رحلتي الى البندقية .المدينة العائمة … الجزء الاول

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 813 views » طباعة المقالة :

 

الكاتبة جنان الشماع
ر14936904_581660992022045_1355195865_n

تعتبر مدينة فينيسيا او كما سماها العرب البندقية واحدة من المدن الأكثر تفردا في العالم … جمالها لايمكن للكلمات وصفه او حتى للصور من نقله ! … انه ذلك الشعور الرائع الذي ينتابك وانت تسير في أزقتها وتعبر قنواتها وتصعد وتنزل جسورها الصغيرة المتناثرة مثل حبات لؤلؤ انفرط عقدها … تستنشق عبق الماضي الراقي المتخم بالفن والعمارة والجمال … ماضي مجيد مر زمن شبابه منذ زمن بعيد ولكنه لازال يزهو فارضا نفسه وبقوة على اللوحة المتكاملة للمدينة بين امواج القنوات المتهادية ومئات القوارب المختلفة الاحجام التي تجوب المياه هناك … وبين بيوتات من سكنها من الأغنياء والأعيان مرورا بالكنائس الصغيرة المتناثرة بين درابينها وأزقتها ولكل واحدة منها قصتها وتاريخها المشوق … وصولا الى درة المدينة وهي ساحة القديس ماركو بولو بكاتدرائيتها الباذخة الجمال والتصميمات من الخارج ، وقصر الحكم المسمى بقصر دوجي الذي حكم منه دوقات البندقية بقاعاته التي تأخذ الالباب من الأبهة والفن اللذان لا يخلوا شبر واحد منها … و ليس انتهاءا ببرج الأجراس المقابل للقصر والكاتدرائية على حد سواء و الذي له حكايته المتفردة هو الاخر أرويها لكم في جزء لاحق … وتبقى الجناديل هي السمة الطاغية على هوية المدينة … انها تطرز المدينة بلونها الأسود اللامع الرشيق … لوحة لايمكننا نسيانها لفترة من الزمن او ربما ستنطبع في البال لمدى العمر … انه وبصراحة حلم حط على راحة يدي في شهر نيسان ولازلت أعيش لحظاته الرائعة كلما مررت على الصور والذكريات الجميلة التي عشتها في تلك المدينة الرائعة ولمدة ثلاثة ايام … ولاني احب ان اشارك اللحظات الجميلة مع الآخرين سأشارككم جمال هذه المدينة الرائعة … البندقية

14958386_581658955355582_1058831714_n

14958418_581663485355129_1783926570_n

14958455_581663248688486_1956888960_n

14958657_581658372022307_78828508_n

14958743_581662688688542_1537139928_n

14971229_581658575355620_253271136_n

وتقع مدينة البندقية في إيطاليا، وبالتحديد في شمال البلاد، تطل على البحر الأدرياتيكي، وهي في الأصل عبارة عن مجموعة من الجزر المتصلة ببعضها البعض بواسطة اكثر من 400 جسر ، ويبلغ عدد هذه الجزر حوالي 118 جزيرة متلاصقة ببعضها او تبتعد قليلا احداها عن الاخرى. تتخلل المدينة مائة وست وسبعين قناة مائية. معظم الجسور التي تربط مابين اليابسة مبنية من الحجارة ومواد أخرى مثل الخشب والحديد ومدعومة بدعامات خشبية مغروسة في الوحل لإستنادها. والبندقية هي المدينة الوحيدة التي يصعب التنقل فيها بواسطة السيارات أو حتى الدراجات الهوائية، فالطريقة الوحيدة المنتشرة في المدينة هي التنقل مشيا على الأقدام او عن طريق القوارب التي ترى منها المئات والتي تختلف بالشكل والحجم وما تنقله … أهمها طبعا الجندول ذو المقاعد المخملية الحمراء او السوداء وان بدت لي بعضها متهرئة اكثر من الاخرى! طبعا لا عجب في ذلك وانت ترى الالاف من السواح الذين يقطعون شوارع المدينة او قنواتها. يبلغ طول الجندول الذي ناهز عمره الألف عام (والذي لا يعرف صوت ماكينات الدفع الحديثة، حيث ما زال قائده يعتمد على مجداف خشبي طويل لتسييره) 11 مترا وعرضه 120 سنتمترا، ويصنع من اكثر من 280 قطعة خشبية ومن سبعة انواع مختلفة من الخشب وهو صالح للاستخدام لمدة لا تقل عن عشرين سنة … يقوده صاحبه بزي خاص تجده موحدا عند الجميع حتى في القبعة ! … وايضا هناك انواع اخرى من القوارب تستخدم لنقل الحاجيات اليومية والمواد الغذائية والبضائع على اختلاف انواعها، ويوجد ايضا السفن وتسمى بالباصات المائية التي تنقل السياح ما بين الجزر او عبر القناة الكبرى التي تخترق المدينة … وكان لركوبها متعة كبرى تستغرق ٤٥ دقيقة من اول محطة الى اخرها ، ترى خلالها البيوتات وهي تصطف على طول القناة مختلفة الأشكال والأحجام لتذكرك مرة اخرى بالمجد الذي حظيت به هذه المدينة وخاصة في فترة عصر النهضة … الشيء الوحيد الذي قد يمنعك من التأمل فيها كليا هي رغبة التقاط الصور لها كي لا تنسى ما تلتقطه عيناك من مناظر لم ولن تراها في اي مدينة اخرى في العالم.
اليوم تعتبر المدينة بأكملها تحفة فنية معمارية غير عادية .لقد تطور تاريخ الفن بفينيسيا على مر القرون بطريقة فريدة من نوعها بالنسبة لباقى أوروبا. حيث كانت تتبع خطى أصيلة وتطورا بطيئا من التأثيرات الخارجية. فقد نشأت كمدينة بيزنطية، وكانت متأثرة فنيا ولفترة طويلة بعلاقتها بالعالم العربي. كانت البندقية في القرن الثامن عشر واحدة من أهم المراكز الثقافية والفنية في العالم. فقد كلف الرسامون المحليون في ذلك الوقت بالعديد من الأعمال بداء من الرسومات المقدسة للكنائس إلى زخرفة العديد من القصور الفاخرة التي توجد بالمدينة. كثيرة هي الكنائس التي تحتفظ بأعمال هؤلاء الفنانين العظماء الذين يعودون إلى عصر النهضة بالبندقية. مع سقوط البندقية وما تلاها من سيطرة النمسا على المدينة في القرن التاسع عشر، انطفأت الحياة الفنية حتى توحيد إيطاليا في العام 1866.
نهاية الجزء الاول

1

التعليقات :

اكتب تعليق

“السترات الصفراء” إلى الشوارع للسبت الخامس على التوالي
ترامب ينحني أمام الصين.. ويتخلى عن أهم مبدأ أميركي
اتفاق يمني يمهد الطريق لحل شامل يحقق رؤية التحالف
مذيع تلفزيوني يحترق على الهواء مباشرة
حقيقة الشرطية الفرنسية التي صرخت: لا تخربوا وطنكم مثل العرب
فرع دهوك للاتحاد النساء الاشوري يستقبل مسؤولة منظمات المجتمع المدني  
اتحاد النساء الأشوري يقدم التهنئة لاتحاد الطلبة والشبيبة الكلدوأشوري بمناسبة الذكرى تأسيسه.
“حبق” للشاعر والفنان سليم علاء الدين يحتفى به في المركز الثقافي الروسي
بمواجهة “السترات الصفراء” ماكرون يغير تكتيكاته.. ويأمر بـ”القبضة الحديدية”
انسحاب قطر من “أوبك”.. تحالفات خبيثة وأسباب خفية
وفاة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب
تفاصيل مروّعة لجريمة قتل المذيع البريطاني بلبنان
غضب واحتجاجات بعد جريمة مروعة بحق فتاة فلسطينية
ثقافة وفن : إفتتاح أول مسرح وسينما مجانية في لبنان
قصر بعبدا يستقبل وفد مدرسة الجمهور الفائز بميدالية ذهبية في معرض إلمانيا
ندوة الأستاذ الزائر (Fullbright) في نقابة الأكاديميين العراقيين
نقابة المعلمين العراقيين تعقد اجتمعها الرسمي… احالة محافظ نينوى الى وفق القانون
بناء البشرة السمراء  أنموذج للتمييز العنصري في العراق
المظاهرات تعم باريس.. والشانزليزيه يتحول لساحة مواجهات
مصر على موعد مع كشف أثري كبير
الايزيديون والصابئة المندائيون يهنئون اخوتهم المسيحيين
د.مأمول السامرائي يؤكد على اهمية انشاء نظام التكافل الاجتماعي وتغيير الواقع التربوي والتعليمي في البلد
تطبيق “واتس آب” يضيف مزايا جديدة
السفير العراقي الدائم في تركيا يبحث مع جامعه السودان لفتح جامعه اهليه بتركيا
ميركل تطلب مساعدة تركيا لحل أزمة اللاجئين
الدكتور عبداللطيف الهميم وجود جهات تسعى تخريب لعوده النازحيين
صحفية تتعرض للإصابة بتفجير قرب مدينة الفلوجة. 26-5-2016.
إيران ترفع حالة التأهب القصوى لصــــد أي هجـــوم إســـــرائيلي
ضياع الدولة ام الهيبة
اشتعال حواس ….
الفﻻحي…… توصيل رسالتنا هي اهمية الممتلك الوطني العراقي وتميزه بالفرادة والتميز لدخوله ضمن الغطاء الدولي
الكويت ترفض نقل إسرائيليين على خطوطها الجوية
أثر البيئة الأمنية على حماية وسلامة المدافعات عن حقوق الانسان
الساري : صعوبة تمرير الموازنة يوم السبت المقبل لوجود خلافات
جمعية الصحفيين تنظم احتفالا بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة
توزيع كهرباء ميسان تعلن إعادة (32) محولة من مختلف السعات للعمل بعد صيانتها خلال الشهر الماضي
النقل البري: وفرنا 100 شاحنة للمساهمة في عملية نقل زائري الامام الكاظم “ع”
رئيس اتحاد الحقوقيين في زيارته التفقدية لعوائل شهداء الحشد الشعبي اﻻبطال
مسقط الـ 75 في قائمة أفضل مدن العالم الاقتصادية
تداعيات ترشيح فرنجية مستمرة: قوى 14 اذار الى اين؟
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
تابعونا على الفيس بوك