قصص من جينوسايد الايزيدية في شنكال ….

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 232 views » طباعة المقالة :

 

الباحث/ داود مراد ختاري

قال الداعشي : قلوبنا كالحجر لا نفع للتوسل .

نقلونا من مفرق حردان الى سوريا.. بعد خمسة ايام جلبوا سيارات النقل قائلين: سوف نصلكم الى الاهل وتم تفريقنا عن البعض ، نحن الفتيات جلبونا الى دار كبيرة في الموصل والعوائل الى القيارة ولا نعلم عن مصير الشباب شيئا الى اليوم .
وقالت الناجية (د. ع . خ) بعد يومين جاء امراءهم بقيادة (أبو ليث) واختاروا لهم لكل واحد (155) فتاة، نحن الشقيقات الثلاثة في مجموعة مع أمير ثم جاء شخص واخذ شقيقتي الكبيرة (كوفان 16 سنة) عنوة ومازال مصيرها مجهولا .
دخلونا الى غرفة للاستراحة .. وبعد ثلاث ساعات أخرجونا الى القاعة .. وهناك شاهدنا عددا من الدواعش وتبين لنا انه سيتم توزيعنا عليهم بالقرعة.. بعد ان استلم كل واحد منهم رقماً وطلب منا أن نختار رقما أيضا فكل رقم للفتاة يتطابق مع رقم الداعشي ستكون حصته من السبي.
استلمت ورقة القرعة لكني لم افتحها طلب مني احدهم فتحها (رجل اسمر ضخم لابس دشداشة سوداء اللون) رفضت ذلك، أخذها مني وفتحها وتبين ان الرقم مطابق مع رقمه (16)، اراد ان يأخذني عنوة رفضت وبكيت ، جاء والي الموصل (شاكر الحمداني) متسائلاً عن سبب بكائي فقلت له:
– هذا الرجل يود ان يأخذني معه وستبقى شقيقتي الصغيرة (روحية 13 سنة) هنا.
– هل تودين ان تأتين معي ومعك شقيقتك ؟
– نعم بشرط ان تكون شقيقتي الصغيرة معي .
أخذني الحمداني الى دار فارغة وفي عصر اليوم الثاني جاء مع رجل آخر وخدعنا قائلاً :
– علمنا بان عائلة عمك حاليا في القيارة، سيأخذ هذا الرجل شقيقتك الصغيرة اليهم (كانت خدعة، ومن حينها لا نعلم عنها شيئاً) .
سررت بان شقيقتي ذهبت الى عائلة عمي، وبعدها جاءت زوجة الحمداني وبقيت معهم شهراً، ثم باعني الى (ابو شهد) اسمه الحقيقي (عبدالكريم جرجيس) يسكن في حي الاصلاح الزراعي/الموصل، كان يعمل في التفخيخ وبعدها أصبح ذباحاً متزوج وله (8) أطفال، يمتلك مكتباً في حي المهندسين، يذهب باستمرار الى القيارة و بيجي .
ويسكن شقيقه (ابو يحيى) في حي السومر / الموصل لكن قتل بقصف الطائرات .
– في اليوم الاول أخذني الى دار فارغة بكيت وتوسلت به كي لا يعتدي علي ، رد قائلاً : قلوبنا كالحجر لا نفع للتوسل، كان هناك حارس في الباب ناديته كثيراً لإنقاذي من المحنة، لم يستجيب خوفاً منه، ونال من كرامتي عنوة.
ثم أخذني الى بيت فيه (88) فتيات ايزيديات كل واحدة من حصة داعشي (دلال من تل قصب، دلال من كورا عفدو، هدى حسن وسامو سمو من رمبوسي وهي زوجة شقيق هدى، أميرة رشو من مركز شنكال، حمدية فندي من تل قصب ، ليبيا أمين من كوجو، ولمياء حجي بشار من كوجو وهي الوحيدة التي نجت، اما البقية مازلن في قبضتهم).
بقيت معه سنتين دون علم زوجته، خلال هذه الفترة كنت في المقرات وبعض الاحيان عند دور زملاءه، عندما كنا في مقر حي الكفاح في الموصل كانوا يطلبون منا العمل معهم في صناعة الأحزمة الناسفة ونصنع ستة الى عشرة أحزمة في اليوم الواحد (نضع العجينة على قطعة نايلون ونوزع عليها الصجمات ـ قطع حديدية مدورة مصقولة أصغر من حبة الحمص ـ وتوزيع الاسلاك وربطهم مع حزام جلدي مع القفل).
كان الخبير (نزار) المشرف على صناعة الأحزمة ويجلب العجينة بالعبوات البلاستيكية وقد قتل أخيراً في معركة القيارة .
لكن كنا مستغربين عن كيفية استيراد هذه العبوات عبر وكلاء وشركات عالمية وايصالها الى دولتهم الاسلامية والتبادل المصرفي .
ذات يوم تم التعدي على زميلتنا (بروين) وهي من اهل مركز شنكال ، قررنا ان نفجر حزام ناسف بنا جميعا، لكن لمياء حجي رفضت ومنعتنا ولو اتفقت معنا لانتحرنا انتحاراً جماعياً.
.

التقيت مع شقيقتي الصغيرة (8) سنوات ومع روحية أيضاً وتم تغير اسمها الى عائشة .
وحينما كنت اسأله كان يرفض الاجابة عن اسئلتي دائماً داعياً لا تتدخلين في المواضيع انك سبيتي للمتعة واصبحت مسلمة وانقطعتِ عن الكفار (لابد من نسيان الماضي).
ذات مرة اتفقنا نحن الثمانية بالهروب وابلغناها بخطتنا رفضت الفكرة وفي اليوم الثاني ابلغت المقر سراً، اتصل مسؤول المقر(نزار) بابن عمه وطلب منه الاتصال بنا على انه المهرب ..بعدها خرجنا من الدار وبقت هي لوحدها، لقد تم كشف خطتنا فانهالوا علينا بالضرب .. (ابو شهد ، عبدالباقي، نزار، نزهان، ابو يحيى، عماد) ضربونا بالخراطيم والاسياخ الحديدية (شيش) ولم يبقىوا شتيمة لم يلفظوها ويستخدموها، فقدت زميلتنا (سامو) الوعي .
لكن بعد مرور ايام اعلمونا بان دلال هي من كشفت امركم لنا… لكن دلال بكت واقسمت بانهم يكذبون ويودون زرع الحقد والضغينة بيننا كي نتناحر مع بعضنا .
وللأسف تم كشف عائلة الفتاة (سوسو) التي كانت تود انقاذنا فعلاً وتتصل بنا.
ذات مرة طلب مني (ابو شهد) بالتقاط صورة معه لكني رفضت فانهال علي بالضرب وحبسني في غرفة منفردة لمدة يومين .
كنت اخاف من ملامحه الوحشية رجل اسود وشعر طويل يلفه كالمعكرونة ولحية طويلة يشبه (الجن) ويتعامل معي بوحشية.
كل ما تعرضت له من مآسي سجلته في دفتر الذكريات وجلبته معي عند الهروب

1

التعليقات :

اكتب تعليق

المركز الثقافي الألماني يقيم دورة في فن التمثيل التلفزيوني الأحترافي.
البياتي يستقبل وفد الاتحاد الدولي الآعلام الاقليات وحقوق الانسان .
باجلان سفير للتنمية المستدامة في العراق
و….. أغلقها وهجر اهلها أرهاب الداخل والخارج …عن كنيسة الحكمة الالهية اتكلم
الايزيديون والصابئة المندائيون يهنئون اخوتهم المسيحيين
مفوضية الانتخابات تفاتح مجلس النواب لغرض الاسراع بالمصادقة على تحديد موعد الانتخابات البرلمانية
عام التعافي والانطلاقة فهل يكون العام القادم عام المواطن والعدالة الاجتماعية ……
الاتروشي يهنىء مسيحيي العراق باعياد الميلاد ورأس الجديدة
التدمير الممنهج والإنسانية المفقودة بدواعي زائفة للدمقطرة/ استهلاك الثقافة وثقافة الاستهلاك
كشف موقعي للمقابر الجماعية في سنجار
الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان يستقبل الوفد الهولندي في بابل
تكريم رئيس الطائفة الايزيدية في العراق والعالم البابا الشيخ
أجتماع لمناقشة الآليات التنفيذية ودعم مشروع التعايش السلمي
رئيس الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق يحضر ندوة نقاشية في ديوان اوقاف الديانات حول المقابر الجماعية للايزيدين
دعوة سمبوزيوم القدس في النبطية
زيارة السفاره البريطانية
أحتفالية النصر الكبير
نيافة المطران افاك اسادويان رئيس طائفة الارمن.. يرعى أحتفالية لفرقة سايات نوفا
أجتماع السفيرة الفلندية في العراق مع ناشطات عراقيات عضوات سكرتارية تحالف 1325
الهوية الاقتصادية والنهج التنموي
أصلاحيون مدنيون : يطالبون الامم المتحدة بالوقوف الى جانب مطالب الشعب العراقي
من يدفع الثمن؟ بقلم جوزيف شماس
ألأسلام منهج ألعدل وألسلام
وزارة الاتصالات تشارك في اجتماعات مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات المنعقد في دولة الامارات لدورته العشرون
داعش يعلن مسؤوليته عن الأنفجار الأنتحاري في الكويت.
موازنة ٢٠١٧ تحرم الشباب من التعيين في بعض الوزارات
خطة لاغتيال زعيم كوريا الشمالية
مستشفى ابن الاثير في الموصل يستقبل يوميا (300) مراجعا ومرضى الثلاسيميا والاورام
محافظ بغداد يعزي الوسط الصحفي بأستشهاد المصور علي ريسان
العلاق: ننتظر قانوناًيكشف عن مصدر الأموال المودعة
لجنة الاوقاف تنظم ندوة بشأن توحيد الخطاب الديني والفتوى
مقاومون حتى النفس اﻻخير سنبقى نقاوم
ليلة ملتقى أصل الحكي الثانية عشر في ميس الريم ـ عرمون
رحاب العبودة : مايحدث في تازة دليل جديد على وحشية داعش الارهابي تجاه المدنيين
رجب كاكه يي يطالب الاهتمام بالدور الحكومي لانه ليس بالمستوى طموح الاقليات
نعيم ألإيمان
تهنئة وكالة نقطة ضوء اﻻخبارية الدولية للدكتور قيس الكﻻبي
اختتام دورة الفن الرقمي في مؤسسة Edumotion center التعليمية حارة حريك
نائب رئيس البرلمان ئارام شيخ محمد يبحث مع أمير الجماعة الإسلامية توحيد الرؤى حول تشكيلة الجديدة للحكومة وحضور الكورد في أي تغيير وزاري
الجبوري…… في جلسته لمجلس النواب
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك