الفساد المالي في العراق مسؤولية من ؟؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 281 views » طباعة المقالة :

 

بقلم _ أياد السماوي
في الفترة الأخيرة نشط تحالف مقتدى الصدر وجاسم الحلفي بإيهام الرأي العام وتضليله وخداعه بأكذوبة ال 800 مليار دولار من إيرادات العراق التي اضاعها وفرّط بها رئيس الوزراء السابق نوري كامل المالكي خلال فترة رئاسته لمجلس الوزراء للفترة الممتدّة بين 2006 و 2014 , وقضية ضياع 800 مليار دولار التي أضاعها نوري المالكي , أكذوبة كذّبها تحالف مقتدى الصدر وجاسم الحلفي وأصبح يرددّها العديد من السياسيين والإعلاميين لا بقصد رصد الفساد المستشري في مؤسسات ووزارات الدولة العراقية وكشفه والتصدي له , بل من أجل تسقيط رجل تصدّى للمسؤولية في وقت كانت الحكومة هي المنطقة الخضراء فقط , وبغداد تحكمها وتجول بها العصابات الخارجة عن القانون والقاعدة , فحين يخرج على الرأي العام قائد سياسي كزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر أو إعلامي بمستوى مدير تحرير المدى ويقول أنّ نوري المالكي أضاع مليارات العراق ويتّهمه بإشاعة الفساد والتسّتر عليه , فلا بدّ لنا من قول الحقيقة وتسليط الضوء عليها , ولا بدّ لنا من تسليط الضوء على وزارات كل كتلة سياسية اشتركت بحكومتي المالكي الأولى والثانية , وكم هي الأموال التي تمّ تخصيصها لهذه الوزارات بموجب قانون الموازنة العامة وأين انفقت المليارات التي تمّ تخصيصها لهذه الوزارات ضمن قوانين الموازنة العامة منذ أن توّلى المالكي السلطة وحتى تسليمها لخلفه .
وقبل الرّد بالأرقام الرسمية عن حجم الإيرادات الفعلية التي دخلت إلى خزينة الدولة العراقية خلال فترة رئاسة نوري المالكي للحكومة وكيف تمّ توزيعها وإنفاقها , لا بدّ لنا من تسليط الضوء على قضية غاية في الأهمية , عمد بعض السياسيين والإعلاميين إيهام وتضليل الرأي العام بها , وهي ماذا فعل نوري المالكي بمئات مليارات الشعب العراقي ؟ وهذا ما كان يردده الكثير من السياسيين والإعلاميين الذين جندوا أنفسهم للباطل , وكأنّ إيرادات العراق من النفط وغيرها كانت تسلّم لنوري المالكي وهو من يقوم بتوزيعها وصرفها على مؤسسات الدولة ووزاراتها , فبهذا الخطاب المضلل تحدّث خصوم المالكي , وهم يعلمون أنّ إيرادات البلد العامة توضع في خزينة الدولة وأن من يقوم بتوزيعها وصرفها على مؤسسات الدولة والوزارات هي وزارة المالية بموجب قانون الموازنة العامة , وليس لنوري المالكي أو غيره سلطة على هذه الأموال , فإذا كانت أموال البلد توّزع وتنفق بموجب قانون الموازنة العامة على مؤسسات الدولة ووزاراتها , فلماذا لا تحاسب هذه المؤسسات والوزارات على فسادها ؟ ثمّ أليست هذه الوزارات تابعة للكتل السياسية التي تشّكل الحكومة ؟ أم أن جميع الوزارات هي من حصة حزب رئيس الوزراء نوري المالكي ؟ لماذا لا يحاسب السيد مقتدى الصدر قائد تظاهرات الإصلاح وزرائه عن المليارات التي تمّ تخصيصها لوزاراتهم ضمن قانون الموازنة العامة وأين تمّ إنفاقها ؟ وكذلك بالنسبة لباقي الكتل السياسية التي شّكلّت حكومتي المالكي الأولى والثانية ؟ ولماذا يتحمّل نوري المالكي لوحده فساد وزراء التيار الصدري والمجلس الأعلى وحزب الفضيلة وحزب الدعوة تنظيم العراق و وزراء التحالفين السنّي والكوردي ؟ أليست هذه الأطراف جميعا قد اشتركت بحكومتي المالكي ؟ ويبقى السؤال الأكبر والأهم هل من واجبات مجلس الوزراء الرقابة على المال العام وملاحقة الفاسدين من سرّاق المال العام ؟ أم أنّه من واجبات مجلس النوّاب والهيئات الرقابية ؟ .. في الجزء الثاني سنعرض بالأرقام الرسمية كلّ الإيرادات التي دخلت الى خزينة الدولة العراقية في عهد نوري المالكي , وسنعرض كم كانت حصة كل كتلة سياسية من هذه الإيرادات من خلال الوزارات التي شغلتها هذه الكتل السياسية وكيف وأين أنفقت هذه المليارات .

1

التعليقات :

اكتب تعليق

د.وحدة الجميلي تفتح منظومة الماء الصالح للشرب في قرية تل الاسمر في ناحية اللطيفية
وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي يلتقي الوفد المرافق له محافظ ميسان علي دواي وأعضاء الحكومة المحلية في مبنى المحافظة
فارس العشق سمنون المحب …!!
نائب رئيس لجنةالتربية : لا يمكن تمرير مقترح إلغاء عطلة السبت في المدارس
مجموعة التكامل التعليمية الاهلية تطلق مهرجانها الاول “هدفنا التعليم من أجل التعلم”.
مجموعة الحافظ ومجموعة منتجات سامسونج الجديدة الحالية في الأسواق المحلية العراقية
الشاعرة هويدا ناصيف في حفل توقيع ديواني أنا العاشقة وأنثى القصيد
مؤسسة العين الإجتماعية في مؤتمرها الصحفي تحت شعار ” لا يضيع بحضرتكم “.
وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بتنظيف الجداول في المحافظات
وزارة الاتصالات تستقبل القنصل الايراني في النجف
انجاز اعمال اعادة مسار التراسل الضوئي بغداد – موصل
وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي يترأس الاجتماع السابع والخمسون الطارئ لمناقشة الوضع المائي في محافظة البصرة
أحتفالية السنة الثانية لتأسيس الآتحادالدولي لآعلام الآقليات وحقوق الآنسان
هيأة المنافذ : ضبط 21 حافظة دجاج ولحوم مع 500 شاشة موبايل بحوزة مسافرين عراقي وباكستاني في منفذ مطار النجف
نقابة المهندسين العراقيين …. الاعلان التصنيف الاكاديمي الهندسي للكليات الاهلية وفق معايير نقابة المهندسين
حملة يتيم ….!!!
رئيس ديوان الوقف الشيعي يستقبل السفيرة الاسترالية في بغداد
(الدور الاقتصادي والحضاري لموانئ شبه الجزيرة العربية – قبل الاسلام) للكاتب أ.م.د. محمد الشمري
ملوحة المياه …. سلسال للدم
ورشة عمل عن التوقيع الالكتروني في وزارة الاتصالات
المرجع الخالصي يعلن عن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق
وزير الاتصالات يتفقد مديرية اتصالات الكرخ
وزير العمل يبحث دعم لجنة الحشد الشعبي في شركة مصافي الوسط
زيدان والجبوري يبحثان سبل الارتقاء بالواقع الزراعي في صلاح الدين ودعم الفلاحيين والمزارعين
صور وكالة ناسا تظهر مركز إعصار إيرما المدمر
محافظ ذي قار : تفعيل الامكانيات الذاتية لدوائرنا افضل بكثير من انتظار وعود الوزارات
لأول مرة في العالم يتم تنصيب سفير النوايا الحسنة للمرة الثانية من احدى المنظمات التابعه للأمم المتحدة
عاجل عاجل ???ائتلاف الوطنية يمتنع عن الترشيح للحكومة
بيان صادر لرئيسة صندوق دعم المرأه فى العراق والشرق الاوسط بخصوص الانتهاكات بحق الصحفيات والإعلاميات فى العراق
1000 ريال غرامة الموظفة غير المحجبة
هيبة الدولة تنحدر إلى الحضيض… !!!
ردود فعل الغرب على صورة “الطفل السوري الغريق”
التجارة تبحث مع الوفد الاندونسي العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين
المعهد العالي للأتصالات والبريد يعلن نتائج الأمتحانات النهائية للسنة الدراسية٢٠١٧- ٢٠١٨
نجوى كرم شمس الاغنية اللبنانية تحيي حفل عيد الميلاد في المانيا
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل رئيس جمهورية مصر العربية
السلطنة تشهد زيادة ملموسة في نسب الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية وتحقيق الأمن الغذائي
“رسالة الإسلام” يحط الرحال في مدينة بوسان بكوريا الجنوبية.. ومناشط تعريفية بفقه التعايش في السلطنة
جمعية الصفوة للتلاقي بين الشعوب تعزز الاحتفال بيوم اليتيم مرة كل شهر
التفحيط .. ظاهرة يجب القضاء عليها
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك