قصص من جينوسايد الايزيدية في شنكال ….

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 404 views » طباعة المقالة :

 

الباحث/ داود مراد ختاري

قال الداعشي : قلوبنا كالحجر لا نفع للتوسل .

نقلونا من مفرق حردان الى سوريا.. بعد خمسة ايام جلبوا سيارات النقل قائلين: سوف نصلكم الى الاهل وتم تفريقنا عن البعض ، نحن الفتيات جلبونا الى دار كبيرة في الموصل والعوائل الى القيارة ولا نعلم عن مصير الشباب شيئا الى اليوم .
وقالت الناجية (د. ع . خ) بعد يومين جاء امراءهم بقيادة (أبو ليث) واختاروا لهم لكل واحد (155) فتاة، نحن الشقيقات الثلاثة في مجموعة مع أمير ثم جاء شخص واخذ شقيقتي الكبيرة (كوفان 16 سنة) عنوة ومازال مصيرها مجهولا .
دخلونا الى غرفة للاستراحة .. وبعد ثلاث ساعات أخرجونا الى القاعة .. وهناك شاهدنا عددا من الدواعش وتبين لنا انه سيتم توزيعنا عليهم بالقرعة.. بعد ان استلم كل واحد منهم رقماً وطلب منا أن نختار رقما أيضا فكل رقم للفتاة يتطابق مع رقم الداعشي ستكون حصته من السبي.
استلمت ورقة القرعة لكني لم افتحها طلب مني احدهم فتحها (رجل اسمر ضخم لابس دشداشة سوداء اللون) رفضت ذلك، أخذها مني وفتحها وتبين ان الرقم مطابق مع رقمه (16)، اراد ان يأخذني عنوة رفضت وبكيت ، جاء والي الموصل (شاكر الحمداني) متسائلاً عن سبب بكائي فقلت له:
– هذا الرجل يود ان يأخذني معه وستبقى شقيقتي الصغيرة (روحية 13 سنة) هنا.
– هل تودين ان تأتين معي ومعك شقيقتك ؟
– نعم بشرط ان تكون شقيقتي الصغيرة معي .
أخذني الحمداني الى دار فارغة وفي عصر اليوم الثاني جاء مع رجل آخر وخدعنا قائلاً :
– علمنا بان عائلة عمك حاليا في القيارة، سيأخذ هذا الرجل شقيقتك الصغيرة اليهم (كانت خدعة، ومن حينها لا نعلم عنها شيئاً) .
سررت بان شقيقتي ذهبت الى عائلة عمي، وبعدها جاءت زوجة الحمداني وبقيت معهم شهراً، ثم باعني الى (ابو شهد) اسمه الحقيقي (عبدالكريم جرجيس) يسكن في حي الاصلاح الزراعي/الموصل، كان يعمل في التفخيخ وبعدها أصبح ذباحاً متزوج وله (8) أطفال، يمتلك مكتباً في حي المهندسين، يذهب باستمرار الى القيارة و بيجي .
ويسكن شقيقه (ابو يحيى) في حي السومر / الموصل لكن قتل بقصف الطائرات .
– في اليوم الاول أخذني الى دار فارغة بكيت وتوسلت به كي لا يعتدي علي ، رد قائلاً : قلوبنا كالحجر لا نفع للتوسل، كان هناك حارس في الباب ناديته كثيراً لإنقاذي من المحنة، لم يستجيب خوفاً منه، ونال من كرامتي عنوة.
ثم أخذني الى بيت فيه (88) فتيات ايزيديات كل واحدة من حصة داعشي (دلال من تل قصب، دلال من كورا عفدو، هدى حسن وسامو سمو من رمبوسي وهي زوجة شقيق هدى، أميرة رشو من مركز شنكال، حمدية فندي من تل قصب ، ليبيا أمين من كوجو، ولمياء حجي بشار من كوجو وهي الوحيدة التي نجت، اما البقية مازلن في قبضتهم).
بقيت معه سنتين دون علم زوجته، خلال هذه الفترة كنت في المقرات وبعض الاحيان عند دور زملاءه، عندما كنا في مقر حي الكفاح في الموصل كانوا يطلبون منا العمل معهم في صناعة الأحزمة الناسفة ونصنع ستة الى عشرة أحزمة في اليوم الواحد (نضع العجينة على قطعة نايلون ونوزع عليها الصجمات ـ قطع حديدية مدورة مصقولة أصغر من حبة الحمص ـ وتوزيع الاسلاك وربطهم مع حزام جلدي مع القفل).
كان الخبير (نزار) المشرف على صناعة الأحزمة ويجلب العجينة بالعبوات البلاستيكية وقد قتل أخيراً في معركة القيارة .
لكن كنا مستغربين عن كيفية استيراد هذه العبوات عبر وكلاء وشركات عالمية وايصالها الى دولتهم الاسلامية والتبادل المصرفي .
ذات يوم تم التعدي على زميلتنا (بروين) وهي من اهل مركز شنكال ، قررنا ان نفجر حزام ناسف بنا جميعا، لكن لمياء حجي رفضت ومنعتنا ولو اتفقت معنا لانتحرنا انتحاراً جماعياً.
.

التقيت مع شقيقتي الصغيرة (8) سنوات ومع روحية أيضاً وتم تغير اسمها الى عائشة .
وحينما كنت اسأله كان يرفض الاجابة عن اسئلتي دائماً داعياً لا تتدخلين في المواضيع انك سبيتي للمتعة واصبحت مسلمة وانقطعتِ عن الكفار (لابد من نسيان الماضي).
ذات مرة اتفقنا نحن الثمانية بالهروب وابلغناها بخطتنا رفضت الفكرة وفي اليوم الثاني ابلغت المقر سراً، اتصل مسؤول المقر(نزار) بابن عمه وطلب منه الاتصال بنا على انه المهرب ..بعدها خرجنا من الدار وبقت هي لوحدها، لقد تم كشف خطتنا فانهالوا علينا بالضرب .. (ابو شهد ، عبدالباقي، نزار، نزهان، ابو يحيى، عماد) ضربونا بالخراطيم والاسياخ الحديدية (شيش) ولم يبقىوا شتيمة لم يلفظوها ويستخدموها، فقدت زميلتنا (سامو) الوعي .
لكن بعد مرور ايام اعلمونا بان دلال هي من كشفت امركم لنا… لكن دلال بكت واقسمت بانهم يكذبون ويودون زرع الحقد والضغينة بيننا كي نتناحر مع بعضنا .
وللأسف تم كشف عائلة الفتاة (سوسو) التي كانت تود انقاذنا فعلاً وتتصل بنا.
ذات مرة طلب مني (ابو شهد) بالتقاط صورة معه لكني رفضت فانهال علي بالضرب وحبسني في غرفة منفردة لمدة يومين .
كنت اخاف من ملامحه الوحشية رجل اسود وشعر طويل يلفه كالمعكرونة ولحية طويلة يشبه (الجن) ويتعامل معي بوحشية.
كل ما تعرضت له من مآسي سجلته في دفتر الذكريات وجلبته معي عند الهروب

1

التعليقات :

اكتب تعليق

د.وحدة الجميلي تفتح منظومة الماء الصالح للشرب في قرية تل الاسمر في ناحية اللطيفية
وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي يلتقي الوفد المرافق له محافظ ميسان علي دواي وأعضاء الحكومة المحلية في مبنى المحافظة
فارس العشق سمنون المحب …!!
نائب رئيس لجنةالتربية : لا يمكن تمرير مقترح إلغاء عطلة السبت في المدارس
مجموعة التكامل التعليمية الاهلية تطلق مهرجانها الاول “هدفنا التعليم من أجل التعلم”.
مجموعة الحافظ ومجموعة منتجات سامسونج الجديدة الحالية في الأسواق المحلية العراقية
الشاعرة هويدا ناصيف في حفل توقيع ديواني أنا العاشقة وأنثى القصيد
مؤسسة العين الإجتماعية في مؤتمرها الصحفي تحت شعار ” لا يضيع بحضرتكم “.
وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بتنظيف الجداول في المحافظات
وزارة الاتصالات تستقبل القنصل الايراني في النجف
انجاز اعمال اعادة مسار التراسل الضوئي بغداد – موصل
وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي يترأس الاجتماع السابع والخمسون الطارئ لمناقشة الوضع المائي في محافظة البصرة
أحتفالية السنة الثانية لتأسيس الآتحادالدولي لآعلام الآقليات وحقوق الآنسان
هيأة المنافذ : ضبط 21 حافظة دجاج ولحوم مع 500 شاشة موبايل بحوزة مسافرين عراقي وباكستاني في منفذ مطار النجف
نقابة المهندسين العراقيين …. الاعلان التصنيف الاكاديمي الهندسي للكليات الاهلية وفق معايير نقابة المهندسين
حملة يتيم ….!!!
رئيس ديوان الوقف الشيعي يستقبل السفيرة الاسترالية في بغداد
(الدور الاقتصادي والحضاري لموانئ شبه الجزيرة العربية – قبل الاسلام) للكاتب أ.م.د. محمد الشمري
ملوحة المياه …. سلسال للدم
ورشة عمل عن التوقيع الالكتروني في وزارة الاتصالات
الفياض في بيانه الصحفي خلال زيارته الى روسيا الاتحادية
الحسيني :  تشارك أبناء الطائفة المسحية في ميسان احتفالاتها بمناسبة أعياد الميلاد  
نصر الله … ومقبوليته عند المثقفين العرب . انموذجاً ؟
الاعلامي محمود المنديل ..رئيس لجنة العلاقات الخارجية يلتقي سفيرة العراق في النرويج ..
يعد الاول من نوعه في العراق…وزير التخطيط يفتتح مختبر اللغة متعدد الوسائط
المبادرة الوطنية لمواجهة المادة 26/ الفقرة ثانيا من قانون البطاقة الوطنية الموحدة
بمناسبة عيدها العاشــر، بحضور عدد من الكوادر والنخب في دول شمال إفريقيا
جودت : تنظيم داعش خسر مانسبته 80% من عناصره الانتحاريين او يطلق عليهم بالانغماسيين
رئيس نقابه كربلاء يلتقي رئيس نقابه الصحفيين العراقيين
الشرطة الإيرانية تقتل 4 يشتبه في علاقتهم بـ”داعش”
الدفعة الثانية من البيوت الجاهزة المتنقلة لفلسطين
الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان  ينظم ندوة عن الاقليات الدينية في العراق
حسن الساري : تصريحات اردوغان المسيئة بحق العراق ستلقى الرد الحاسم قريبا
هكذا يكون الحب
وزير العمل محمد شياع السوداني يشدد على انهاء عملية اجراء البحث الميداني للمستفيدين الموقوفة اعاناتهم والاسراع في اطلاقها لمن حدثوا بياناتهم
عصائب اهل الحق تنهي واجبها المكلفة به بعمليات “محمد رسول الله الثانية”.
مديرة منظمة اليونسكو تطلق من بغداد حملة لحماية التراث
إقالة رئيس المخابرات العسكرية في الجزائر
دنسوا الارض الحلال..
السلطنة تشهد زيادة ملموسة في نسب الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية وتحقيق الأمن الغذائي
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك