ألإصلاح ألسياسي وألإجتماعي في ألعراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 248 views » طباعة المقالة :

 

الأصلاح السياسي والأجتماعي في العراق
بقلم هدى عبد الرحمن الجاسم
وخطر التقسيم والتشتت وفتيل الحرب الأهلية المشتعلة هنا وهناك وانقلابات وتآمرات ,وحروب وأحتلالات بعد أكثر من نصف قرن من أنقلابات وعسكري ( أقصد بناء المنظومة الأمنية على أساس مهني ) ….ألخ مجتمعية جذرية .. أرى من الضرورة الملحة الى اصلاح أجتماعي أولا وسياسي .
ولتحقيق هذا العقد الإجتماعي الجديد نحن بحاجة إلى إعادة بناء الدولة من اصلاح يتماشى وتطور الفكر والوجود السياسي والثقافي داخل المجتمع العراقية ، أي إعادة النظر في مفهوم الوطنية والسيادة ومعنى الدولة الحديثة.تضم مختلف الأطياف الثقافية والعرقية إن الدولة المدنية بالمفهوم الحديث هي تلك البقعة الجغرافية التي تظم بين أسوارها قبائل وأطياف وأديان يوحدهم ويؤلف بينهم مفهوم الوطنية الخالصة التي يجب أن تعلو على كل القضايا المجتمعية الأخرى.
الوصول إلى مفهوم الدولة الوطنية كحقيقة بحاجة إلى نظرية متماسكة وأيضا معبرة عن أهداف مجتمعية بعيدة المدى، يعني ضرورة إصلاح شامل لواقع فكري وثقافي يتحرك باستمرار لا يرسو على أساس نظري معين بل يعبر عن طموحات وأفكار ورؤى مختلفة لجميع فئات الشعب تجتمع آراؤهم على ضرورة تغيير الواقع السياسي والإجتماعي المعاش نحو الأفضل والمزيد دائما من هامش الحرية والعدالة الإجتماعية والمحاسبة .
وإذا كنا لم نستفد من ماضينا بكل أمجاده وأيضا من الحركة الإصلاحية التي فالأفضل أن نحدث قطيعة مع الحنين إلى الماضي ولنهتم بالواقع الحالي لبلورة أفكار للغد وإيجاد صيغ للتعايش والمصالحة الوطنية وإبرام عقد اجتماعي يؤلف بين الأفراد والمؤسسات من أجل مشروع وطني هادف يضع البلاد على السكة الصحيحة.
إذن نحن بحاجة إلى نموذج، وأي نموذج؟
نموذج خاص وخالص غير مستورد، جديد في الزمان والمكان يبدأ بعقلانية جديدة والقضاء على الإستبداد والاستحواذ على السلطة وامتلاك زمام الأمور والهيمنة الطبقية على دوائر الحكم، يعمل على إرساء قواعد تداول السلطة وتقوية مؤسسات الدولة التي تضمن احترام حقوق الأفراد والجماعات وتهدف إلى الرقي بالفرد والمجتمع وتدبير محكم لخيرات الوطن. لأن الملاحظ الآن أن الفوضى الحاصلة لم تفرز تغييرات تذكر على مستوى القيادات بل أعادت نفس الوجوه والأسماء ولم تحمل أي مشروع جديد ينهي مأساة الشعوب وطول انتظارها مما ينذر باستمرار الأزمات والمشاكل وظهور حالات شاذة- مرضية سياسيا وثقافيا واجتماعيا في المجتمع العربي وربما إعادة صنع الإستبداد والطغاة من جديد بألوان وأسماء جديدة.
فأنا لا أرى جانبا مشرقا فيما حصل ويحصل رغم بعد التفاؤل المفرط والمُقنًّع من طرف بعض الدعاة السياسيين وكذا بعض المحسوبين على الثقافة الذين مجدوا قائد الأمس وها هم يمجدون هذا اليوم وربما أحدا آخر غدا، دون إبداء آراء وأفكار تساعد على النهوض بهذا المجتمع المنهك القوى والمستنزف منذ عقود. واقع أسود مرير وغد ليس له ملامح لا يعلمه إلا الله في غياب تنظير حقيقي وقراءة علمية للأحداث والوقائع الإجتماعية وتحليلها والإستفادة منها.
كما أن العديد من المثقفين يرجعون سبب تخلف العالم العربي إلى المشكلة السياسية، وأن الغرب يعيش في كنف مؤسسات ضامنة للممارسة السياسية وراعية لها والبلاد العربية لم تسلم بعد من الفكر الإستبدادي. أي الدولة الوطنية في الغرب ساعدت على نشوء ديمقراطية الممارسة الفعلية، بمعنى أن طريق الإصلاح يبدأ من التجسيد الفعلي للدولة الوطنية ومن خلالها بناء نموذج متكامل وشامل لبناء مؤسسات وهيئات قوية ومستقلة عن السلطة عمل المجتمع بشكل سوي وسليم.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

الصحافة الاستقصائية في اليمن عوائق عدة ومحاولات محفوفة بالمخاطر
وفد من لجنة الدفاع العربي السوري تزور عائلة الشهيد وليم أيمن سعد
أكاديمية صيدا أقامت حفل تخرج طلاب الشهادات للعام الدراسي 2017- 2018\
أقوى عشر مسلسلات سورية في رمضان 2018… تعرف عليها!
اكتشاف جديد مذهل.. «الزنجبيل» يعالج مرضاً قاتلاً
لقاء رئيس لجنة الدفاع العربي السوري في لبنان د.علي حسن طقو بالشيخ محمد أمين علي
ملايين ليرة جائزة”حسن كامل الصباح لابتكارات الشباب”
مرسم وطن المقاومة الخامس الفن كما الحب لا يعرف عمراً
د.علي حسن طقو رئيس لجنة الدفاع العربي السوري في لبنان يكرم سفير ايران في سوريا
صحفي عراقي يهدد بلقتل اثر انتقاده للسياسين في ظل الأنتخابات
مباراة العلوم 2018:” رؤية للإبتكار”
المؤتمر الدولي سلامة الغذاء أقامته الجمعية اللبنانية لمساعدة مرضى السرطان والامراض المستعصية
الآرث المسيحية في الذاكرة
خرير الماء
بين الترشيح للبرلمان او التنافس على المنصب
المرجع الخالصي يدعو الشعب العراقي لتخليص البلد من فتنة العملية السياسية التي رسمها الاحتلال
مربي الأجيال يحتضن التلاميذ المشاركين في فعاليات مهرجانها الربيعي
الاعلاميات والمفوضية يعلنان نتائج استطلاع ترشيح المراة للانتخابات والنتائج تعكس وعيا مجتمعيا باهمية المشاركة وتراجع بغداد مدنيا وتقدم البصرة
(بالحب والحنان نرتقي باطفال التوحد في العراق) أحتفالية في دار الازياء العراقية
الممثل الأممي الخاص يُدين الهجوم الإرهابي الجبان في هيت
طائرة عراقية تقل المواطنين العراقيين العالقيين في مطار اسطنبول
وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة الاستاذ طارق الخيكاني : الوزارة تواصل تنفيذ مشروع بناية المرور السريع في بغداد .
من هو إسماعيل سرر توركمن
الابراهيمي يبارك حطة فرض القانون
داعية مصري يقرر الانتحار
نائبة كردية تحذر من انقلاب بغداد على الشراكة والدستور وتؤكد ان الاصلاح اصبح سيفا لتهميش الكورد وقطع اخر خيوط العلاقة بين بغداد واربيل
صاحبة اكبر كنيسة في الشرق الأوسط مهددة بسرقة الاجراس!
قتل المسؤول الأول عن مجزرة سبايكر
بالفيديو.. كيف أقنع “داعشي” مراهقة بالزواج منه عبر “سكايب” ؟
تقليص الدوام الرسمي ساعة واحدة خلال شهر رمضان
مصر والهند تواجهان العولمة بالمحافظة على التراث الثقافي
مهرجان خليل مطران الشعري الثاني على مدرجات معبد باخوس في قلعة بعلبك الاثرية
تعرف على أغنى أغنياء العالم عبر التاريخ
32 سنة سجن عقوبة الـ (like) على صورة ملك تايلاند
النائب سوران اسماعيل يلتقي وزير الهجرة والمهجرين
إبداع عاملي يرسم حب المقاومة وسيدها في وادي الحجير
بيان صحفي:  تحالف 1325 يدعو للتهدئة والحوار من أجل سلام دائم
القبض على أخطر إرهابي سعودي بعد 19 عامًا من الملاحقة
السيد محمد التواتي البرعصي رئيس الإتحاد العام لطلبة ليبيا
مبارك لحشدنا…
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك