المرجع الخالصي يدعو إلى تشكيل “محور إسلامي”، ويؤكد ان الأزهر يستطيع أن يقوم بدور مركزي في “الحوار الاسلامي”

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 314 views » طباعة المقالة :

 

نقطة ضوءاﻻخبارية الدولية _بغداد

دعا المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي إلى تشكيل محور إسلامي بين العراق وسوريا ومصر وايران وتركيا، فيما أكد ان الأزهر الشريف يستطيع ان يقوم بدور مركزي في الحوار الإسلامي.
جاء ذلك خلال استقبال المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) سفير جمهورية مصر العربية “السيد أحمد حسن درويش” يرافقه “الدكتور فعّال المالكي” مسؤول ملف المصالحة الوطنية، في مكتبه في مدرسة الإمام الخالصي في مدينة الكاظمية المقدسة بتاريخ 28 ربيع الأول 1438هـ الموافق لـ 28 كانون الأول 2016م، حيث جرى خلال اللقاء مناقشة الأوضاع التي تعيشها المنطقة والأزمات التي تعصف بها، وضرورة العمل من أجل عودة الدول العربية الكبرى لقيادة حركة الأمة في مواجهتها للمشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة العربية وهذه الدول هي العراق وسوريا ومصر.
كما وأعرب سعادة سفير جمهورية مصر العربية “السيد أحمد حسن درويش”عن شكره وتقديره العاليين لحفاوة الإستقبال مبدياً إعجابه لمواقف مدرسة الإمام الخالصي ومرجعيتها الإسلامية الصادقة، وهي تقف مع قضايا المسلمين العادلة في كل مكان، مؤكداً على أهمية الإبتعاد عن الإنقسامات التي أضعفت الأمة والتي أدت إلى سيطرة أعداءها عليها, فكل طرف يغني على ليلاه، ولعب الإعلام الموجه دوراً في ادكاء الفتنة وظهور أصوات نكرة تتحدث بلسان الطائفية بحجة الدفاع عن هذا الطرف أو ذاك، وتساءل قائلاً هل يمكن أن نبني مشروعاً إسلامياً بين المراكز الدينية في العراق ومصر لإعادة أواصر المحبة والأخوة بين أبناء الدين الواحد؟.
وعلى المستوى السياسي أعرب السفير عن أمله أن يعود الإستقرار إلى العراق بعد القضاء على داعش, حيث قال: “جئت إلى العراق قبل داعش وأسأل الله أن أعود إلى مصر وقد خرجت داعش من بلادنا كلها, فلم يعد خافياً على أحد من أوجد داعش ومن دعمها وساندها ومن أثار الأحداث في سوريا ودور تركيا وأميركا وبريطانيا في بقاء دوامة العنف في سوريا حفاظاً على أمن الكيان الصهيوني وبقاءه”.
وأضاف أنه جاء ليعرب عن أمله بتواصل العمل لكي تكون هناك لقاءات بين المرجعيات الدينية وعلى رأسها مرجعية الشيخ الخالصي(دام ظله) التي تحمل تاريخاً مشرفاً، ومواقف ثابتة تجاه قضايا الأمة المصيرية ومشروعها الوحدوي الذي يلتقي مع ما يدعو إليه الأزهر الشريف وضرورة تواصل الزيارات بينهما لإفشال المخططات الخبيثة.
من جانبه رحب المرجع الخالصي(دام ظله) بالضيف الذي حل على مدينة الكاظمية المقدسة معرباً عن تقديره للمشاعر الصادقة التي أبداها الضيف الكريم, ثم قال سماحته(دام ظله): “نحن في هذا الوقت في مرحلة حاسمة والأمة العربية كجزء من الأمة الإسلامية تتحمل مسؤوليات عظمى وهي تعيش أزمات مفتعلة وصراعات دموية أفقدتنا الكثير من أبناءنا وقدراتنا وبنانا التحتية, لذا فنحن بحاجة إلى دور للدول العربية الكبرى مصر وسوريا والعراق كونها تمثل قلب الأمة، وأهمية العراق تكمن في أنه يمثل حلقة الوصل بين أطراف الأمة الإسلامية تركيا وإيران، وإذا ما تشكل محور إسلامي لهذه الدول الخمس سيكون لعالمنا الاسلامي كلمته وموقفه, و نأمل من الأخوة في مصر العمل الجاد على تجاوز الأزمات الداخلية, واليوم الفرصة مواتية ليكون لمصر وللأزهر الشريف دور في إنهاء الأزمات التي صنعها الأعداء وورط فيها بعض الجهات لتكون حطب الفتنة، وكانت آخر محطات الفتنة من خلال داعش وجرائمها, ولكننا نقول أن داعش في طريقها إلى النهاية, فتركيا التي دعمت وأدخلت عبر حدودها العديد من الدواعش تتهم أميركا بدعم داعش وتمويله وتسليحه, والأزهر يستطيع أن يقوم بدور مركزي في الحوار الاسلامي وألا يُستثنى منه أحد حتى أصحاب الفكر السلفي والحركة الصوفية، بالإضافة إلى إخوانهم في العراق وإيران, ففي إيران هناك إهتمام وتركيز على دور مصر في إنهاء الأزمات المُفتعلة في منطقتنا، كما ورد ذلك في تصريحات المسؤولين الإيرانيين في مؤتمر التقريب بين المذاهب الإسلامية الأخير الذي عقد في طهران.
وأضاف المرجع الخالصي(دام ظله) : أن العلاقة بين الأزهر والمرجعيات الدينية في العراق يجب أن تتواصل ولا تنقطع وأن يكون هناك تبادل علمي، وإرسال الطلبة بين الطرفين حتى تكون الصورة واضحة ومتقاربة بينهما, ومن إيجابيات وحدة الموقف الديني والسياسي ان الأمة حين تقرر مجتمعة لا يغلبها أحد، وعندما تقاتل مجتمعة لن يقدر عليها أحد, ولكن عندما تتفرق وتتحرك كل دولة لوحدها، وكل طائفة لوحدها، لا يكون لها تأثير وهيبة في قلوب الأعداء, وهذا ما حذرت منه السياسيين في العراق, فلا يصح أن تذهبوا إلى السفير الأمريكي كل يحمل طلبه الخاص فيستصغركم ويحتقركم، ولكن إذا ذهبتم إليه مجتمعين فسيهابكم ويخضع لقراراتكم.
وكان للدكتور فعّال المالكي مسؤول ملف المصالحة الوطنية مداخلات مهمة في بيان جذور وتاريخ العمل الاسلامي لمرجعية الشيخ الخالصي(دام ظله) ودورها في القضاء على الفتنة الطائفية في العراق ودعوتها الصادقة إلى الوحدة الإسلامية وموقف مدرسة الإمام الخالصي من الإحتلال الأمريكي ومشروعه السياسي في العراق والتحذير من الإنخداع بالدعوات الزائفة التي تحاول دق أسفين الطائفية والعرقية بين أبناء العراق, ولم يتغير هذا الموقف مع الظروف الحرجة والضغوط التي تعرضت لها هذه المرجعية المجاهدة, ودعا بدوره أن تتحمل هذه المرجعية مسؤولية مشروع الوحدة بين الأزهر الشريف والمرجعيات الدينية في العراق.
في نهاية اللقاء شكر سعادة السفير المصري للشيخ الخالصي حسن الاستقبال والموقف ودعاه إلى مواصلة اللقاء والحوار حتى يصل المخلصون من أبناء الأمة وعلماءها إلى تحقيق الوحدة.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

ملخص المؤتمر الاسبوعي لرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي / 20 حزيران 2018
الفريق رائد شاكر جودت يعلن عن مجمل العمليات الامنية لقوات الشرطة الاتحادية خلال 72 ساعة
المرجع الخالصي يعلن عن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق
مع حلول عيد الفطر المبارك بلدية النجف الاشرف تباشر أستعداداتها في تهيئة جميع مرافقها الترفيهية لاستقبال العوائل
مكتب الامام الخالصي يعلن يوم الجمعة غداً ١٥ حزيران ٢٠١٨م هو أول أيام عيد الفطر المبارك
المرجع السيستاني يفتي بعدم جواز بيع وتجارة واقتناء لعب الأسلحة البلاستيكية [الصجم]
الفريق رائد جودت: قطعات الشرطة الاتحادية في كركوك بأسناد طيران الجيش تنفذ عملية عسكرية في مناطق الرياض والرشاد .
العيسى يتابع معالجة المخلفات في مفاعل تموز ويؤكد : إنجاز الخطة سيتم في فترة قياسية
ايصال الكابل الضوئي لناحية الفرات في الانبار
العراق خارج التصنيف العالمي لجودة الطرق والامارات اولا
المرشح الفائز محمد شياع السوداني يطالب مفوضية الانتخابات بتبيان الحقائق
ماذا بعد خمسة عشر عاماً..؟
شاكر جودت …الاتحادية وباسناد من طيران الجيش تنفذ عملية تفتيش وبثلاث محاورفي محافظة كركوك
مركز الكلمة للحوار والتعاون في النجف يستقبل باحثين من امريكا وينظم لهم لقاءات مع اساتذة الحوزة العلمية
(أطفالنا لمسة حنان وزهور محبة )
حلم الطفولة في الصيف
رابطة الإعلاميين الشباب تطالب وزارة الداخلية بالإفراج عن مراسل قناة الشرقية
بعد وصوله إلى أرض الوطن الخبير الهندي يباشر تدريباته مع منتخب الكابادي
همام حمودي : القدس هي المفترق لفرز المواقف وشعوبنا لن تنخدع بزعماء يأخذوا المنطقة الى متاهات ودمار
إشادة بالإعلاميات العراقيات في المؤتمر الدولي للصحافة النسوية بأرمينيا
زكائي غول يكرم بشهادة ووسام السلام العالمي من مؤتمر حرية وحماية حقوق الانسان
سيدة ألأهوار- بقلم هدى عبد الرحمن الجاسم
أرادة ألشعب أقوى من المغرضين والفاسدين
انطلاق السباق الثاني ضمن فعاليات المهرجان السنوي للهجن الأهلية بصحار غدا
لجنة الأمن والدفاع تضيف ممثلي الوزارت والأجهزة الأمنية والحشد الشعبي
اعلام #الحشد_الشعبي ?? انتاج اول ” كاسحة ألغام ” عراقية الصنع :-
مجلس ذي قار يقرر تعطيل الدوام الرسمي الثلاثاء المقبل لاحياء ذكرى استشهاد الامام الكاظم عليه السلام
رئيس مؤسسة الشهداء تبارك مبادرة المجلس الاقتصادي العراقي لدعم عوائل شهداء تفجيرالكرادة الارهابي
محافظ بغداد يترأس الاجتماع الاول للجنة ادارة اعمال الدفاع المدني في العاصمة
رابطة الإعلاميين العراقيين في الخارج :اختطاف الزميلة الصحفية أفراح شوقي جريمة جديدة بحق الصحفيين
قصيدة حنين للشاعرة د.مي مراد
سليم شوقي يزور مكتب الاحرار بالبصرة
انا ليس كباقي النساء
اﻻنشائية تفتتح فرعها في محافظة نينوى وتستأنف العمل فيه
وزير النقل يبحث مع وزيري النقل المصري والأردني وضع استراتيجية عربية لقطاعات النقل
قبائل شمر وألموقف ألوطني
بيان من وزارة الدفاع عن آخر التطورات في قواطع العمليات
هولندا تحصد الجوائز في مهرجان سينما وفنون الطفل بالقاهرة
اللجنة الدولية لحقوق الانسان تفضح عدد الدواعش المتبقين في ٢٦ دولة التي تعجز أجهزتم عن ردعهم
وائل الوائلي : مفوضية الانتخابات تمدد عملية التحديث للتسجيل البايومتري لمدة ثلاثة ايام
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك