المرجع الخالصي يعد الانتخابات الأميركية “غير نزيهة” ويصف ترامب بـ”الثور الهائج”

بثينةالناهي _نقطة ضوءاﻻخبارية الدولية

عد خطيب الكاظمية المرجع الديني الشيخ محمد مهدي الخالصي، الجمعة، انتخابات الولايات المتحدة الأميركية بأنها لم تكن “حرة ونزيهة إطلاقاً”، مشيراً إلى أنها أديرت من قبل “اللوبي الصهيوني”، فيما وصف الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بـ”الثور الهائج”.
وقال الخالصي خلال خطبة صلاة الجمعة، إن “نتائج الانتخابات الأميركية جاءت وفق الإرادة الصهيونية، وكما قالت بعض الصحف العالمية إن انتخاب هذا الرجل يوم أسود للعالم، لأنه لا يؤمن بشيء من الأديان والمبادئ والقيم”.
وأضاف أن “قراءة في سيرة الرئيس الأميركي الجديد تؤدي بنا إلى مؤشر خطير على أميركا قبل غيرها من دول العالم، فقد جاء ناقضاً لكل شرائع السماء وحتى أديان الأرض لم تسلم من إنكاره، وناقضاً لكل القيم التي تفتخر بها أميركا، من رفض الدعوات العنصرية وحرية العبادة والأديان”، مؤكداً أن “هذا الرجل جاء يحمل لواء العنصرية ويدعو إلى غلق الولايات المتحدة بوجه المسلمين، وهذا السلوك يعني الحرب على أميركا والشعب الأميركي”.
وتابع الخالصي أن “الانتخابات التي جرت في الولايات المتحدة الأميركية لم تكن حرة ونزيهة إطلاقاً، بل كانت تدار من قبل اللوبي الصهيوني بدقة وخبث ودهاء، خصوصاً وأن هذا اللوبي يمتلك المال ووسائل الإعلام، فقد كانت هناك عملية ابتزاز لهذا الرجل من خلال إعلان تفوق منافسته على الرئاسة وانها ستفوز بنسبة 90% من الأصوات”.
وحذر الخالصي الدول الغربية وحكامها من “تأييد هذا الرجل لأنه سيحطم ما عملت على إرسائه من قيم ومبادئ لشعوبها”، داعياً دول العالم إلى أن “تسارع إلى كبح هذا الثور الهائج، وإلا فإنه سيدمر كل ما بناه العالم من قيم ومبادئ وحقوق وحريات”.
وخاطب الخالصي حكام العالمين العربي والإسلامي “اتقوا الله في دينكم وقيمكم وشعوبكم، هذا الرجل لا يعترف بكم ولا بدينكم ولا بوجودكم، ومن الواجب عليكم أن تقفوا مع الشعب الأميركي للخلاص من هذا الكابوس الذي أصابهم، لا أن تتسابقوا لكي تقدموا له فروض الطاعة”.
واعتبر أن “مجيء الرئيس الجديد لأميركا وما يحمله من أفكار وأموال يذكر بقارون وما قال عنه تعالى في كتابه وكيف هابه الناس وأعجبوا به وبأمواله وغطرسته وتمنيهم أن يكون لهم ما كان له، ولكن ما هي النتيجة؟، لقد خسف الله به وبداره الأرض، ذهب هو وأمواله وغطرسته وتكبره إلى الجحيم”، مؤكدا أن “هذا الرئيس الجديد سيقود أميركا إلى الهاوية التي هي نتيجة طبيعية لكل متكبرٍ وعال ومتغطرس على هذه الأرض”.
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وصف، أمس الخميس، ترامب بـ”التاجر المقامر”، ودعاه إياه إلى عدم زج نفسه في “مقامرات بالدماء والحروب”، فيما استبعد تغير سياسة أميركا “العدائية” ضد العراق والشرق الأوسط.
وفاز المرشح عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب، الأربعاء (9 تشرين الثاني 2016)، بمنصب رئيس الولايات المتحدة خلفاً لباراك اوباما، بعد أن حصد أصوات تأهله للفوز بالمنصب على حساب منافسته هيلاري كلينتون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *