مرشحة برنامج الملكة 2017

محمود المنديل

مرشحة برنامج الملكة { تقوى حيدر} ما ان بداء برنامج ملكة المسؤولية والخدمة الاجتماعية الذي عرض على العديد من الفضائيات العربية ٢٠١٦ في نسخته الاولى قدم لنا العديد من المبادرات الانسانيه التي تخص المرأه والمجتمع اليوم تبداء التحضيرات للنسخة الثانية ٢٠١٧ . شابة أسمها تقوى حيدر رشحت لهذا الموسم ●

ممكن نعرف نبذه عن تقوى حيدر

■اسمي تقوى حيدر من بغداد ابلغ من العمر ٢٠ سنه طالبه تقنيات طبيه قسم التحليلات المرضيه اعمل كمقدمة برامج في قناة العراقيه وايضا في اذاعة سومر Fm

●ماهو سبب اختيارك لبرنامج الملكه لتقديم مبادرتك الانسانيه

■ وذلك لان برنامج الملكة يعتبر من اول الفورمات العربيه بامتياز لاعلام يدعم المرأه ودورها المبدع في خدمة المجتمع وبرنامج الملكه استطاع ان يحقق وحده عربيه اعلاميه كونه ضم المشاركات من كافةت اقطار الوطن العربي وتم عرض حلقاته التلفزيونيه والاذاعيه في بث عربي مشترك

● ماهي مبادرت تقوى حيدر التي تتنافس بها .

■مبادرتي سمير اميس والاسم رمز تاريخي عراقي لان خلف اسم سمير اميس قصة اسطورية اعطتني الامل والعمل والاصرار والعزيمة والتفاؤل .ومبادرتي للمستقبل أفضل اعلامية في العراق .

● مالذي ينقص المرأة الاعلامية في العراق.

■ بصراحة تنقصنها كااعلامية الخبرات والتجارب العربية والعالمية والاحتكاك والانخراط بالتجارب المتقدمة والحديثة في الصحافة المسموعة والمقروءه والمكتوبة

● ماالذي تطمحين لة من خلال مبادرتك

■ طموحي عمل مؤوسسة اعلامية تضم ورش عمل حديثة وممبرمجة  بالاعتماد على الخبرات العربية والعالمية تفعيل القوانيين التي تحمي عمل المرأة الاعلامية في المؤسسات تغير الصورة المغلوطه عنها . العمل على منح قروض مصرفية للمشاريع الصغيرة . تاهيل وتدريب وتطوير من امكانية طالبات كليات الاعلام ومنحهن فرص للعمل بعد تخرجهن .

● ذكرتي انت بعمر ٢٠ عاما ولا تملكين الخبره الكافية . كيف لكي ان تقودي مؤوسسة اعلامية

■ كل مشوار عملي هو سنتين من العمل اكيد أفتقر للكثير . مبادرتي هي وضع خطة عمل واسعى لتحقيقها بالاستعانة بافكار وتجارب الاعلاميين الذين يملكون الخبره . و سيكون هناك فريق عمل كبير ومهني من الذين لهم باع كبير في مجال الصحافة والعمل المؤسساتي

● الى اين ستذهبين بحلمك

■ املك احلام كثيرة تخص مجال عملي وعمل بنات جيلي والجيل الذي سبقني بالعمل و برنامج الملكة هو احد اهم احلامي

●. شكراا لك مع امنياتنه بتحقيق كل ما تطمحين وتحلمين .

■ الشكر لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *