عَلِيٌّ (ع).… مَنْهَجٌ !!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 407 views » طباعة المقالة :

 

بقلم _ نـــــــــزار حيدر

*لا يكفي أَن نتغنَّى ببطولاتِ أَمير المؤمنين (ع)! ولا يكفي أَن نفتخر بسيفهِ ومواقفهِ! ولا يكفي أَن نعجبَ بعبادتهِ وأَخلاقهِ! فإلى جانبِ كلِّ هذا ينبغي أَن نفهم سيرتهُ ومسيرتهُ وأَن نستوعب علمهُ ونسعى لترجمتهِ سلوكاً في حياتِنا! وعلى مُختلفِ الأَصعِدةِ! فعَليٌّ (ع) منهجٌ وهو عِدلُ القرآن الكريم وهو القرآن النَّاطق!.
*ينبغي علينا أَن نعيشَ نهجَ البلاغةِ دائماً! ولا يتحقَّق ذلك إِلّا بالتَّواصل معهُ بشَكلٍ مستمرٍّ! خاصَّةً الشَّباب في بلادِ المهجر! ينبغي تشجيعهُم وحثَّهم دائماً على إِقتناءِ نسخةٍ مِنْهُ ليتواصلوا معهُ فيغترفوا من علمهِ بدلاً من أَن يقضوا وقتهم عبثاً بوسائل التَّواصل الاجتماعي! فاذا علِم النَّاسُ ما في نهجِ البلاغة من علومٍ شتَّى لميَّزوا بين إِسلامَين! إِسلام مدرسة الخُلفاء التي أَنتجت الارهاب الذي يُهدِّد اليوم البشريَّة باسم الدِّين وباسم رَسُولِ الله (ص) والدِّين ورسولهُ منهم بُراء! وبين إِسلام أَهل البيت (ع) الذي يُقدِّم نموذجاً ملؤهُ الطُّهر والأَخلاق والإنسانيَّة!.
إِنَّهم (عليهمُ السَّلام) منهج الانسان بلا تمييز ومنهج إِحترام الآخر بِلا تمييز بل إِنَّهم الاعتراف والقَبول بالآخر بِلا تمييز! فالنَّاسُ في هذا المنْهَجِ صنفان كما كتبَ أَميرُ المؤمنين (ع) في عهدهِ الى مالكِ الأَشتر النَّخعي عندما ولَّاه مِصر {إِمَّا أَخٌ لَكَ فِي الدِّينِ، وَإمّا نَظِيرٌ لَكَ فِي الْخَلْقِ}.
منهج السِّلم المُجتمعي والتَّعايش الأَهلي، لأَنّهم ضدَّ العُنف والتعنُّت والتزمُّت! فعندما سأَلَ أَحدٌ أَمير المؤمنين (ع) عن معضلةٍ علَّمهُ أَوَّلاً درساً في طريقة السُّؤال ليستوعب الجواب قائلاً {سَل تَفَقُّهاً وَلاَ تَسْأَلْ تَعَنُّتاً، فَإِنَّ الْجَاهِلَ الْمُتَعَلِّمَ شَبِيهٌ بِالْعَالِمِ، وَإِنَّ الْعَالِمَ الْمُتَعَسِّفَ شَبِيهٌ بِالْجَاهِلِ الْمُتَعَنِّتِ} في إِشارةٍ مِنْهُ (ع) الى أَنَّ طريقة السُّؤَال والاستعداد للإصغاء للجواب هو الأَهمّ في عمليَّة التَّواصل بَيْنَ النَّاسِ!.
*لا ينبغي الاسترسال مع هذا الخَلط في المنْهَجِ! فإلى متى يظلُّ شيعةُ أَمير المؤمنين (ع) ضحيَّة منهج لم يعتقدِوا بهِ ولم يؤمِنوا بهِ طرفةَ عينٍ وأَقصد بهِ إِسلام مدرسة الخُلفاء؟! لماذا لا يميِّزون أَنفسهم بالاشهارِ عن منهجهِم الانساني الذي يجدُ المرء تفاصيلهُ في نهجِ البلاغةِ وعلى مُختلفِ الأَصعِدةِ؟!.
يجب أَن يعرف العالَم أَنَّنا ضحيَّة منهج التَّكفير والارهاب قبل أَيِّ واحِدٍ آخر! ففي عاشُوراء عام (٦١) للهجرةِ قتَل [إِسلامهُم] إِسلامنا في كربلاء! وفِي ذلك اليوم شهِدت الأَرض على أَوَّل مقبرةٍ جماعيَّةٍ في الاسلامِ مكوِّناتها عددٌ من أَهلِ بيت النبوَّة والرِّسالة (ع) ومن الصَّحابة! وفيهم الشَّيخ الكبير والطِّفل الصَّغير!.
في ذلك اليوم حزَّ إِسلامهُم [الطَّاغية يزيد بن مُعاوية] رأس إِسلامَنا [الامام الحُسين السِّبط (ع)] ورفعهُ على رؤوس الرِّماح ليطوفَ بهِ في البُلدانِ!.
في ذلك اليوم ذبحَ إِسلامهُم حتَّى الطِّفل الرَّضيع الذي طلبَ إِسلامنا لَهُ شربةً من ماءٍ بعد أَن جفَّ اللبنُ في صدرِ أُمِّهِ!.
ثمَّ سبى إِسلامهُم حرمَ إِسلامنا من النِّساء والأَطفال!.
وإِنَّ القومَ أَبناءُ القومِ! فأَلا يحقُّ لنا أَن نُميِّز أَنفسَنا عنهُم؟!.
*ملخص الكلمة التي ألقيتُها في احتفالية مولد الامام امير المؤمنين (ع) وذكرى سقوط الصّنم في بغداد والتي اقامها مركز الامام جعفر الصّادق (ع) في مدينة ديترويت بولاية ميشيغن.
*يتبع
١٤ نيسان ٢٠١٧
لِلتّواصُل؛
‏E-mail: nazarhaidar1@hotmail. com
‏Face Book: Nazar Haidar
‏WhatsApp & Viber& Telegram: + 1
(804) 837-3920

1

التعليقات :

اكتب تعليق

الاعلام وتحديات التنوع الديني في العراق
هل فكرت إسرائيل في ضرب مصر نوويا؟ وثائق سرية تكشف المستور
“مبادرة لجمع الشمل” في السودان.. والمظاهرات مستمرة
زواج مصري “ملكي”.. ابنة آخر ملوك مصر تدخل عش الزوجية
“قمة الغياب” في بيروت
الشاعرة والإعلامية هويدا ناصيف تكرّم الفائزين في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب في لندن
هل تبحثين عن مشروع صغير تستطيعين من خلاله إيجاد فرصة دخل لكي؟
زيارة وفد الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان الى ديوان الاوقاف بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنه الميلادية
شبكة إعلام المرأه العربية تختار د/ ثريا البدوى أفضل استاذه جامعية فى 2018
البشير: مشاكل السودان الاقتصادية تحتاج لصبر وحكمة
أوامر ملكية سعودية بإعادة تشكيل مجلس الوزراء
“خطة عسكرية روسية” لسحق الغرب بدون رصاصة واحدة
محاضرة عن قانون الاحوال الشخصية بجمعية المرأة العمانية بصحار
لجنة منطقة بيرسفي لاتحاد النساء الاشوري توزع هدايا اعياد الميلاد للأطفال
بوتين يلمح لزواج جديد.. فمن هي الحسناء التي أغوت رئيس روسيا؟
قنبلة “واتساب” الجديدة.. عملة لتحويل الأموال
ترامب يبرر الانسحاب الأميركي المفاجئ من سوريا
دعموش: أصبحنا على مشارف ولادة الحكومة وأهم ما أنجز تثبيت حق السنة المستقلين في التوزير
اطلاق جائزة شيخ الشهداء للإبداع الأدبي 2019
افتتاح معرض ” العيد سوا احلى” برعاية بلدية حارة حريك وحضور النائب فادي علامة
مسقط ضمن «أسعد» 3 مدن في الشرق الأوسط
اصدر مجلس الوزراء بجلسته الخميس عدة قرارات
العائلة الملكية تلتقي بجيمس بوند وجميلاته في العاصمة البريطانية لندن
“بيان إعلان محافظتي تلعفر وطوز”
مفتش عام وزارة الصناعة والمعادن يعقد اجتماعا لمناقشة تفعيل الدور الرقابي لدعم عمل الجهات التنفيذية في الوزارة
الشاعر د.علي الحج حسن والشاعرة الدكتورة مي مراد في زيارة لرئيس تيار وحدة لبنان الاخ راجي الحكيم .
العبادي العراق لايخضع لتاثير اي دوله
الموسوي : الحشد الشعبي أسمى من شائعات دواعش السياسة ورسالة المرجعية الدينية هي رسالة المحبة والسلام
البحرين تتهم إيران بالتورط في “تفجيرات كرانة
ابو عزرائيل (رامبو العراق ) يتجول في تكريت
رئيسة مؤسسة الشهداء تبحث مع الأمين العام لمجلس الوزراء تفعيل المادة (20/رابعاً) من قانون المؤسسة رقم 2 لسنة 2016
كهرباء ميسان ” تضع خطة استباقية لتفادي الاختناقات الحاصلة في الشبكة من حيث المحطات الثانوية قبل حلول الصيف
رئيس مجلس النواب يلتقي لجنة التربية النيابية ويؤكد على اهمية الاسراع في انجاز القوانين
العمل: ننتظر عقد اجتماعاً حاسماً لاستكمال الاجراءات القانونية لإطلاق راتب المعين للمعاقين العسكريين
شاكر جودت يشارك في مسيرة تشيع الشهيدالاعلامي علي ريسان
‏طلابنا_مستقبلنا_انقذوهم‬
تعتيم اعلامي عربي وكوردي على قضية غرق اكثر من 50 مهاجرا ايزيديا
الثنائي المبدعان علي منصور ومحمد فوعاني السبت 8:45 على شاشة ال MTV
المجلس الاقتصادي يدعو الأردن لتنفيذ مشاريع استثمارية بالعراق ومنح الفيزا للعراقيين
لبنانية تفوز بلقب ملكة جمال “بدينات” العرب
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك