة بلغت (217.854) شخصا .
 ولفت الى ان هناك 65 الف نازح في الفترة نفسها نزحوا من الحويجة وايسر الشرقاط وتم اسكانهم في محافظتي كركوك وصلاح الدين .

وبشأن المساعدات التي قدمتها الوزارة للنازحين منذ انطلاق عمليات تحرير نينوى اشار الجاف ال  ان الوزارة قدمت ما بوسعها الكثير من المساعدات والاحتياجات الضرورية للنازحين ، مستطردا بالقول ان ” الوزارة وزعت مليونين و(825) الف و(508) حصة من المساعدات الاغاثية الغذائية والعينية والمنزلية والصحية” ، لا فتا الى ان المساعدات تضمنت سلات غذائية جافة وسريعة وصحية وملابس وسيت مطبخ وحليب للاطفال ومدفئة نفطية وطباخ نفطي وتنور غازي الى جانب الافرشة والاغطية والافرشة الارضية ومبردات الهواء ومراوح الشحن وحافظات الماء البارد اضافة الى مصباح الشحن والماء الصحي والثلج .

هذا واضاف الوزير ان الوزارة بالتعاون مع شركة توزيع المنتوجات النفطية كانت ولا زالت مستمرة بتوزيع مايكفي العوائل النازحة من مادة النفط الابيض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *