هل تدفع لندن الثمن؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 314 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامية / غادة محمد – مكتب سلطنة عمان – يُعد الهجوم الإرهابي الذي حدث أمس الاول بالعاصمة البريطانية لندن تطوّرًا جديداً ومفاجئًا لتلك الموجة التي اجتاحت أوروبا منذ فترة؛ حيث توالت الجرائم من فرنسا إلى المانيا وها هي تصل إلى بث الفزع في قلب لندن، وعلى بعد خطوات من البرلمان البريطاني، وكأنّ منفذي الهجوم يوجهون رسالة تحدي للحكومة البريطانية وأجهزة أمنها.
الجميع يعلم عدد الكاميرات الذي يراقب أدق حركات والتفاتات الناس في كل شبر في العاصمة البريطانية، فما بالنا بالمنطقة التي يقع فيها البرلمان، ووقت انعقاد إحدى الجلسات التي كانت تحضرها رئيسة الوزراء، وأنّ الأمر لم يتوقف عند جريمة واحدة بل أكثر حسب المعلومات التي تكشّفت حتى الآن.
أهم ما يمكن الإشارة إليه في هذه الآونة بعد إدانة شديدة للجريمة الإرهابية التي وقعت أنّ لندن كانت منذ سنوات طويلة ولا زالت حضناً دافئاً للكثير من الجماعات الإسلامية بمختلف توجهاتها من أكثرها اعتدالا لأكثرها عنفاً، حتى إنّ بعض الحكومات الإسلامية اشتكت كثيرا من تلك الحرية التي يتمتع بها معارضوها الإسلاميين في أهم عاصمة أوروبية، واليوم العالم يواجه خطراً مترامياً لا يعترف بحدود ولا جنسيات ولا لون وإن كانت له مراكز بعينها إلا أن أذرعته منتشرة تنشر القتل في كل البلاد، ألا وهو تنظيم داعش الذي قد تتحمل بريطانيا جزءاً من وِزر زراعتِه وريِّه حتى نما وكبر وتغوّل إلى هذا الحد الذي صار يفزع الجميع.
قد يكون القتلة الذين نفذوا الهجوم من أفراد هذا التنظيم الإرهابي، وقد يكونوا متأثرين بدعايته كما قال مسؤول حكومي أوروبي لرويترز أمس والذي أكّد أنّ المُحققين يدرسون احتمال أن يكون منفذ الهجوم تأثر بالدعاية التي يروج لها تنظيم داعش.
حتى الآن يبدو أنّ الهجوم بثّ الرعب في قلب لندن وهو ما يبدو أثره واضحاً على التحذيرات من داخل وخارج بريطانيا التي تُطلَقُ كل دقائق منذ أمس، والسفارات التي تصدر بيانات تحذّر رعاياها، وإجراءات تأمين المواقع البريطانية في دول أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك إجراءات التأمين للعاصمة بأسرها والتوقعات بهجمات أخرى.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

افتتاح مهرجان الزهور والحرف في مدينة الشمس بعلبك على بركة رأس العين
أنطلآق المؤتمر العاشر لرابطة المرآة
قائدات سوريات في مركز “القيادة النسائية في العالم العربي”
لستم أقلية….
أنطلاق ((معهد لدراسات التنوع في العراق))
اعلام الأقليات/ منظمة دعم الاعلام المستقل الIMS
كيف تواجه أمهات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ضغوطات الحياة
“العجمية” تواجه مخاوف أمهات ذوي الاحتياجات الخاصة
م / تخصيص مبالغ مالية للعوائل النازحة…
السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
مؤسسة الهدى للدراسات تنظم المؤتمر السنوي الأول حول دور المرجعية في بناء الدولة العراقية
قوات سرايا الجهاد : تدمر (4)عجلات مفخخة وتقتل اكثر من (20) داعشيا ً وتستولي على (3) عجلات غرب الموصل.
التوتر يفقد الذاكرة
رئيس ائتلاف دولة القانون يستقبل سفير جمهورية تركيا لدى العراق
أوباما يدشن صفحته الخاصة على “فيسبوك”
الشيخ عامر البباتي الناطق لدار الافتاء العراقية ..توحيد كلمة الصف هي جمع كلمة صف العراقيين لعدم التفرقة ونبذ الطائفية
مكانة المرأة الكوردستانية ودورها قبل وبعد الانتفاضة
رحاب العبودة تزور مستشفى اليرموك
المالكي: كان على الحكومة تلبية احتياجات المواطنين بعد الانتصار على داعش وارتفاع اسعار النفط
شنكالي يدعو الكتل السياسية الى الاسراع في تقديم اسماء مرشحيها لشغل الهيئات المستقلة بالاصالة بدل الوكالة
لجنة مؤسسات المجتمع المدني تناقش مع منظمة دولية خطتها الاستراتيجية
رحلتي الى البندقية .المدينة العائمة … الجزء الاول
الوجود العسكري التركي في العراق
وزير الخارجية الأمريكي يلتقط “سيلفي” مع فيل
حملته لتشريع قانون حماية النازحين وادارة الكوارث…
الآحتفال بإعلان قداسة الأم تريزا
فوائد رمضان الصحية يقول تعالى في كتابه الكريم [ وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون] يحمي_من_السكر
خاص /بثينة الناهي دعا النائب السيد علي المالكي قائﻻ :-الى الشعب العراقي العظيم احفظو هذا التاريخ ، نحن الان دخلنا عصر الدكتاتورية والتفرد بالسلطة من جديد. واوضح المالكي ” حيث ان السيد رئيس الوزراء عندما جلب اسماء الكابينة الوزارية سلمها بظرف مغلق الى رئيس مجلس النواب فالوقت نفسه مطلوب منا كنواب التصويت على الاسماء المرشحة الوزارات من دون ان نعلم عنهم شيئا مسبقا. ومن جانبه اشار المالكي بحديثة ان رئيس مجلس النواب شكل لجنة لدراسة هذه الاسماء متجاهلا دور السادة النواب الذين هم ممثلي الشعب. مكتب الاعلامي للنائب علي صبحي المالكي
المركز الثقافي العراقي في بيروت ينظّم حفل توقيع لرواية ( حصرم )
قطرات مطرية تفضح هشاشة البنيات التحتية بالدروة
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك