أضاءات 3

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 410 views » طباعة المقالة :

 


ضياء ثابت
ما بين عالم الاموات وعالم الاحياء تقف الذكريات،،، فهي كل مايتبقى من وعن الراحل الى العالم التالي وبزوالها تزول الصلة الرفيعة المتبقية،،، هنالك من نسعى جاهدين لازالتهم من الذاكرة عندما يرحلون وهنالك من نسعى جاهدين لاحياء ذكراهم فندخل في #ناستولوجيا ترهق العقل وتدفع البعض الى تمني اللحاق بهؤلاء الراحلين لفرط الشوق والحنين لهم. الذاكرة ومصنعها حيث تمر الدماء بخلايا متناهية الدقة والصغر لتمتزج مع اشارات عصبية توثق الصور والاصوات وتسجل الانطباعات الحسية والعاطفية في تركيبة مثيرة جدا سبحان من ابدعها نظاما، نستدعيها في اي لحظة ونعيشها حياة مصغرة في ثلاثية الابعاد الازلية،،، فترى ملايين يسيرون تدفعهم تلك الذكريات المتوارثة جيلا بعد جيل لاحياء ذكرى من يحبون… وترى ملوكا وسلاطين في اماكن اخرى يفتكون بابناء جنسهم تدفعهم ذات الذكريات المتوارثة لتغذي عندهم نزعة التحاقد والعصبية الطائفية فيُحُيون بذلك صراعا تاريخيا كل معلوماتهم عنه جاءت من ذكريات الاحياء الذين كتبوا عن الاموات. هنا ترسخت الذكريات وتمت ترجمتها بشكل تحاكي فيه الواقع حتى باتت هي الواقع بعينه فاستحالت #الناستولوجياالى متعة الممارسة وتذوق تلك الذكريات وعيشها مرة اخرى عبر الانتحار تارة، لكن ليس الانتحار الفردي بل الانتحار بقتل مئات الابرياء. وتارة عبر احتلال المدن بالارهاب وتقتيل سكانها وتهجيرهم، وهذا ما يفعله الدواعش فهم يُحُيون ذكرى (السلف الصالح) عبر قتل (الخلف) والتلذذ بعملية الانتحار تلك كونها تاخذهم الى من يحبون من اسلافهم الموتى ومعهم قرابين يقدمونها لهم من دماء اعدائهم. كل امة تتمسك بذكريات امواتها،،، بمعنى اخر ان هذه الامم تعيش حاضرها جسدا بينما لاتزال روحها عالقة بازمانٍ قديمة مات اهلها وبُليت عظامهم!! فيالها من ذكريات سيئة ويالها من عقول بائسة علقت انظارها الى الوراء غافلة عن الة الزمن التي تنطلق بثبات ودون ما زلل الى الامام.
1

التعليقات :

اكتب تعليق

السبب الأكبر لهجرة الأقليات في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو
كلية الفارابي الجامعة تقيم ندوة علمية بعنوان ( صور الارهاب في وسائل الاتصال)
علوم غيّبتها الحواضر واستحضرها غرب المحافل العلمية وشرقها
أيها الراقصون أمام اللجان
اطلاق مهرجان دمشق الدولي للخيول العربية في العاصمة
جمعية الجواد العربي الاصيل تطلق مهرجانها ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي
قصيدة الشاعرة د.مي مراد التي القتها في معرض دمشق الدولي ضمن مهرجان الخيول العربية
طاولة الآتحاد الآوربي المستديرة
توقيع اتفاقية بين جائزة Elite ومركزACT
جميعنا نغرد خارج السرب
روضات العدالة تسابق الألم وصولا إلى خط الأمل
الملكة رانيا العبد الله متوّجة كتاب “روّاد من لبنان
العمل والفن
ماذا لو قلت … أريد أمي ؟
ثقافة وفن : اختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة
افتتاح مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمرأة بحضور وزير الثقافة
تحية لكل نساء العالم
تحية لكل نساء العالم
ماذا أقدم لكِ في يوم عيدك؟
النائب عبدالرحيم مراد استقبل رئيس جمعية ” Train Train “…
اصﻻحيون تحت قبة مجلس النواب
الحشد الشعبي يقتل 20 عنصرا من “داعش” باحباط تعرض لهم جنوب تل عبطة
حسين الفﻻحي….. بين اصدارة الجديد
حقوق الانسان/ الاحتياجات الخاصه
أسعار النفط تعود للارتفاع بأسواق آسيا
البيان اﻻستنكاري لﻻتحاد العربي لﻻعﻻم اﻻلكتروني
التفحيط .. ظاهرة يجب القضاء عليها
تقرير زيارة لجنة الثقافة النيابية الى نقابة الصحفيين العراقيين
الخميس 23 يوليو إجازة يوم النهضة المباركة بالسلطنة
السواني والصهيود في ساحات القتال
يفضل السجن على زوجته
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يتلقى رسالة من الرئيس الفرنسي
عرس أنتخابات نقابة ألآكاديميين
كنيسة القديس جاورجيوس للروم الارثوذكس في السويداء (سوريا)
الآبراهيمي يستنكر ماجرى بحق المتظاهرين العزل في محافظة النجف
الرمزية في نصب الحرية
مجلس النواب يؤجل جلسته الى الثلاثاء من اجل مشاركة اوسع
 عمليات الرافدين تلقي القبض على عدد كبير من المطلوبين ضمن قاطع عملياتها
خلال لقائه ممثل الامم المتحدة .. د حمودي : التأريخ لن يرحم من يتخلى عن مهام خدمة الشعب ويسعى لتعطيل وانهيار الدولة ومؤسساتها ويؤكد : هناك من يستغل الوضع الطاريء لفرض شروط غير مناسبة
هيئة الحماية الاجتماعية تنفي اطلاق استمارة الشمول وتحذر من التعامل مع ضعاف النفوس
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك