عَلِيٌّ (ع).… مَنْهَجٌ !!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 290 views » طباعة المقالة :

 

بقلم _ نـــــــــزار حيدر

*لا يكفي أَن نتغنَّى ببطولاتِ أَمير المؤمنين (ع)! ولا يكفي أَن نفتخر بسيفهِ ومواقفهِ! ولا يكفي أَن نعجبَ بعبادتهِ وأَخلاقهِ! فإلى جانبِ كلِّ هذا ينبغي أَن نفهم سيرتهُ ومسيرتهُ وأَن نستوعب علمهُ ونسعى لترجمتهِ سلوكاً في حياتِنا! وعلى مُختلفِ الأَصعِدةِ! فعَليٌّ (ع) منهجٌ وهو عِدلُ القرآن الكريم وهو القرآن النَّاطق!.
*ينبغي علينا أَن نعيشَ نهجَ البلاغةِ دائماً! ولا يتحقَّق ذلك إِلّا بالتَّواصل معهُ بشَكلٍ مستمرٍّ! خاصَّةً الشَّباب في بلادِ المهجر! ينبغي تشجيعهُم وحثَّهم دائماً على إِقتناءِ نسخةٍ مِنْهُ ليتواصلوا معهُ فيغترفوا من علمهِ بدلاً من أَن يقضوا وقتهم عبثاً بوسائل التَّواصل الاجتماعي! فاذا علِم النَّاسُ ما في نهجِ البلاغة من علومٍ شتَّى لميَّزوا بين إِسلامَين! إِسلام مدرسة الخُلفاء التي أَنتجت الارهاب الذي يُهدِّد اليوم البشريَّة باسم الدِّين وباسم رَسُولِ الله (ص) والدِّين ورسولهُ منهم بُراء! وبين إِسلام أَهل البيت (ع) الذي يُقدِّم نموذجاً ملؤهُ الطُّهر والأَخلاق والإنسانيَّة!.
إِنَّهم (عليهمُ السَّلام) منهج الانسان بلا تمييز ومنهج إِحترام الآخر بِلا تمييز بل إِنَّهم الاعتراف والقَبول بالآخر بِلا تمييز! فالنَّاسُ في هذا المنْهَجِ صنفان كما كتبَ أَميرُ المؤمنين (ع) في عهدهِ الى مالكِ الأَشتر النَّخعي عندما ولَّاه مِصر {إِمَّا أَخٌ لَكَ فِي الدِّينِ، وَإمّا نَظِيرٌ لَكَ فِي الْخَلْقِ}.
منهج السِّلم المُجتمعي والتَّعايش الأَهلي، لأَنّهم ضدَّ العُنف والتعنُّت والتزمُّت! فعندما سأَلَ أَحدٌ أَمير المؤمنين (ع) عن معضلةٍ علَّمهُ أَوَّلاً درساً في طريقة السُّؤال ليستوعب الجواب قائلاً {سَل تَفَقُّهاً وَلاَ تَسْأَلْ تَعَنُّتاً، فَإِنَّ الْجَاهِلَ الْمُتَعَلِّمَ شَبِيهٌ بِالْعَالِمِ، وَإِنَّ الْعَالِمَ الْمُتَعَسِّفَ شَبِيهٌ بِالْجَاهِلِ الْمُتَعَنِّتِ} في إِشارةٍ مِنْهُ (ع) الى أَنَّ طريقة السُّؤَال والاستعداد للإصغاء للجواب هو الأَهمّ في عمليَّة التَّواصل بَيْنَ النَّاسِ!.
*لا ينبغي الاسترسال مع هذا الخَلط في المنْهَجِ! فإلى متى يظلُّ شيعةُ أَمير المؤمنين (ع) ضحيَّة منهج لم يعتقدِوا بهِ ولم يؤمِنوا بهِ طرفةَ عينٍ وأَقصد بهِ إِسلام مدرسة الخُلفاء؟! لماذا لا يميِّزون أَنفسهم بالاشهارِ عن منهجهِم الانساني الذي يجدُ المرء تفاصيلهُ في نهجِ البلاغةِ وعلى مُختلفِ الأَصعِدةِ؟!.
يجب أَن يعرف العالَم أَنَّنا ضحيَّة منهج التَّكفير والارهاب قبل أَيِّ واحِدٍ آخر! ففي عاشُوراء عام (٦١) للهجرةِ قتَل [إِسلامهُم] إِسلامنا في كربلاء! وفِي ذلك اليوم شهِدت الأَرض على أَوَّل مقبرةٍ جماعيَّةٍ في الاسلامِ مكوِّناتها عددٌ من أَهلِ بيت النبوَّة والرِّسالة (ع) ومن الصَّحابة! وفيهم الشَّيخ الكبير والطِّفل الصَّغير!.
في ذلك اليوم حزَّ إِسلامهُم [الطَّاغية يزيد بن مُعاوية] رأس إِسلامَنا [الامام الحُسين السِّبط (ع)] ورفعهُ على رؤوس الرِّماح ليطوفَ بهِ في البُلدانِ!.
في ذلك اليوم ذبحَ إِسلامهُم حتَّى الطِّفل الرَّضيع الذي طلبَ إِسلامنا لَهُ شربةً من ماءٍ بعد أَن جفَّ اللبنُ في صدرِ أُمِّهِ!.
ثمَّ سبى إِسلامهُم حرمَ إِسلامنا من النِّساء والأَطفال!.
وإِنَّ القومَ أَبناءُ القومِ! فأَلا يحقُّ لنا أَن نُميِّز أَنفسَنا عنهُم؟!.
*ملخص الكلمة التي ألقيتُها في احتفالية مولد الامام امير المؤمنين (ع) وذكرى سقوط الصّنم في بغداد والتي اقامها مركز الامام جعفر الصّادق (ع) في مدينة ديترويت بولاية ميشيغن.
*يتبع
١٤ نيسان ٢٠١٧
لِلتّواصُل؛
‏E-mail: nazarhaidar1@hotmail. com
‏Face Book: Nazar Haidar
‏WhatsApp & Viber& Telegram: + 1
(804) 837-3920

1

التعليقات :

اكتب تعليق

انتهاء فترة التسجيل في الدورة التدريبية والتحكيمية التي يقيمها الاتحاد العربي للكابادي
ملخص المؤتمر الاسبوعي لرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي / 20 حزيران 2018
الفريق رائد شاكر جودت يعلن عن مجمل العمليات الامنية لقوات الشرطة الاتحادية خلال 72 ساعة
المرجع الخالصي يعلن عن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق
مع حلول عيد الفطر المبارك بلدية النجف الاشرف تباشر أستعداداتها في تهيئة جميع مرافقها الترفيهية لاستقبال العوائل
مكتب الامام الخالصي يعلن يوم الجمعة غداً ١٥ حزيران ٢٠١٨م هو أول أيام عيد الفطر المبارك
المرجع السيستاني يفتي بعدم جواز بيع وتجارة واقتناء لعب الأسلحة البلاستيكية [الصجم]
الفريق رائد جودت: قطعات الشرطة الاتحادية في كركوك بأسناد طيران الجيش تنفذ عملية عسكرية في مناطق الرياض والرشاد .
العيسى يتابع معالجة المخلفات في مفاعل تموز ويؤكد : إنجاز الخطة سيتم في فترة قياسية
ايصال الكابل الضوئي لناحية الفرات في الانبار
العراق خارج التصنيف العالمي لجودة الطرق والامارات اولا
المرشح الفائز محمد شياع السوداني يطالب مفوضية الانتخابات بتبيان الحقائق
ماذا بعد خمسة عشر عاماً..؟
شاكر جودت …الاتحادية وباسناد من طيران الجيش تنفذ عملية تفتيش وبثلاث محاورفي محافظة كركوك
مركز الكلمة للحوار والتعاون في النجف يستقبل باحثين من امريكا وينظم لهم لقاءات مع اساتذة الحوزة العلمية
(أطفالنا لمسة حنان وزهور محبة )
حلم الطفولة في الصيف
رابطة الإعلاميين الشباب تطالب وزارة الداخلية بالإفراج عن مراسل قناة الشرقية
بعد وصوله إلى أرض الوطن الخبير الهندي يباشر تدريباته مع منتخب الكابادي
همام حمودي : القدس هي المفترق لفرز المواقف وشعوبنا لن تنخدع بزعماء يأخذوا المنطقة الى متاهات ودمار
الإمارات الأول خليجياً والرابع عربياً في تصفيات كأس العالم
هولندا تحصد الجوائز في مهرجان سينما وفنون الطفل بالقاهرة
الفوائد ألعظيمه لزيت ألزيتون ألطبيعي
السودان تدعم “التحالف العربي” في اليمن بـ 6000 جندي
رئيس مجلس النواب : ما يحدث في ديالى من خروقات في الملف الامنية يستوجب اعادة النظر فيه وبطريقة ادارته
اهدی لكم دارميات بقلمی للوطن
من الفيس بوك الى معرض مشترك
داعش يجبر الأرامل على الزواج من مسحليه
وزير الرياضه والشباب يستقبل منتخب للناشئين بمطار بغداد
داعش يكشف أسماء ضباط CIA المستهدفين
اعلام #الحشد_الشعبي ?? قوات الحشد الشعبي / الحشد التركماني / لواء 16 تمكنت مفرزة الصواريخ الموجهه من تدمير عجله بيك آب دفع رباعي محمله بالأفراد قادمه من أتجاه ” يرغون ” الى “تل جول” بالقرب من “قزل تبه” على مسافة 3 كم . #فريق_الاعلام_الحربي
زينب الكعبي : رصد الانتهاكات والتهديدات التي يتعرض لها الصحفيين والتجاوزات المستمرة في العمل الصحفي
قوات الحشد للمكون اﻻيزيدي يحرز تقدما على عصابات داعش
تجمع إعلاميو محافظة الانبار : لاعليك باصوات النشازفانت بالقمة يادكتور ابراهيم عوسج
الموسوي…… موجها بيانه اتجاه السفاره اﻻمريكية
قصيدة “عشقي حسين” للشاعرة والاعلامية د.مي مراد
رجل كندي يقتل أفراد عائلته ويكشف السبب على صفحة التواصل الاجتماعي فيس بوك
المرجع السيستاني يفتي بعدم جواز بيع وتجارة واقتناء لعب الأسلحة البلاستيكية [الصجم]
أغرب حالة طلاق في الإمارات
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك