لقاء وحوار مع الدكتور عبد الرحمن ذياب مدير المركز الثقافي العراقي في لندن

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 1٬229 views » طباعة المقالة :

 

image

رجل نسج من خيوط المجد شهادات النجاح والتقدير
وعبر بحور المصاعب بشراع من صمود ….كالأسد اذا حضر بين هامات الحضور وكالصرح يعانق ببلاغة كلامه سماوات من نور وهبه الله فضاء من حكمةٌ وقوة وحنكة يواجه بها مخاطر العبور هو الدكتور عبد الرحمن ذياب مدير المركز الثقافي العراقي في لندن حاورته وكان لنا هذا الحوار :

١-من هو الدكتور عبد الرحمن ذياب؟ السيرة الذاتية ….

١-عبدالرحمن ذياب صحفي عراقي يجمع بين الأكاديميا والعمل الصحفي على الارض، خلفيته الأكاديمية هي مزيج بين جامعة بغداد وجامعة ستي في لندن . هذا التنوع في أعطاني مساحة واسعة في تطوير مفاهيمي الصحفية ونمى قدراتي بشكل كبير فقد استطعت ان اجمع بين عملية الشرق ومثالية الغرب. أنا حاصل على بكلوريوس وماجستير من جامعة بغداد في الصحافة المكتوبة وماجستير ودكتوراه في الصحافة التلفزيونية من جامعة ستي بلندن.

٢- دكتور عبد الرحمن اين تجد نفسك في الصحافة وعدسة الكاميرا او في الادارة؟ وكيف توفق بين الاثنين ؟

٢-بلا شك ان العمل الصحفي هو المكان الذي اجد نفسي فيه وخاصة الأفلام الوثائقية كونها تسلط الضوء على حقائق غائبة تمس حياة الناس في بقعة ما في عالمنا الذي اصبح قرية صغيرة قبل اكثر من عقدين من الزمن. اما الادارة أنا أمارسها اذا شعرت باني قادر على ان أضع بصمة او أنجز شيئا مختلفا عما يجري حولي . وعمل الفريق هو حجر الزاوية وفلسفتي في العمل حيث انني لا أميل الى الانفراد بالاشياء وأحب المشاركة عندما تكون في محلها وكما يقول الإنكليز I am not bossy just I have a better idea

٣- الى اين يأخذك الحنين بعدسة الكاميرا؟

عدسة الكاميرا تأخذني بالحنين الى الانصاف الى الحقيقة الغائبة الى القول السديد والراي الموضوعي وتسقمني احاديث العنصرية والطائفية من الكاميرا

٤-ماذا يعني لك الشعر ؟وكيف تقيّم الشعراء؟

٤-الشعر ديوان العرب فهو اول سجل لادبياتنا ، كما أني انظر الى الشاعر بعين اخرى فهو من يحول الغضب الى كلمات لها موسيقى وعبير لاتختلف عن موسيقاه وعبير شعره في شعر الحب والوجدان . الشعر يعود بي الى إنسانيتي لا يذكر الا بمن أحب ناهيك عما يحمله من حكمة … لاشك ان اول كتاب اشتريته كان ديوان المتنبي عندما كنت سن المراهقة فاغتالني المتنبي لعدة سنين

٥-كرجل عربي مغترب وناجح كيف اعتليت صهوة النجاح رغم وجود الحساد والمنافسين؟

٥-من الصعب ان أقول عن نفسي أني ناجح او متميز ولكن أستطيع القول باني حققت نجاحات صحفية كبيرة في إنكلترا منها الفوز بالجائزة الملكية التلفزيونية البريطانية وكذلك على الجائزة الدولية للصحافة . اما المنافسة الغير شريفة فهي موجودة في عالم اليوم وخاصة عالمنا العربي فقد تعرضت لهجمات كثيرة ولكني لا اشغل نفسي بها مطلقا وليس لها مساحة في يومياتي لانها فلسفة المفلسين

٦-ما هو الدافع الأساسي لتحقيق طموحاتك ؟
ماذا حققت منها وماذا تتمنى ان تحقق مستقبلا؟

٦-الطموح عندي ليس له حدود ولكني اؤمن في ذات الوقت بما أنال ، لذا فأنا اعمل بكل ما أوتيت من فهم وقوة وجهد لتحقيق أهداف في ذهني وفي نهاية المطاف أكون راضيا بما قسم الله لي من منجز فلا أغبط احد على شيء ولكني مشغول بمنجزي وحساب المسافة بينه وبين الطموح .

٧-من ساندك في الحياة ؟

ابي رحمه الله هو من ساندني كي أكون له كل الفضل علي في ضروف صعبة وخاصة ايام ًالحصار اللعين على العراق كما انه ساهم كثيرا في بناء افكاري ورؤيتي للحياة.

٨-لأي شخص في حياتك تقول له شكرًا ولأي شخص تقول له عذرا ً ؟

أقول لابي شكرًا لانه اسهم في بناء كل شيء في شخصيتي وبالطريقة التي أحب وأقول عذرا لامي التي اجبرت على العيش بعيدا عنها بعد ان جاء وقت سداد دينها علي عرفانا وحبا.

٩-كيف تواجه الاعداء والحاقدين وبأي أسلوب تتعامل معهم؟

ليس لي عدو فأنا أبغض الكراهية حقا وصدقا ولكني أهمل من يسيء لي . فلسفة الاهمال للمسيء أفضل نعمة في هذا الزمن.

١٠-المركز الثقافي العراقي في لندن هو الاول بنشاطاته على صعيد اوروبا ،ما هو سر النجاح واستمرارية النشاطات ؟

سر نجاح المركز عدة عوامل اولا أبعدته عن السياسة والدين ونأيت به عن ميولي الشخصية ودافعت بصدق عن استقلاليته وحرية فضائه وتركت المقود بيد المثقف العراقي الذي يقدر متى تنتهي مساحة حريته بنفسه بلا خطوط حمراء . فكانت المهنية والحرفية هي باكورة فلسفة عمل المركز اعتقد ان الحرية المطلقة الغير موجهة هي سبب نجاح المركز

١١-ما هي نشاطات المركز الثقافي العراقي الأسبوعية ؟

للمركز عدة نشاطات أسبوعيا منها اُمسية ثقافية مساء يوم السبت وعرض فلم كجزء من نشاط نادي السينما التابع للمركز يوم الجمعة ودورة لغة عربية ودورة لغة كردية ودورة فن تشكيلي ودورة لغة الجسد بلإضافة الى معرض فني شهري ، هذا في الوقت الحاضر وهناك فعاليات اخرى تستجد هنا وهناك .

١٢-صف لنا كيفية التفاعل الثقافي بين الجاليات العربية المختلفة في لندن ؟

اعتقد ان التفاعل الثقافي العربي اضعف بكثير من أواصره وعروقه على الصعيد الرسمي او المؤسساتي وهو بحاجة آلى اعادة ترتيب أولوياته وأوراقه بشكل يتناسب والتحديات الثقافية التي تواجه العرب كأمة وهذا لن يكون انه لايتناسب والسياسات الحكومية للبلدان العربية بلا استثناء

١٣-كيف كانت آثار الحرب على بلدنا الثاني العراق تترجم بالأعمال الإبداعية والنشاطات الأسبوعية في المركز الثقافي ؟

الحرب عبارة عن حزمة اللام يترجمها الشعراء بقصائد شعرية ذات موسيقى كامنة بين الكلمات والسطور يترجمها العازف بألحان جميلة وأخلفتنا بألوان قد تكون زاهية تبرز إلاهات بجمال فني عميق من خلال الشعراء والموسيقيين والفنانين والمفكرين نعترض على الم الحرب ونتخاصم مع كل مجرم معتد أثيم

١٤-ما هي اكثر المشاكل التى تعاني منها يوميا كمدير مركز ثقافي؟

اكبر مشاكلي هي الفجوة بين الطموح والامكانيات فهي كبيرة وامكانيات المركز لا تغطي تطلعاتنا

١٥-هل لديك اي طموحات او أهداف سياسية؟

ربما يكون لي قول في مجال السياسة في المستقبل ولكن ليس لان كوني لا اومن بلغة العنف التي تسود المشهد السياسي العراقي الان

١٦-كلمة اخيرة

كلمتي الاخيرة لو وحد المثقفون العرب إمكانياتهم لاصبحوا أقوى من كل الحكومات والكيانات واللوبيات التي تحكم عالمنا اليوم.

الإعلامية د.هويدا ناصيف
لندن …..

1

التعليقات :

اكتب تعليق

رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : جئنا لنخدم اهل البصرة ولنضع ايدينا بأيدي بعض من اجل انجاز المشاريع وتقديم الخدمات لابنائها
المرجع الخالصي يؤيد المطالب المشروعة للمحتجين، ويدعوهم لعدم فسح المجال للسياسيين لاستغلالها.
المالكي: كان على الحكومة تلبية احتياجات المواطنين بعد الانتصار على داعش وارتفاع اسعار النفط
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلتقي محافظ البصرة اسعد العيداني
مؤسسة الشهداء تفعل اتفاقاتها القانونية مع وزارة الصحة
بالصور..قطعات فرقة الرد السريع المتمثلة بالواء الاول تباشر بالتطهير ووصولا بحيرة سدة العظيم
طلبة الدراسات العليا من ذوي الشهداء تطالب المؤسسة بالتدخل لضمان حقوقهم
عماد الصفار ..نطالب بفتح تحقيق حول الهويات المزورة التى صدرت من مفوضية الانتخابات نينوى دون علمنا
وزير الداخلية الاستاذ قاسم الاعرجي في مكتبه رئيس هيأة المنافذ الحدودية
أمه لم تموت …!!
وزارة الإتصالات تفتتح مشروع توسيع التراسل الضوئي بسعة 200 كيكا
وزير العمل يتفقد دار الحنان لشديدي العوق ويوجه بتوفير العناية المناسبة للمصابين بالاضطرابات الذهنية
لجنة رعاية الطفولة في النجف تعقد اجتماعاً لمناقشة الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل لعام ١٩٨٩
جانب حريق في مخازن الشركة العراقية للنقل البري في بغداد
نقيب أطباء بغداد الدكتور جواد الموسوي…يؤكد على تكثيف الجهود الحكومية لتفادي تفشي الحمى النزيفية
رئيسة مؤسسة الشهداء تزور مديرية شهداء الكرخ
من المانيا …مؤسسة الحوار الانساني تعقد مؤتمرها لذكرى انطلاق فتوى المرجعية الدينية للدفاع عن العراق ضد إرهاب داعش
محافظ بغداد يوجه بأزالة التجاوزات على الخط الناقل لماء النهروان واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين دون استثناء
بيان صادر عن المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)” حقوق يرفض قمع المتظاهرين في البصرة ويطالب بمحاسبة المتسببين بمقتل متظاهر
الصحة والبيئة تمنح 19 موافقة بيئية لمشاريع مختلفة في النجف الاشرف
بريطانيا تتوقع رفع العقوبات عن إيران الربيع المقبل
السفير الاتحاد الأوربي في العراق يلتقي النائب د حنين القدو .
مكتب عمار الهندسي – تصميم – أشراف – تنفيذ- بغداد – المنصور شارع 14 رمضان
توزيع كهرباء ميسان تعلن عن انجاز أعمال الصيانة الاستباقية لمغذي العمود بناحية المشرح
وزير الخارجية الايراني : خلال لقائاته ببغداد يعرب عن شكره للعراق حكومة وشعباً لتصديهم للارهاب و يؤكد على الدعم الكامل من الجانب الايراني
مشادة كلامية بين نائبين تؤجل التصويت على تعديل قانون الرسوم العدلية
اصﻻحيون تحت قبة مجلس النواب
الكمارك …. القبض على مسافر حاول ادخال مواد مخدرة من منفذ الشلامجة الحدودي
ئارام شـيخ محـمد يعـزي الشعـب العراقي في ذكرى أربعـينية الأمام حـسـين(ع) ويشدد على ضرورة عدم إفساح المجال للمغرضين لخلق الفتن بين المكونات
رئيس مجلس النواب يستقبل نظيره الأمريكي
لجنة الصحة والبيئة النيابية
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل قائد القيادة الوسطى للقوات الامريكية
الجبوري….. رئيس مجلس النواب يحذر من الانجرار وراء مخططات الفتنة ويدعو الى ضبط النفس
عنكبوت يتسبب في إحراق محطة وقود
يا … سيدتي
الجالية المسلمة في بريطانيا تستذكر رمز العدالة الإنسانية
ألجماهير ألمنتفضه والرافضه للفساد والفاسدين مصرة على ألمضي قدماً خطوة بخطوة مع رئيس وزراء جمهورية العراق ألدكتور حيدر العبادي لتحقيق مطالب الشعب ألمشروعه نحو ألأصلاح والتغيير // ألأعلامي – باسم ألشمري – بغدا –
ظاهرة غريبة في الجامعات العلمية في العراق
لقاء صحفي مع مدير صندوق ألأسكان في كركوك ورئيس مجلس أعيان وعشائر ألتركمان
كم اعشقكْ
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك