مهرجان سلام بغداد للتنوع والافلام

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 573 views » طباعة المقالة :

 

الاعلامي علي عبد الزهره

مهرجان سلام بغداد يسلط الضوء على انتهاكات حقوق الأقليات وسبل معالجتها بغداد/.. في أجواء ملؤها روح التسامح والتعايش والاخوة، اجتمع عدد من ممثلي الأقليات الدينية والاثنية في العراق ومجموعة من أبناء المكونات العراقية جميعا، بالإضافة الى صحفيين واعلاميين وناشطين في مجالي حقوق الانسان والمجتمع المدني، في مهرجان “سلام بغداد للتنوع والأفلام الوثائقية”، الذي اقامته منظمة (PAX) الهولندية ضمن مشروعها “كلنا مواطنون”، الذي تسعى من خلاله الى بث روح المحبة وتعزيز أواصر التعايش السلمي بين العراقيين اجمع. الأفلام التي عرضت في المهرجان، كانت “عيناً مفتوحة” لرصد وتوثيق الانتهاكات التي تتعرض لها المكونات العراقية ذات الأقلية العددية، على أساس الدين والمذهب والعرق، حيث أوضح المنسق الإعلامي لمنظمة (PAX) الهولندية مناف غانم ان “المهرجان يعد الأول من نوعه في العراق، وتكمن خصوصيته في توثيق ورصد الانتهاكات التي تتعرض لها الأقليات في العراق بشكل عام”. ويشير غانم الى ان “الغاية الأساسية من هذا المهرجان، تتمثل بان نكون حلقة وصل ما بين ممثلي الأقليات والمنظمات المحلية والدولية من جهة، والمسؤول العراقي من جهة أخرى، فهو عين مفتوحة تتبين تلك الانتهاكات وتصحح من الصور النمطية المغلوطة عن طقوس وتواجد المكونات ذات الأقلية العددية”. ويضيف غانم ان “المهرجان عرض فيه (13) فيلماً وثائقياً، انقسمت على ثلاثة محاور؛ خطاب الكراهية، الانتهاكات والهجرة التي تمثل حديث اليوم في العراق ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام”، لافتا الى ان هذه الأفلام هي نتاج مشروع ممول من قبل الاتحاد الأوروبي، وتم الاعداد والتحضير له مطلع العام الجاري مع مجموعة من الإعلاميين والصحفيين من مختلف مدن العراق. الى ذلك، وصف رئيس أساقفة الكلدان في العراق والعالم البطريرك لويس ساكو، المهرجان بانه “خطوة جيدة في تعزيز مفهوم التعايش السلمي والتعريف بحقوق الاقليات”، مضيفا ان “مثل هذه الفعاليات لها دور كبير في تعريف أبناء الشعب العراقي بجمال تنوع مكوناته بعيداً عن التمييز الديني والعرقي”. من جانبه يقول ممثل التركمان في المهرجان الشيخ جاسم المندلاوي، ان “الأفلام التي عرضت في المهرجان، ومن ثم النقاشات التي تتبع كل مجموعة من الأفلام، تصلح ان تكون خارطة طريق لإيجاد حلول ناجعة للحد من الانتهاكات التي تتعرض لها الأقليات في العراق”. ويضيف المندلاوي، “ما يميز هذا المهرجان عن غيره من المهرجانات الأخرى التي أقيمت في بغداد هو اللمسة الإنسانية بالشعور بمعاناة الاخرين ومحاولة ابرازها كمعضلة يجب التصدي ووضع الحلول لها”. مشيداً بالدور الكبير الذي لعبته منظمة PAX في ابراز هوية المكونات العراقية، “بصورة اكثر واقعية”. بدوره يقول الصحفي العراقي، عمر الهلالي، وهو احد معدي أفلام المهرجان، ان “عملية صناعة فيلم وثائقي عن الأقليات في العراق ، يحتاج المرور بالعديد من العراقيل، ولكي يتم اجتيازها لابد من ان يتسلح الصحفي بادوات مهارية، خاصة التي تعنى بمعرفته واطلاعه على ادبيات وثقافة وطقوس المكون الذي سيكون ثيمة الفيلم، بالإضافة الى ضرورة التحلي بصفة الحيادية والمهنية الصرفة، من اجل تقديم الحقائق كما هي من دون تأثيرات جانبية او خارجية او حتى داخلية”. فيما يشير الصحفي العراقي حيدر العظيمي، وهو احد ضيوف المهرجان، الى “انني من المتابعين لنشاطات منظمة PAX ومشروعها (كلنا مواطنون)، حيث أصبحت قضايا الأقليات تتصدر اهتمامات عدد غير قليل من الصحفيين والمؤسسات الصحفية والإعلامية، وذلك كله بفضل تسليط الضوء على هذا الملف من قبل المنظمة ومشروعها”. في ختام المهرجان تشابكت ايدي ممثلي الأقليات الدينية والاثنية في العراق، مبتهلين ان يكون عام 2017 عاماً للسلام في عراق المحبة والحضارة، ونفض غبار التعصب ونبذ خطاب الكراهية الذي انزل الويل والدمار على العراق والعراقيين. وأطلق برنامج “كلنا مواطنون” عام 2012 ضمن اطار مشاريع منظمة PAX، بهدف تدريب الناشطين والصحافيين على السبل “الصحيحة” للتطرق إلى التحديات والمشاكل التي تواجه الأقليات الدينية والقومية في العراق.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

افتتاح مهرجان الزهور والحرف في مدينة الشمس بعلبك على بركة رأس العين
أنطلآق المؤتمر العاشر لرابطة المرآة
قائدات سوريات في مركز “القيادة النسائية في العالم العربي”
لستم أقلية….
أنطلاق ((معهد لدراسات التنوع في العراق))
اعلام الأقليات/ منظمة دعم الاعلام المستقل الIMS
كيف تواجه أمهات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ضغوطات الحياة
“العجمية” تواجه مخاوف أمهات ذوي الاحتياجات الخاصة
م / تخصيص مبالغ مالية للعوائل النازحة…
السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
القوات العراقية في منطقة البوعجيل
عماني يحصل على زمالة الأكاديمية الهولندية للعلوم بهولندا
صورة رضيعان توأم أحدهما متوفي تبكي الملايين
الشيخ د. حمودي يبحث مع نظيره الأردني سبل مواجهة داعش ويؤكد : حضور 40 دولة لبغداد رسالة واضحة بإن العراق في وضع آمن ومستقر
لحظة انفجار مفاعل نووي بفرنسا
عامل يطبخ زميله حياً بالخطأ
العراق يشارك في مؤتمر المندوبين المفوضين التابع للإتحاد الدولي للاتصالات
كاظم صابر…. يبارك باثبات ادانة المجرمين وتنفيذ حكم اﻻعدام
العالم بين القنبلة السكانية وضعف الموارد
عبدالرحيم ابو المكارم حماد سفير السلام يكرم الأستاذ الدكتور إبراهيم احمد إلياس
لجنة منطقة نهلة لاتحاد النساء الآشوري تقيم حفلاً ترفيهياً للاطفال بمناسبة عيد الصعود ويوم الطفل العالمي
السوداني:نحتاج حضور اعلامي وطني مساندا للصناعه الوطنية
السعدية تتقن فن الميدان . وتأمل مزيدا من التشجيع للمواهب
استحداث فن النقد المنبري ومأسسة الخطابة
التربية تستحدث مشرف تربوي لمرحلة الاول الابتدائي كسابقة اولى في التعليم الابتدائي
المفتش العام لجامعة الامام جعفر الصادق ع يجري زيارة للولايات المتحدة ويلتقي شخصيات علمية
خلاطي يطالب مراجعه قرار ترامب الاخير بعدم منح التاشيرة للعراقيين ومنع دخولهم للولايات المتحدة الامريكية
سرايا السلام تعثر على كميات من المخدرات أثناء الإستيلاء على مقر طبابة داعش المركزية في شارع وطبان
كهرباء ميسان تزيل( 1830 ) تجاوز في عموم ميسان خلال نيسان الماضي
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك