الجالية المسلمة في بريطانيا تستذكر رمز العدالة الإنسانية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 202 views » طباعة المقالة :

 

الجالية المسلمة في بريطانيا تستذكر رمز العدالة الإنسانية

استقبل المسلمون في أنحاء العالم في الثالث عشر من شهر رجب الذكرى السنوية لوليد الكعبة المشرّفة وبطل الإسلام الخالد الإمام علي بن أبي طالب (ع) بمجموعة من الفعاليات والمهرجانات والنشاطات المتنوعة مستذكرين صوت العدالة الإنسانية ورمزها الذي نادى في العالمين: (الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق).
وفي العاصمة البريطانية لندن، احتفل المسلمون في المؤسسات والمراكز والحسينات والمعاهد العلمية، وفي حدث متميز حضرته جاليات مسلمة من العراق ولبنان وإيران والجزائر والبحرين، أقام المركز الحسيني للدراسات مساء الثلاثاء 11 نيسان أبريل 2017م وبحضور راعي دائرة المعارف الحسينية ومؤلفها المحقق الفقيه آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي، مهرجانا شعريا وخطابيا جلّل الشعراء والمتحدثون واستذكروا الدور الريادي لفتى الإسلام وربيب النبوة في تثبيت معالم الدين الحنيف الذي جاء به نبي الإسلام محمد بن عبد الله (ص) رحمة للعالمين.
عريف المهرجان الشاعر نزار الحداد الذي شنّف أسماع الحاضرين بمقطوعات شعرية من نظمه وإنشائه من الشعبي والقريض، أنشد في المهرجان قصيدة بعنوان: “وليد البيت” وهي من نظم الأديب المحقق آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي، جاء في مطلعها:
بدا لي ثغرُ الصباح مُبتسمًا … وعن وجه الليل كاشفا ظُلَما
ولاحَ الفجرُ السعيدُ مُبتهجًا … يُناغي ألوانَ الزهور مُغتنما
وراحت سربُ الطيور في طربٍ … تُباهي أنغامَ صبيةٍ شَمَما
ويعرج الفقيه الكرباسي على فاطمة بنت أسد التي انشق لها جدار الكعبة وفيه وضعت وليدها قائلا:
فمن أزكى الأسْدِ خير لَبْوتها … وفي الحُسنى فاطمٌ سَمَت كَرَما
أبَتْ إلا كعبة العُلا شرفًا … لتُرسي فيها وليدها الحَلِما
وحيث ولد عدل القرآن وصنو الرسول (ص) في بطن الكعبة، فكانت شهادته في محراب الكوفة، وفيها يختم الكرباسي قصيدته قائلا:
بمحراب الكوفة ابتُلي فرُدي … بدأ الدنيا ساجدًا به خَتَما
الشاعر الجزائري الدكتور عبد العزيز شبّين كان له نظمه في “نجم الغدير” أنشأ في المطلع:
أنجمًا لاحَ يومًا بالغديرِ … وُقيتَ دُجىً وغَيْمَ أسىً مَريرِ
ألا سألَ الطلولَ ذوو اشتياقٍ … وما ردّت جوابًا بالهجيرِ
وينتقل الشاعر الجزائري من بيت لآخر حتى يقف على سدة الحكم منشدًا:
أدار خلافةً سمحاءَ عدلاً … فيا لله من سَمْحٍ مُديرِ
وسارَ بركبها في يمِّ نوحٍ … سفينتُهُ اهتَدَتْ عندَ المسير
وعن الوشائج بين النبوة والإمامة، أنشد الأديب شبّين:
وليدُ البيتِ ميلادٌ لبُشرى … أدامتها القرابةُ من بشيرِ
لكل نبوة تأتي خليلٌ … يكون لها الوليَّ مع الوزير
ويختم الأديب الدكتور عبد العزيز شبّين قصيدته بقوله:
بخَيْبَرَ قد شهدنا عزَّ سيفٍ … فما عزُّ الكُليب وشأنُ زيرِ؟
تحدِّثُنا الصَّحائفُ عن حليمٍ … وتُخبرُنا الصَّفائحُ عن هصورِ!
فلستُ بمُخبرٍ عنهُ الأناسي … حديثُ شذاهُ في شَفَةِ العُصورِ!


وكان للنظم باللغة الإنكليزية حضوره في المهرجان، حيث أنشد الأستاذ رضا التميمي مدائح وموشحات لشعراء معاصرين من داخل بريطانيا وخارجها.
الأستاذ عمر ألاي بيك كانت له كلمة قصيرة تناول فيها البيت الهاشمي الذي ولد فيه الإمام علي (ع) مركّزا في حديثه على اللغط الذي أوجده الإعلام الجاهلي والأموي عن أبي طالب واسمه عبد مناف حيث أناف الناس وعلاهم، حيث قاله ناس فكفّروه، وفريق ذهب الى أنه كان من الأنبياء، وفريق أثبت وبضرس قاطع إسلامه يؤيد ذلك دفاعه المستميت عن النبي محمد (ص) ورسالة الإسلام وما قال فيه من شعر يدل كل بيت فيه على إسلام وإيمانه.
وبالرجوع الى الجزء الأول من كتاب “معجم أنصار الحسين .. الهاشميون” لمؤلفه المحقق الشيخ محمد صادق الكرباسي، عرج الأستاذ ألاي بيك في كلمته على مراحل نشأة الإمام علي (ع) وزواجه من فاطمة الزهراء، وما خلفه من أبناء وبنات منها (ع) ومن نسائه الأخريات حيث بلغ عدد الذكور فقط (28) ولدًا، منهم أبوبكر وعمر وعثمان، مؤكدًا أن الإمام علي (ع) ومنذ خمسة عشر قرنًا بعث إلينا برسالة إنسانية خالدة بأن المرء بسلوكه وأخلاقه وسيرته بين الناس لا بإسمه ولا نسبه وحسبه، مذكرًا الحاضرين بأسماء الذين استشهدوا في واقعة الطف بكربلاء من أبناء علي بن أبي طالب (ع) وأحفاده.
وأشار الأستاذ عمر ألاي بيك في نهاية كلمته إلى أهم ما أسسه الإمام علي (ع) من علوم عقلية ونقلية وتجريبية كالهندسة والجبر والرياضيات والطاقة وعلم الكلام، فضلا عن بيان نظام الحكم وعلاقة الراعي والرعية والمسؤولية المتبادلة بين القيادة والقاعدة لبناء أسس حكومة إنسانية عادلة.
عميد الدراسات العليا في الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية الأديب الدكتور إبراهيم العاتي كانت له قصيدة بعنوان “راية الحق” قال في مطلعها:
زها الوجودُ وشعَّت منه أنوارُ … لمولدٍ بالشذى الفوّاح موّارُ
وجهٌ أطلِّ على الدنيا فزيَّنها … تحفّهُ من رحاب القدس أسرارُ
في كعبة الطُّهر شاءَ اللهُ مولدَهُ … سبحانه يصطفي عدْلاً ويختارُ
ويضيف العاتي منشدًا:
يا فادي (المصطفى) بالروح يوم سَعَت … لِطَمْسِ نورِ الهُدى والحقّ أشرارُ
وكاشف الضرّ في (بدر) وفي (أحد) … وهازم الجمع في (الأحزاب) مغوارُ
إلى أن يقول:
قد كان سيفك للإسلام وجهته … وشانئوك على أطماعهم داروا
وفي مقطع آخر ينشد العاتي:
يا راية الحق لا تُخفى معالمها … والمؤمنون لأهل الحق أنصارُ
لقد أشَدْتَ صروحَ العدلِ باذخةً … وخيرها من هدى الرحمنِ مدرارُ
في دولة قد غدا الإنسان جوهرُها … فلا عبيدٌ رعاياها وأحرارُ
ويختم قصيدته بمقطع يدين فيه الجرائم التي ترتكب في بلاد المسلمين وغيرها باسم الإسلام عبر حكومات ظالمة وتنظيمات جامحة، منشدًا:
الذبحُ والسبي والتكفير مبدأهُمْ … وهُم بما أنزل الرحمن كُفَّارُ
صنائعٌ لبني صهيون غايتهم … أن يستغل الورى وغدٌ وجزّارُ
فليخسأوا لن ينالوا من عزائمنا … وفي الصفوف بيوم الزحف أبرارُ
عريف الحفل الأديب نزار الحداد، قال في واحدة من مقطوعاته الشعرية من النظم القريض:
بدرٌ ببدرٍ جندلَ الأبطالا … وسقى العدا كأسَ الحمامِ وجالا
وهوى على الكفّار يسحقُ جيشَهُم … ويصوغُ معجزةَ الزمانِ سِجالا
وحيث ابتدأ المهرجان بآيات من الذكر الحكيم وزيارة أمين الله تلاها وقرأها الحاج مجيد الصراف، ختمه المداح الأستاذ مصطفى النائب بمجموعة من الأناشيد والموشحات لشعراء عرب من النظم الشعبي والعمودي.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

إنطلاق مؤتمر روسيا والعالم الاسلامي بمشاركة الشيخ همام حمودي
حزب الامة …توحيد القوى المدنية لبناء دولة المواطنة
الخارجية المصرية تعلق على واقعة الاعتداء على مواطنة مصرية بالكويت
النيران تلتهم “جنّتهم”.. نجوم هوليوود يهربون للنجاة بأرواحهم
نائب رئيس مجلس النواب يبحث مع السفير الاندونيسي سبل توسيع آفاق التعاون المشترك وتفعيل دور لجان الصداقة بين البلدين الصديقين
الحداد يبحث مع اعضاء مفوضية الانتخابات العملية الإنتخابية في المرحلة القادمة
سردار … تطرح عن سيارة جديدة تيوتا هابريكس من على أرض معرض بغداد الدولي
اغنيّةُ الألـَق …..!!!
ميشيل أوباما تهاجم ترامب.. والرئيس الأميركي يرد
تركيا تأمر بتعتيم إعلامي على الانفجار الهائل بقاعدة للجيش
رئيس الجمهورية يستقبل بقصر السلام وفد شبكة النساء العراقيات
من هدف معالجة أزمة السكن دائرة الاعمار الهندسي تشرف هندسيا على مشروع المجمع السكني لشركة سومو
نائب رئيس مجلس النواب العراقي يبحث مع محافظ أربيل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين وسبل تنمية الأقاليم والمحافظات في الموازنة الاتحاديه لعام ٢٠١٩.
د.بشير الحداد يبحث مع وزارة البلديات والسياحة في اقليم كوردستان تعويض المتضررين من حريق سوق لنكة التجاري ، والأحداث الأخيرة للفيضانات وسيول الأمطار في القرى والمناطق
سوق العراق للاوراق المالية تطلق ورشه عملها تحت عنوان ” دور الحوكمة في جذب الاستثمار”.
تمثال محمد صلاح بمنتدى شباب العالم يثير ضجة
“الصندوق الأسود” للطائرة الإندونيسية المنكوبة يكشف سبب تحطمها
الوكيل الفني لوزارة الاتصالات يلتقي بعدد من الوزراء وممثلي الدول العربيه
وزير التجارة يزور ميناء ام قصر ويطالب ببذل اقصى الجهود لتفريغ حمولات الحنطة والتدقيق في نوعيتها
بيان وكيل وزارة الزراعة العراقية
نمو إنتاج السلطنة من النفط والغاز 2.9% خلال النصف الأول من العام الجاري.. وتوقعات بتحقيق مليون برميل يوميا هذا العام
حمامات سلام … ورود حمراء … بل أكثر
السوداني : الاستثمار الصيني_العراقي هو دعما للاقتصاد الوطني العراقي
مصرف الرافدين يعلن صرف رواتب المتقاعدين العسكريين ببطاقة الكي كارد
قصيدتي انت يا أمي مهداة الى كل الأمهات في عيد ميلادها الشاعرة مي مراد
احمد الاسدي في بيانة الرسمي لاقرار قانون الحشد الشعبي
لجنة التحقيق في سقوط الموصل
إيلان جديد في غزة
هيئة الحشد الشعبي تكشف عن اكبر صورة في العالم دخلت موسوعة غينيس للارقام القياسية
الأكاديمية الألمانية للإعلام تقيم ورشة في فن التسويق الإعلامي
تفاصيل جديدة حول محاولة اغتيال أردوغان
وزير الزراعة العراقي يلتقي بنظيره الايطالي لمناقشة سبل التعاون في المجال الزراعي بين البلدين
وزير العمل : تجاوزنا مرحلة تخطيط الأهداف وننطلق نحو التخطيط المعتمد على النتائج استجابةً لمنهج الحكومة
الجدار الجديد لمنطقه الخضراء
الطرفي ان المرجعية العليا تبارك اي خطوة فيها مصلحة للعراق وشعبه في بناء بلدهم وحقن دمائهم ووحدة صفهم .
وزير الداخلية الاستاذ قاسم الاعرجي يلقي باخيه في السجن
وحدة قتالية نسائية في كوباني تقتل قيادياً في داعش ومرافقيه
قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، جاثليق كنيسة المشرق الآشوريّة
“نووي إيران”: واشنطن تسعى لتقويض “فيتو” روسيا.. وخامنئي “منزعج” من التهديدات
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك