القضية الايزيدية في الامم المتحدة – جنيف

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 451 views » طباعة المقالة :

 

حسو هورمي

شاركت منظمات حقوقية ومدنية ايزيدية في الدورة التاسعة لمنتدى الأمم المتحدة المعني بقضايا الأقليات، الذي عقد يومي 24 و25 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 في الامم المتحدة – بجنيف وبحضور ومشاركة اكثر من 500 من المتخصصين الدوليين فى قضايا الاقليات اضافة الى ممثلى الدول الاعضاء فى الامم المتحدة وممثلين عن الاقليات من جميع المناطق من خلال المنظمات غير الحكومية,اضافة الى خبراء الامم المتحدة والوكالات المتخصصة والاكاديميين ترأس المنتدى الخبير الأممي، ماريو يوتزيس و افتتحت الجلسة الأولى بكلمة للمفوض السامي لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، الذي دعى الى اهتمام أكبر لحماية الأقليات المهددة في أوقات الأزمات وتطوير اليات الحماية .
كما قدمت المقررة الأممية المستقلة المعنية بحقوق الأقليات، ريتا إيزاك، تقريراً عن وضع الأقليات في العالم وراهنهم والتحديات التي تواجههم
وبعد إقرار جدول الاعمال تم تزيع المناقشات على المحاور التالية
2 -الإطار القانوني والمفاهيم الأساسية.
3 -احترام حقوق الأقليات كوسيلة لمنع الأزمات الإنسانية أو تخفيف أثرها.
4- حماية حقوق الأقليات خلال الأزمات الإنسانية.
5 -التعافي من الأزمة: كفالة حلول دائمة.
بحث المشاركون في هذه الدورة “تأثير الأزمات الإنسانية على الأقليات” في مختلف الدول وقدموا توصيات محددة لحماية وتعزيز حقوق المنتمين للأقليات العرقية والدينية بشكل خاص خلال الأزمات الإنسانية ومناقشة الاضطهاد القومي والديني والثقافي الذي تمارسه السلطات الحكومية ضد الأقليات في مختلف البلدان.
وتم اخذ تلك المناقشات بجدية كبيرة بغرض اعداد مجموعة من التوصيات كي عرضها على مجلس حقوق الانسان فى دورته العادية التى ستنعقد فى مارس من العام المقبل.

حضور ايزيديين
كان هناك حضور جيد للايزيدية مع حضور بارز للقضية الايزيدية في اروقة الامم المتحدة والقيت كلمات عن القضية الايزيدية من قبل كلا من السادة والسيدات التالية مع حفظ الالقاب ( جلال لزكين ,ايريفان مهدي,نارين شمو,وليد خالد, الناجية سناء شيخ علي, حسو هورمي ومشاركة حسام عبدالله ) .

شهادة ناجية
لقد ابكت الناجية ” سناء شيخ علي ” اغلب الحضور واثرت فيهم ايما تاثير من خلال كلمتها الرائعة وذلك ضمن جو ساده الصمت الرهيب الممزوج بالاف الاستفهامات المتطايرة تحت قبة مجلس حقوق الانسان ,نعم فالناجية سناء والشاهدة على جرائم داعش ,قد فضحت النيات والنفاق الدارج في دول الاعراب والاسلامية , حركت ضمير العالم وأشعرت الساسة وحامي حقوق الانسان بالعار وخاصة هي تحدثت عن العنف ضد المراة الايزيدية في يوم 25 نوفمبر الذي هو اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة .

اهمية شهادة الناجيات
من المهم جدا ان تشارك الناجيات في المنابر الدولية والمحافل الاممية والادلاء بشهاداتهن وفضح جرائم داعش بحق الايزيدية من خلال سرد قصصهن المؤثرة في وجدان العالم الحر, وايضا لما لهذه الشهادات من اهمية قانونية وانسانية ,وتمتلك هذه الافادات قيمة وثائقية عالية …
اتمنى من الجميع ان يكونوا عونا لتسهيل امر مشاركة الناجيات في المؤتمرات والجلسات والمنتديات الدولية وسيما الاوروبية وتمرينهن وتدريبهن على فن الالقاء مع شرط عدم الالتجاء الى التلقين , التركيز على الفقرة الاهم في الشهادة كي تستفاد من الوقت المخصص لهن.
الف لا لاحتكار الناجيات ,نعم لدعم وتسهيل مهمة الناجيات .

داعمين ومساندين
كان هناك طغيان للقضية الايزيدية في المنتدى من خلال كلمات ومواقف المنظمات الغير ايزيدية من مختلف دول العالم وممثلي بعض الدول اضافة الى المفوضية السامية لحقوق الانسان والكثير من الهيكليات الاخرى , مواقف تستحق التقدير والاحترام.

اول مرة
لاول مرة في تاريخ الامم المتحدة تلقي ناشطة ايزيدية كلمة تبين وضع الايزيدية مع مطاليبهم في المنصة الرئيسية ,الناشطة ايرفان مهدي تحدثت لمدة 7 دقائق باسم المفوضية السامية لحقوق الانسان بتوصية من مقررة الاقليات في الامم المتحدة وليس باسم المنظمات وكانت كلمتها ضمن الكلمات الرئيسية للمنتدى وقد ابدعت في حضورها.

غياب وعدم حضور
كان المفروض ان يحضر ويشارك نشطاء من العراق ولكن تم رفض التاشيرة ” الفيزة ” لهم بسبب فقدان مصداقية السفارات الاوروبية لانه هناك بعض النشطاء قد سافرت الى اوروبا ولم تعد وقدمت اللجؤ وبهذا اثرت على الثقة , صحيح هو من حق اي شخص في العالم ان ينتهز الفرصة ويقدم اللجوء سواء كان ضمن فريق رياضي او فرقة فنية او اي وفد كان صفته ولكن ارجو من كان في نيته القدوم الى اوروبا البحث عن طريقة اخرى وان كان هذا من حقكم .
كما كان من المفترض ان يكون لطفل ناجي من داعش وطفلة ناجية من داعش مشاركة وبعد توفير الاقامة والسفر والترتيبات الفنية وخاصة مسالة اللغة الكوردية لانها لايجيدان غيرها وتامين مترجم لهما ,لكن مع الاسف قد اعتذرا في اخرا لحظة بسب اسباب خاصة بهما ؟ لكني اظن وبعض الظن اثم , بان تدخلات اثرت فيهما .

الاشكال
غياب التنسيق المشاركين الايزيديين وعدم معرفة احدهم بحضور الاخر كان هو السائد.

موقف !!!
احدهم” ايزيدي الديانة ” يومان في نفس القاعة بالامم المتحدة ولم ياتي للسلام على الناجية ,مع العلم بان دول ومنظمات عالمية احتضنت الناجية وابدت دعمها للقضية الايزيدية وتعاطف الجميع مع الناجية سناء شيخ علي .

جلسة حوارية
اقامت عشرة منظمات مختلفة الجنسيات جلسة نقاشية عن حالة الاقليات العراقية وراهنم ولكن كان الموضوع الاساس للقضية الايزيدية وشارك فيها كلا من السادة والسيدات مع حفظ الالقاب والمناصب ” سميرة محمد ,الناجية سناء علي كامل زومايا,حسام عبدالله ,صباح كاكائي ,وليد خالد” فضلا عن عرض انفو – فديو للناشط حسن عمر
https://www.youtube.com/watch?v=idkWPZApdno&feature=youtu.be

شكر وتقدير
1. اشكر الدكتور عبد الامير الهاشوم منسق مؤسسة الحكيم في جنيف لما ابداه من دعم وتسهيلات في مهمتنا من عقد الجلسة الى تسجيل الكلمات وامور فنية اخرى.
2. الشكر الجزيل للسيد وليد خالد الذي وضع نفسه وسيارته في خدمتنا من هولندا الى جنيف وبالعكس.
3. كثير الشكر لاحد رجال الاعمال الذي اثر عدم ذكر اسمه وهو ايزيدي تكفل بمصاريف الاقامة والاكل لنا في جنيف للايام الاربع .

15170968_10202412058099504_2866382290476056093_n 15179115_10202412057859498_5180310728987409673_n 15192588_10202412059139530_1233201081594369361_n 15230749_10202412058819522_3819680030000541825_n 15241377_10202412060739570_7678636339297131308_n 15267527_10202412059699544_725989817703609249_n 15267710_10202412061379586_1667207684587093316_n 15283986_10202412060379561_2833160247350940895_n

 

1

التعليقات :

اكتب تعليق

الاعلام وتحديات التنوع الديني في العراق
هل فكرت إسرائيل في ضرب مصر نوويا؟ وثائق سرية تكشف المستور
“مبادرة لجمع الشمل” في السودان.. والمظاهرات مستمرة
زواج مصري “ملكي”.. ابنة آخر ملوك مصر تدخل عش الزوجية
“قمة الغياب” في بيروت
الشاعرة والإعلامية هويدا ناصيف تكرّم الفائزين في بطولة كأس العالم للمبدعين العرب في لندن
هل تبحثين عن مشروع صغير تستطيعين من خلاله إيجاد فرصة دخل لكي؟
زيارة وفد الاتحاد الدولي لاعلام الاقليات وحقوق الانسان الى ديوان الاوقاف بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنه الميلادية
شبكة إعلام المرأه العربية تختار د/ ثريا البدوى أفضل استاذه جامعية فى 2018
البشير: مشاكل السودان الاقتصادية تحتاج لصبر وحكمة
أوامر ملكية سعودية بإعادة تشكيل مجلس الوزراء
“خطة عسكرية روسية” لسحق الغرب بدون رصاصة واحدة
محاضرة عن قانون الاحوال الشخصية بجمعية المرأة العمانية بصحار
لجنة منطقة بيرسفي لاتحاد النساء الاشوري توزع هدايا اعياد الميلاد للأطفال
بوتين يلمح لزواج جديد.. فمن هي الحسناء التي أغوت رئيس روسيا؟
قنبلة “واتساب” الجديدة.. عملة لتحويل الأموال
ترامب يبرر الانسحاب الأميركي المفاجئ من سوريا
دعموش: أصبحنا على مشارف ولادة الحكومة وأهم ما أنجز تثبيت حق السنة المستقلين في التوزير
اطلاق جائزة شيخ الشهداء للإبداع الأدبي 2019
افتتاح معرض ” العيد سوا احلى” برعاية بلدية حارة حريك وحضور النائب فادي علامة
إسرائيليون يقتلون يهوديا ظنا أنه فلسطيني
سفير النوايا الحسنة الدكتور عصام الجبوري تكرمه المرشدة الاجتماعية والشاعرة سماح صفاوي
العمل تستحدث قسمي البحث الاجتماعي والخدمات الاجتماعية في هيئة الحماية
(( هدى ألبياتي )) ❤️💎💎💎💎💎(( لا تقتلوا صرختي …. دعوني أتنفس )) 💔😔💔
العبادي / المسيحيين جزء اصيل من البلد
رئيس حكومة إقليم كوردستان يلتقي مير تحسين سعيد علي امير الايزيديين في اربيل اليوم ..
حارث الحارثي في المتنبي
وصول السيد مقتدى الصدر الى بغداد
مستشار الامن الوطني يستقبل السفير التركي
أسعار النفط ترتفع
اعلام وزارة العدل : تضمن نظام تجميد اموال الارهابيين صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالعدد (٤٤١٨)
فعاليات الوقف الشيعي مستمرة في معرض بغداد الدولي
هيثم ابو سعيد: لا لتشريع الكابتغون والأخذ بالمحاذير الدولية وعدم مقايضتها بجزء من النفط
الجبوري يخول نائبه ارام تشكيل لجنة تحقيقية بخصوص ما اثير حول الدائرة الاعلامية للمجلس
كِمِت.. وقصص من الأرض السوداء
“داعش” يفقد ربع أراضيه في العراق وسوريا خلال 18 شهرا
وزارة الزراعه تمنع استيراد محصول الخيار
رئيسة ايرلندا تتسلم كتاب الكلمات المكنونة
سليم شوقي : من تلطخت يديه بدماء الابرياء العراقيين ليسوا جزء من التسويةومن ضمنهم “رافع العيساوي وحارث الضاري و طارق الهاشمي
جسومة الازيرجاوي: توزيع كسوة العيد ضمن حملة “فرحة يتيم”
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك