البرادعي يخرج عن صمته و يكشف تفاصيل الإطاحة بمرسي ومسئولية السيسي عن المذابح

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 871 views » طباعة المقالة :

 

1431434572-klmtyالاعلامية / غادة محمد – مكتب سلطنة عمان – اتفقنا مع قادة الجيش على انتخابات رئاسية مبكرة، وخروج آمن وكريم للدكتور مرسي، ونظام سياسي يضم الجميع، بمن فيهم الإخوان والإسلاميون، ولكن تم الإلقاء بكل هذا من النافذة” بتلك العبارات عاد الدكتور محمد البرادعي ليطل مجددا على المشهد السياسي المصري بعد فترة صمت اختياري ليفضح خطة التآمر على الرئيس محمد مرسي بين القوى السياسية وقادة الجيش في مشهد الثالث من يوليو.

وكان الدكتور محمد البرادعي الذي شغل منصب نائب رئيس الجمهورية في عهد الرئيس المعين عدلي منصور عقب الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو 2013 قد أثار جدلا واسعا على مدار الـ 24 ساعة الماضية بسبب تصريحاته المثيرة التي أدلى بها أمام مؤتمر حالة الاتحاد الأوروبي، المقام حالياً في فلورنسا بإيطاليا، والذي نشرت الصفحة الرسمية له على “فيسبوك” مقتطفات منه.

ورغم أن البرادعي لم يوضح في تصريحاته معنى “الخروج الكريم” للرئيس مرسي وما تم التوافق عليه تحديدا بشأنه، إلا أن تصريحات البرادعي جاءت بمثابة الصدمة والمفاجئة لمؤيدي انقلاب 3 يوليو قبل معارضية، حيث كشفت التصريحات بوضوح تفاصيل خطة المؤامرة على الرئيس مرسي، حيث أكد أن تفاصيل الخطة في الثالث من يوليو 2013 كانت تتمثل في التوافق على سلسة خطوات هي إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وخروج «كريم» وآمن للسيد محمد مرسي، ونظام سياسي يشمل الجميع بما فيهم الإخوان المسلمين وغيرهم من الإسلاميين، بالإضافة إلى بدء عملية مصالحة وطنية وحوار وطني وحل سلمي للاعتصامات” وذلك بحسب قوله.

وتابع قائلا « كانت هناك خطة جيدة للبدء فيها، ولكن كل هذا ألقي به من النافذة وبدأ العنف، وعندما يكون العنف هو الأسلوب ويغيب عن المجتمع مفهوم العدالة والهيكل الديمقراطي للعمل السياسي فلا مكان لشخص مثلي، ولا يمكن أن أكون مؤثرا».

واعترف البرادعي بفوز الرئيس محمد مرسي في انتخابات نزيهة، وقال “الإخوان دخلوا الانتخابات وفازوا بنزاهة، ولكننا وصلنا معهم إلى نظام إقصائي، وهو آخر ما كنا نحتاجه في تلك المرحلة، فنحن كنا بحاجة إلى توافق وطني يحتوي الجميع في يوليو 2013 كان عليّ أن أكون جزءا من المعارضة، وهدفي كان التوصل إلى نظام يضم جميع طوائف الشعب، الإسلاميين وغيرهم”.

البرادعي تحدث عن باقي المنطقة وثورات الربيع العربي، لكن حديثه عن الانقلاب العسكري كان أكثر تفصيلاً وأشد تأثيراً، خصوصاً أن شهادته تعني إدانة صريحة لكل ما جرى من خطوات، بدءاً من سفك دماء آلاف المعتصمين السلميين في فض اعتصامي ميداني رابعة والنهضة، ثم قفز قيادات العسكر على السلطة، وشيطنة المعارضين وتخوينهم وحبسهم. وهو عكس ما كان متفق عليه في مشهد 3 يوليو.

ماذا يقصد البرادعي بالخروج الكريم لمرسي؟

وعقب تصريحات البرادعي اشتعلت التغريدات والتعليقات عبر مواقع التواصل الإجتماعي، التي تعتبر أن كلام البرادعي اعترافي رسمي بمشاركته في انقلاب 3 يوليو ، وأن حديثه عن خروج كريم للرئيس مرسي ليس سوى محاولة لتقنين وتجميل شكل الانقلاب العسكري.

وتساءل النشطاء عن معنى الخروج الكريم للرئيس مرسي، وهل يعني إزاحته عن السلطة ثم تكريمه بشكل لائق وفرض حراسة جبرية عليه؟! أم يعني ازاحته عن السلطة ومن ثم تخييره للسفر خارج البلاد والإقامة في أي دولة أخرى؟! ام ابقاءه في مصر وتعيين حراسة خاصة له ومعاملته كرئيس سابق للبلاد؟! أم ماذا؟!

فيما اعتبر الصحفي والناشط عمار مطاوع ا أن البرادعي ليس بالسذاجة التي تعوقه عن فهم الفارق بين الإرادة الشعبية والانقلاب العسكري، وقال “حد يقول للبرادعي إن لما يبقى رئيس منتخب (عبر انتخابات نزيهة حسب رأيه)، ويحصل “اتفاق” بين مؤسسة الجيش وجهة معارضة على إزاحته من الحكم.. يبقى ده في العلوم السياسية اسمه انقلاب عسكري.. انقلاب عسكري.. انقلاب مش إرادة شعبية”.

شهادة دولية ضد “السيسي”

الإعلامي سامي كمال الدين اعتبر شهادة البرادعي إدانة واضحة للسيسي عن الدماء التي سالت طوال عامين في مصر، وقال: “شهادة البرادعي اليوم شهادة دولية، مع ضمّها للتسريبات تثبت أن السيسي قتل الآلاف مع سبق الإصرار والترصد.. لو محامي شاطر هيمنع السيسي يخرج بره مصر”.

البرادعي يتملص من المسؤولية

في الوقت الذي اعتبر فيه “شريفوفيتش” أن تصريحات البرادعي بمثابة تملص من المسؤولية عن الدماء التي سالت، وقال “البوب بيغسل ايده من جرايم الانقلاب”.

اتفق معه الإعلامي وسام عبدالوارث وقال “البرادعي يستعد للمشهد القادم باحثاً عن دور في ركام التوقعات”، وأيّدهما أشرف قائلاً “البرادعي بيحاول يعيد تدوير نفسه مرة أخرى، ومحاولة عابثة لغسل يديه من الدماء، والتبرؤ من عار الاشتراك في الانقلاب، دائماً البرادعي يظهر في أوقات الضباب، أم أن قوى ما تحركه إما لتخويف النظام الحالي، أو طرحه كبديل في حالة سقوط هذا النظام”.

وذكّروا الناشطين البرادعي بتصريحاته السابقة لـcnn، والتي كان يشغل وقتها منصب نائب الرئيس، ونشروا الفيديو الخاص بالحوار مذيّلا بـ”للتذكير”، والذي نفى البرادعي فيه أن يكون مشهد 3 يوليو انقلاباً عسكرياً، واعتبره تغييرا بسيطاً في المسار الديمقراطي، ودافع فيه باستماتة عن عدم إجراء انتخابات مبكرة، ما يدعم فرضية أن البرادعي تلقّى وعوداً بأن يكون له دور في المشهد المصري في الفترة القادمة، جعلته يفصح عن الكواليس الحقيقية للمشهد.

اعتراف البرادعي وفضحه لكواليس 3 يوليو، دعا الإعلامي عمرو أديب إلى مطالبة النظام بالرد على تصريحات البرادعي من إدانة للإدارة الحالية، وتحميلها المسؤولية عن السنتين العجاف في مصر، والعنف الذي ملأ ربوعها،.

وقال أديب “في حالة عدم صدور رد، سيكون ذلك اعترافاً بصحة ما جاء في شهادة البرادعي على تاريخ ما حدث، وأن الإخوان كانوا على اتفاق بخروج آمن وكريم لمرسي، والمشاركة في الحياة السياسية”.

اللافت أن مواقع أخبار على صلة قوية بأجهزة سيادية كموقع “الموجز”، نشرت تصريحات البرادعي على نطاق واسع، ما يدعم فرضية صراع الأجنحة داخل إدارة السيسي، وأن هناك بعض الأجهزة “علقت الرمانة للسيسي” كما تعبّر العامية المصرية.

https://www.youtube.com/watch?t=20&v=eUnPZrfE_OE

 

1

التعليقات :

اكتب تعليق

اتفاق يمني يمهد الطريق لحل شامل يحقق رؤية التحالف
مذيع تلفزيوني يحترق على الهواء مباشرة
حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب
فرع دهوك للاتحاد النساء الاشوري يستقبل مسؤولة منظمات المجتمع المدني  
اتحاد النساء الأشوري يقدم التهنئة لاتحاد الطلبة والشبيبة الكلدوأشوري بمناسبة الذكرى تأسيسه.
“حبق” للشاعر والفنان سليم علاء الدين يحتفى به في المركز الثقافي الروسي
بمواجهة “السترات الصفراء” ماكرون يغير تكتيكاته.. ويأمر بـ”القبضة الحديدية”
انسحاب قطر من “أوبك”.. تحالفات خبيثة وأسباب خفية
وفاة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب
تفاصيل مروّعة لجريمة قتل المذيع البريطاني بلبنان
غضب واحتجاجات بعد جريمة مروعة بحق فتاة فلسطينية
ثقافة وفن : إفتتاح أول مسرح وسينما مجانية في لبنان
قصر بعبدا يستقبل وفد مدرسة الجمهور الفائز بميدالية ذهبية في معرض إلمانيا
ندوة الأستاذ الزائر (Fullbright) في نقابة الأكاديميين العراقيين
نقابة المعلمين العراقيين تعقد اجتمعها الرسمي… احالة محافظ نينوى الى وفق القانون
بناء البشرة السمراء  أنموذج للتمييز العنصري في العراق
المظاهرات تعم باريس.. والشانزليزيه يتحول لساحة مواجهات
مصر على موعد مع كشف أثري كبير
“ناسا” تحذر من اقتراب كويكبين عملاقين من الأرض
بيان رابطة المرأة العراقية بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
المنظمة الدولية ومراسم وضع إكليل من الزهور ترحما على أرواح شهداء الكرادة
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل وفدا من الكونغرس الامريكي
– من لقاء رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي مع رئيس مجلس النواب الامريكي
جامعة الكوفة تعقد ورشتها “أثر النزوح على سلوك الأطفال بالعراق”
افتتح المعرض التشكيلي في قصر الأونيسكو “بيروت و بغداد رسالة محبّة”
غضب واحتجاجات بعد جريمة مروعة بحق فتاة فلسطينية
فريق طبي يزور مركز صحي جبهه للتحري عن مرض النكاف .
بيان …المجلس الاستشاري لحقوق الانسان
جو رعد في افتتاح مركز تجميل… لايوجد لدي بيت بالعراق لكن قلوب العراقين هو بيتي
مباحثات عمانية روسية لتعزيز التعاون في المجالات الثقافية
الاحتفال باليوم الدولي للديمقراطية
الشمري يستنكر تدخلات السفير السعودي المتكررة بالشان العراقي ويصفها بالاستهانة واللامبالاة بسيادة العراقية
الاعلامي محمود المنديل ..المنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات: السعودية ترفض الحوار وتعيد إستخدام سلاح محظور في اليمن
الصناعات التعدينية ليومها السابع في فعاليات معرض بغداد الدولي
امرأة تقرأ ولولة الريح
المهندسون في ميسان يطالبون بمخصصاتهم المهنية وإقرار قانون حمايتهم
93% نسبة التعمين في البنوك المحلية بنهاية الربع الأول من 2015
السوداني : وزارة العمل على تماس مع المجتمع وتدعم الشرائح المستضعفة
مؤسسة جماعة علماء العراق رداً على تفجيرات الحلة
التميمي : نؤكدعلى ضرورة تشكيل وفد وطني من خبراء عراقيين لإ يجاد حلول دائمة لان نسبة مخاطر إنهيار سد الموصل قلت لكن حلول معالجته مازالتْ وقتية
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك